الصفحة الإسلامية

العدالة شرط في المنتظرين


🖋 الشيخ محمد الربيعي

 

ان مشكلة الحياة اليوم عدم وجود العدالة ،وان تحققت انحلت كل مصائب الحياة .

وان الثابت باالادلة النقلية و العقلية  ان من اساسيات اهداف دولة العدل الالهي بقيادة الامام المهدي ( ع ) ، هو تحقيق العدالة [ يخرج ليملأ الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ] ، وان القسط والعدل لن يتحقق بعالم الظلم الا بتحرك الامام المهدي ( ع ) والمجاهدين بين يدية المنتظرين له ليكون العدل هو اساس الحياة ، ومن هنا كان لزام علينا تحديد موقفنا هل اننا مستعدين لنكون مع الامام المهدي ( ع ) في تحقيق العدالة في الكون بأسره ؟ لاننا قلنا حقيقة الظهور هو تحقيق الدالة وبكافة جوانبها ، فعلينا اذن ان نكون محبين حقيقيين للعدالة حتى نكون منتظرين  وينبغي لهذا الحب ان  يتجسد بالواقع العملي لحياتنا ، ومن هنا تنطلق الاسئلة هل انت عادلا مع ربك ؟ هل انت عادلا مع اسرتك وزوجتك  ؟ هل انت عادل مع اخوانك وجيرانك ومن تتعامل معهم ؟  هل انت عادلا في وظيفتك سواء كنت مسؤولا او موظفا بسيطا ؟  فهل كنت عادلا اتجاه الاخرين في كلماتك، مالك ، تصرفات ؟ ، واذا كنت غير ذلك فعلى اي اساس تنتظر الامام المهدي ( ع ) ؟ وعليه ان كنت رمز لظلم في شخصيتك فأنك ستكون ممن يقمعهم الامام المهدي ( ع ) لانه سيقمع الظلم كله ، ومن هنا كان عليك تحديد موقفك بأن تكون ضمن دائرة العادلين وليس الظالمين ، لانك لاتكون بطبيعة الحال مع اصحاب العدالة ومنتظرين وانت ايضا تصفق لظالمين وتنفذ خططهم وتقاتل معهم وتعمل بأعمالهم فأن كنت كذلك اكيدا كانوا هم جماعتك وحزبك، فكيف ستكون اذن مع منتظرين للامام المهدي ( ع )؟ فعليك حتى تكون منتظرا حقيقيا للامام المهدي ( ع )، أن تتخذ لنفسك موقفا وسلوكا يجعلك في دائرة التي يتحرك فيها وتكون انت معه وفي الطريق الذي تجاهد فيه معه .

فالمنتظرين للامام المهدي ( ع ) هم  اشخاص اصحاب العدالة ، فلنفكر جيدا ونراجع حساباتنا ، لانه ان كان  تفكيرنا  سطحي ولم نفكر بالعمق فقد نتفاجأ بأننا من اعدائه ( ع )  ولسنا من أنصاره .

نسال الله حفظ امامنا وان نوفق لنصرته.

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك