الصفحة الإسلامية

يوم عرفه يوم المعرفه⛰️ 


  🖋️ الشيخ محمد الربيعي||

 

[ فإذا أفضتم من عرفات فأذكروا الله عند المشعر الحرام واذكروه كما هداكم وان كنتم من قبله لمن الضالين  ]  عرفه : وهو يوم المعرفه ، حيث جعل الله تبارك وتعالى للانسان بحياته محطات كانت الغاية منها الذكرى ، من اجل ان تذكره بماهيته الحقيقية ، والهدف من وجوده ، ولماذا انوجد في هذه الدنيا .  ان في مثل هذا اليوم من كل سنة ، و المصادفة 9 من ذي الحجة ، جعله الله تبارك وتعالى ، محطة المعرفة للانسان ، حيث انه يوحد البشرية اتجاه من تعبد اتجاه التوحيد الواحد لا شريك له.  فيوم عرفه هو يوم  للمعرفة الذاتية للفرد والمعرفة المجموعية للمجتمع . هنا يمكن ان نسلط الضوء على عدة جوانب اهمها المعرفة بيوم عرفه والتي تخص ممن هم في سلطة الحكم . ان على الذين تسول لهم المناصب والسلطة ، بالظلم وتكبر على عباد الله الضعفاء ، ان يعرفوا في مثل هكذا يوم تقف العباد بلباس واحد بسيط ، و بمكان واحد شاخصة لرحمة ربها فقط ، هناك تتساوى الالوان ، تتساوى الانفاس ، تتساوى الافكار والرؤى ، تتساوى المسميات فلا وجود لسلطتهم و نفوذهم غير سلطة الواحد القهار وهي سلطة الذات الحقيقية وسلطة القدرة الفعلية . في هذا اليوم يعرف اصحاب السلطة واصحاب المناصب ان هناك قوانين ، فوق قوانينهم تفرض عليهم لون لباس وكيفيته ، وتفرض عليهم المكان والزمان والكيفية التي يكونون فيها ، ليدركوا وليعرفوا ان ماهم فيه من نفوذ زائل وليس باقي لهم بكل محطات الحياة . يوم عرفة والذي هو يوم المعرفة لكي يعرفوا و يتفكروا عند رؤيتهم هذا المشهد او يحضروه ، ان ما يملكون من ثراء وجاه وسلطة ، اتجاه احكام الله و فروضه لا تنفع حيث لا للوساطة هنا ولا قوة الا قوة الواحد القهار . اذن عرفه وجبل عرفات مكان وزمان  ، التنويه للانسان ، انك ايها الانسان لن تسير الامور بقراراتك مهما امتلكت من سلطة ونفوذ وحكم ، وانما هناك الاوامر الإلهية التي تعلمك و تعرفك انك ليس صاحب القرار مهما كنت وهناك من له القرار، و قراره هو القرار الحقيقي المنبثق من السلطة والملك الحقيقي . اذن فهذا اليوم يوم معرفه كما انه يوم الرحمة والتوبة . محل الشاهد :  يا اصحاب المناصب والأموال  : ان يوم عرفة فرصة الى العودة الى الله تبارك وتعالى ، لتصحيح المسار بأن تكون بالاتجاه الذي يريده ، والذي يحقق السعادة لشعب ، فسارعوا الى مغفرة من ربكم ورحمة نسال الله ببركة هذا اليوم المبارك كشف هذه الغمة عن هذه الامة ، ونصر العراق وشعبه .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الصفحة الإسلامية)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك