الصفحة الإسلامية

هل سنصلي الجمعة يوم الاربعاء مرة أخرى؟!


 

الشيخ خيرالدين الهادي الشبكي ||

         

واحدة من أبرز مظاهر الفساد في المجتمع الاسلامي تغيير الضوابط والقواعد التي لا يمكن تغييرها, وهذا الأمر يتبناه ساسة القوم في لحظات الطيش حينما ينوبون عن الشيطان في اتخاذ القوانين المصيرية التي يمكنها ان تعمل على ضياع المجتمع برمته, أو يعمدون إليها لمعرفة درجة الولاء لهم على الرغم من إنهم يدركون فساد حالهم وسوء عاقبة من يسير بهدي ضلالتهم, وقد اتخذها معاوية وسيلة للكشف عن غفلة الامة ودرجة سباتها فأمرهم بإقامة صلاة الجمعة يوم الاربعاء ولم يعترض عليه المسلمون؛ بل ذهب البعض للبحث عن التبريرات له ولا يزال الغافلون يرقصون على ثقافته التي قصم بها المجتمع الاسلامي ووجهها إلى مستنقع الضلالة وطريق اللاعودة .

          واليوم بعد ان عجزت صيحة الاحرار عن معالجة الفساد القائم على ارادات الاحزاب المتنفذة والتي سعت منذ تشكيلها إلى تقمص دور المصلح حتى ساقت الاوضاع إلى نهايات مهلكة وبشكل منتظم على وفق مناهج مدروسة غايتها تدمير العباد والبلاد باتباع أساليب من المراوغة نجحت في توجيه مصادر القوة والتمكن إلى الهاوية واستبدالها بعناصر الضعف والانهيار, فلعبة الدولار كشف زيف أقنعتهم التي كانت تتغنى برعاية مصالح الناس من أبناء هذا الوطن الجريح, وبيَّنت اتفاقهم القائم على أساس مصالحهم الضيقة على حساب البسطاء الذين لا حول لهم ولا قوة إلا بالله.

          إن التستر بلباس الوطنية والدين بات شعاراً سهلاً يتقمصه الساسة من أجل الوصول إلى غايات حزبية, أو تحقيق توجيهات صادرة من ارادات خارجية كانت ولا تزال تعمل على عدم استقرار العراق وشعبه, وهذا يدعوا إلى التأمل مرة أخرى ومراجعة الثقة التي منحت حتى بهؤلاء الذين يتباكون إلى اليوم من على شاشات التلفاز من أجل الوطن والوطنية؛ حتى يثبت استحقاقهم لهذه الثقة من الشعب الذي صبر حتى ملَّ منه الصبر وقد ضاق الامرين.

          أن الممارسات التي تتبعها الحكومة بأحزابها الهائجة التي بلغت بحسب الاحصائيات الأخير إلى أكثر من ثلاثمائة حزب, وبشعارات رنانة ليكون العراق بذلك صاحبة موسوعة غينس القياسية بعدد احزابها المتنافسة على السلطة ساقت إلى ضياع الخيارات الاستراتيجية؛ كون أكثر الساسة هم من أبناء الصدفة السياسية فلم يفقوا بين الخيارات الاستراتيجية والخيار بالسلطة, وهذا يستلزم الرجوع إلى المؤسسة الدينية التي بحت أصواتها في الدعوة إلى اختيار المناسب في المكان المناسب وكبح جماح الفاسدين؛ ولكن لم يسمعها سامع فكان المصير إلى أن ينحصر الجميع في عنق الزجاجة وقد يزداد سوءًا خاصة بعد أن تزعزعت المفاهيم وأصبح الشريف وضيعاً والوضيع شريفاً في حكم وقياس الشارع الذي ضيَّع مفاهيمه وتعاليمه حتى فسد ملحه.  

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 77.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فدا السلطاني : بالعكس كل دولة استنسختها بما يلائمها مع الحفاظ على الاهداف المرجوة والاهتمام بالشهداء والعلماء ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
علويه : بارك الله بكم جميعا وجعلنا واياكم من انصار صاحب الأمر صلوات الله وسلامه عليه وعلى جده المصطفى ...
الموضوع :
نشيد ينتشر بسرعة ويترنم به أطفال ايران ( سلام فرمانده )
رسول حسن : هناك رواية اخرى تقول((كأني بالسفياني - أو بصاحب السفياني - قد طرح رحله في رحبتكم بالكوفة فنادى ...
الموضوع :
رواية تستحق الوقفة..!  
احمد ضياء حمزه : السلام عليكم تفاجأت عند دخولي على غرامات المرور وشاهدت غرامه مروريه على سيارتي 100 الف دينار عراقي ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
مواطن : عظم الله اجوركم لم تصل حكومتنا الى مستوى مصاحبة الاشرار لنحذرها !!!فهي بلا شك تحت اقدامهم للاسف ...
الموضوع :
اياك و مصاحبة الشرير
منكر للبراغماتية : مقال تسلط الضوء على موضوع في غاية الاهمية فعلا خروج الاموال خارج العراق ازمة كبيرة ولها انعكاسات ...
الموضوع :
إقبال العراقيين على شراء العقارات خارج البلد، وبراغماتية الدولة
اه : العنوان وحدة يزيد سعير نار القلب التواطؤ مؤلم لكن الاشد الماً ان تجد يكافىء المتواطىء ويسند له ...
الموضوع :
الخبير الأمني إبراهيم السراج : اغتيال قادة النصر جاء بمساندة مخابراتية عراقية
Qamar Qamar Kerbala : احسنتم ...
الموضوع :
دور المرأة في التمهيد للظهور
B_313 : رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
قَصيـدةُ عِشـق مقدس.. كَسُليماني والمهندس..
رسول حسن : ارقام الذين تلقوا اللقاح غير دقيقة لان هناك اشخاص تم اعتبارهم ملقحين.. في حال انهم حصلوا على ...
الموضوع :
الصحة تحذر من "قساوة" الموجة الحالية وتكشف نسبة غير الملقحين
فيسبوك