الصفحة الإسلامية

العدالة شرط في المنتظرين


🖋 الشيخ محمد الربيعي

 

ان مشكلة الحياة اليوم عدم وجود العدالة ،وان تحققت انحلت كل مصائب الحياة .

وان الثابت باالادلة النقلية و العقلية  ان من اساسيات اهداف دولة العدل الالهي بقيادة الامام المهدي ( ع ) ، هو تحقيق العدالة [ يخرج ليملأ الارض قسطا وعدلا كما ملئت ظلما وجورا ] ، وان القسط والعدل لن يتحقق بعالم الظلم الا بتحرك الامام المهدي ( ع ) والمجاهدين بين يدية المنتظرين له ليكون العدل هو اساس الحياة ، ومن هنا كان لزام علينا تحديد موقفنا هل اننا مستعدين لنكون مع الامام المهدي ( ع ) في تحقيق العدالة في الكون بأسره ؟ لاننا قلنا حقيقة الظهور هو تحقيق الدالة وبكافة جوانبها ، فعلينا اذن ان نكون محبين حقيقيين للعدالة حتى نكون منتظرين  وينبغي لهذا الحب ان  يتجسد بالواقع العملي لحياتنا ، ومن هنا تنطلق الاسئلة هل انت عادلا مع ربك ؟ هل انت عادلا مع اسرتك وزوجتك  ؟ هل انت عادل مع اخوانك وجيرانك ومن تتعامل معهم ؟  هل انت عادلا في وظيفتك سواء كنت مسؤولا او موظفا بسيطا ؟  فهل كنت عادلا اتجاه الاخرين في كلماتك، مالك ، تصرفات ؟ ، واذا كنت غير ذلك فعلى اي اساس تنتظر الامام المهدي ( ع ) ؟ وعليه ان كنت رمز لظلم في شخصيتك فأنك ستكون ممن يقمعهم الامام المهدي ( ع ) لانه سيقمع الظلم كله ، ومن هنا كان عليك تحديد موقفك بأن تكون ضمن دائرة العادلين وليس الظالمين ، لانك لاتكون بطبيعة الحال مع اصحاب العدالة ومنتظرين وانت ايضا تصفق لظالمين وتنفذ خططهم وتقاتل معهم وتعمل بأعمالهم فأن كنت كذلك اكيدا كانوا هم جماعتك وحزبك، فكيف ستكون اذن مع منتظرين للامام المهدي ( ع )؟ فعليك حتى تكون منتظرا حقيقيا للامام المهدي ( ع )، أن تتخذ لنفسك موقفا وسلوكا يجعلك في دائرة التي يتحرك فيها وتكون انت معه وفي الطريق الذي تجاهد فيه معه .

فالمنتظرين للامام المهدي ( ع ) هم  اشخاص اصحاب العدالة ، فلنفكر جيدا ونراجع حساباتنا ، لانه ان كان  تفكيرنا  سطحي ولم نفكر بالعمق فقد نتفاجأ بأننا من اعدائه ( ع )  ولسنا من أنصاره .

نسال الله حفظ امامنا وان نوفق لنصرته.

ــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك