الصفحة الإسلامية

الشيخ جلال الدين الصغير يعزي بذكرى شهادة فاطمة الزهراء عليها السلام


عزى امام جامع براثا الشيخ جلال الدين الصغير جميع المؤمنين في ذكرى شهادة فاطمة الزهراء عليها السلام 

وقال سماحته في بيان اطلعت عليه وكالة انباء براثا عظّم الله أجورنا وأُجوركم بشهادة الصديقة الطاهرة والبضعة المنتجبة فاطمة الزهراء سيدة نساء العالمين صلوات الله عليه

إن تعجب فاعجب لأمة تدعي إيمانها برسول الله صلوات الله عليه وآله وهي لم تجد في آية: قل لا أسألكم عليه أجراً إلا المودة في القربى، إلا ما يجعلها تعاند أهل القربى وتظلمهم فاحتارت كيف تريّش كل سهام أحقادها على أهل بيت النبي المطهّرين صلوات الله عليه وعليهم

وإن تبهت فابهت لقوم لم يعزّوا آل رسول الله صلوات الله عليه وآله بشهادته بأبي وأمي بمودتهم وإنما عزّوه بالنار والحطب لإحراق بيت بنته الطاهرة المطهرة

وإن تجزع فاجزع لمن يدّعون الإسلام والمحافظة على السنة كيف وجدوا رسول الله صلوات الله عليه وآله وبرواياتهم لا يدخل إلى بيت فاطمة إلا بعد أن يستأذن وهو يقرأ: إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت ويطهركم تطهيراً فما وجدوا في السنة المحمدية إلا طبع المعاندة معها فاقتحموا عليها الدار بدلاً من الإستئذان وهم يحملون مقابس النار وحطبها

وإن تشكوا فاشكوا من وعي أمة لا يوجد مؤرخ من مؤرخيها إلا وتحدّث عن حدث الإعتداء على الصديقة المظلومة بشكل وآخر فمنهم من أطنب ومنهم من اختصر، ومع ذلك وقفوا يتبجّحون بما فعلوا بها بأبي وأمي وكيف لا؟ وهذا شاعر النيل حافظ إبراهيم يعتبرها بطولة وشجاعة إذ ينشد في الجزء الأول ص٨٠ من ديوانه

وقولة لعلي قالها... أكرم بسامعها أعظم بملقيها

حرّقت بيتك إن لم تبايع وبنت المصطفى فيها

اللهم إنا نتبرأ إليك من أعداء فاطمة ومن مغضبي فاطمة ومبغضيها ومن قاتلي فاطمة ومن تابعهم ورضي بفعالهم

اللهم العنهم في مستسر السر وظاهر العلانية لعناً يهون عنده لعنك لعاد وثمود والمؤتفكات اللهم أنزل كل عذابك وانتقامك وسخطك بمن ظلم حق محمد وآل محمد صلواتك عليهم أجمعين

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الصفحة الإسلامية)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك