الصفحة الإسلامية

⭕ الصوم العشائري ⭕    


الشيخ محمد الربيعي

 

[ وأنذر عشيرتك الاقربين ]

الترابط العشائري ومنظومته الادارية والقانونية  ميزة جملة من البلدان ومنها العراق منذ القدم حيث كان سائد عند العراقيين ومازال التحاكم  الى العرف العشائري ،حتى عندما احتلت بريطانيا العراق ومما شاهدته من قوة رسوخ هذا العرف لدى العراقيين في عام ١٩١٨ اصدرت قانونا ،فرضت فيه الترافع بموجبه الى قانون الدولة العام ، والاخر قانون دعاوى العشائر ،فكان للحاكم ان يحيل القضية الى احدهما ،وفي عام ١٩٢٩ عدل القانون فابطل حكم الفصلية ( تعويض المتضرر بامرأة) ، وعدل مرة اخرى عام ١٩٣٣ فأصبحت الاحالة الى دعاوى العشائرية لاتصح إلا خارج حدود البلدية ،وفي عام ١٩٥٨ في الانقلاب أمر عبد الكريم قاسم أبطال وايقاف العمل بدعاوى العشائر بالكامل ، ولكن بقت القضية سائدة ومتأصلة الى يومنا هذا وان انفصلت عن الموافقات القانونية  .

محل الشاهد : النظام العشائري نظام جميل وفيه شيء من الترابط والتلاحم وصلة الارحام ان بوب في الاتجاه الصحيح الموافق لشرع الله العظيم .

محل الشاهد ولانريد ان نخوض بكافة الاتجاهات التي تخص هذا الموضوع لانه عندئذ يراد منا ان نكتب في مجلدا كامل لعله يسع الاحاطة التامة لهكذا امر ،  ولكن اليوم وبفضل الله المكتبة الاسلامية فيها باب مختص بالجانب العشائري بما يغني القارئ والمطلع بالمعلومات الفقهية الشرعية الشاملة لكافة ابوابه وحالاته وبالتفصيل  حتى في الامور الدقية ، النتيجة مانقصدة من الصوم العشائري هو الالتزام والابتعاد في هذا الشهر الكريم عن اي جلسة وتجمع واعمال تكون سببا بفساد الصوم من الناحية المعنوية .

اذن يجب على عشائرنا مراعاة خصوصية هذا الشهر وقيمته ووجوده وان يكون المسعى فيه فقط للخير والبركة.

ياشيوخ عشائر العراق الاجلاء الكرام

انتم ممن صنعتم تأريخ مجيد والثورات والمواقف البطولية تشهد لكم بذلك ، وكنتم ببختم وجلالة قدركم ودينكم ووطنيتكم  تحل المعضلات ، فلديمومه ذلك البخت واكراما وتشريفا لشهر رمضان المبارك ندعوكم ان تساهموا بأصدار وثيقة عشائرية مشتركة ينتج منها السلام والامان ومحاسبة المقصر لذاته دون اشراك بقية افراد اسرته وعشيرته بالتقصير الناتج منه مع البراءة من كل فاسد عامل في مايخل بالقيم الاسلامية والوطنية ، نسال الله حفظ العراق وشعبة ببركة محمد واله الكرام .

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك