الأخبار

العثور على بيانات تكفيرية تحرض على القتل الطائفي داخل العراق

1956 03:00:00 2006-03-05

اعتقلت قوات الامن العراقية مجموعة من الاشخاص يقودهم ناشط في "كتائب جيش محمد" الذي اسسه حزب البعث العراقي المنحل اثناء توزيعهم مناشير في بلدة الحويجة

العثور على بيانات تكفيرية تحرض على القتل الطائفي داخل العراق 

اعتقلت قوات الامن العراقية مجموعة من الاشخاص يقودهم ناشط في "كتائب جيش محمد" الذي اسسه حزب البعث العراقي المنحل اثناء توزيعهم مناشير في بلدة الحويجة (50 كلم غرب مدينة كركوك في شمال العراق) تدعو "السنة الى قتل وتهجير العوائل الشيعية في المنطقة". وقال مصدر رسمي في كركوك (250 كلم شمال بغداد) ان الشرطة اعتقلت نصير عبد جاسم من الحويجة الذي ينتمي الى كتائب جيش محمد السرية . واضاف ان المعتقل "كان يوزع بيانات تحرض اهالي الحويجة السنة على قتل وتهجير العوائل الشيعية والتركمانية التي تسكن الحويجة وتناشد المسلحين الذين وصفهم البيان بالمجاهدين محاربة الشيعة الرافضة كونهم يستهدفون ابناء من وصفهم بالطائفة المظلومة" اي السنة. ويتعايش التركمان والعرب الشيعة منذ اكثر من عقدين في هذه المنطقة التي تعتبر احد معاقل العمليات العسكرية في العراق. وتم اخيرا نشر قوات من الشرطة لحماية الاحياء التي يسكنها التركمان بعد تهديدات افاد سكان ان هذه العائلات تعرضت لها اثر تفجير الضريح في سامراء. واعلنت القبائل السنية في الحويجة التي اثارت حملة العنف ضد اعيان في المنطقة غضبها الحرب على المجموعات المرتبطة بزعيم تنظيم القاعدة في العراق ابو مصعب الزرقاوي. وقال زعماء القبائل والاعيان الشهر الماضي انهم "سيحاربون كل الذين يرتكبون مثل هذه الاعمال لا سيما تنظيم القاعدة" ومنذ ذلك الوقت شهدت الهجمات في الحويجة تصعيدا ملحوظا.

بدر نيوز

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.68
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك