الصفحة الإسلامية

إكمال النعمة تحتاج الشكر


حسين فائق آل عبد الرسول  ||   نحن المسلمون نقر ونعترف تمام الاعتراف بوجود رحمة الله ونعمه المتوالية ، وآلاءه المتتالية ، في كل يوم ١٠ مرات على اقل تقدير بحمده جل وعلى كونه رب العالمين والرب هو المتةلي لامر مربوبيه ، لذا فحري بالمتأمل ان يعيد النظر ان كانا شاكرا وحامدا في قوله وعمله ام في احدهما دون الآخر ، نعم فالحامدون كثر ، لكن العاملون ثلة قليلة ، عاملون منهم الخجل الضعيف ومنهم القوي الذي لاتأخذه في الله لومة لائم ، كل تلك النعم التي ينزلها العلي الاعلى ، لم تكن لتتم لو لا نعمة الولاية العلوية في غدير خم وتلك الواقعة التي خاطب بها الله تعالى رسوله الكريم بشدة وحزم بعدما نزلت آيات وآيات ترفع من حزن الرسول وتشد من أزره ، بل ان من الايات التي نصت على عدم الشقاء والعناء والتعب فالتبليغ والانذار للقوم مع الترغيب هي طريق الرسالة وسبيلها ، الا في آية الولاية حيث قال الباري عز وجل ( وان لم تفعل فما بلغت رسالته ) أي هنا عليك القول والجهر والتبليغ بكل ما اوتيت من قوة فغاية الامر ونهايته هنا ، ونتيجة الدين واكماله هنا ، فلا بد من وزير بعد الرسول صلى الله عليه وآله وسلم ولا بد من وجود شخص يتسلم الامانة ويحفظ الرسالة ويكمل المسير في التبليغ والتذكير ... فوقع الاختيار على المولى علي ابن ابي طالب ؛ ذلك الشخص الذي لا يعرفه الا الله ورسوله ، ليكون باب علم رسول الله صلى الله عليه وآله ، فمنه تفتحت مئات العلوم ومن نهجه كانت اليلاغة العظمى والبيان البديع ، بكلام دون كلام الخالق وفوق كلام المخلوق . الا تستحق هذه النعمة الشكر والحمد والثناء لله تعالى ، شكرا وحمدا وثناء مقترن بالعمل والحرص والنية الصادقة والاهداف الواضحة ، بعيدا عن الرياء والمصالح الضيقة التي قد تجر البلاد والعباد الى ما لايحمد عقباه ... لنخلص للمولى ونعمل بوصيته ، فإن فعلنا ذلك فنحن من الناجين ان شاء الله
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الصفحة الإسلامية)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.47
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك