الشعر

﴿﴿ وا إماماه)) في ذكرى استشهاد الامام جعفر بن محمد الصادق عليه السلام

2290 22:42:00 2006-11-15

( الشاعر / صادق درباش الخميس )

امام الخــــلق اسرجت الشعاعا ملــــــــــئت الكون علما والبقاعاوداعا لانقــــول بها فــــــــراقا فانتم ســــــادس الانــــوار شاعالدين المصطفى اصبحت رمزا نشرت العلم أطلقـــــت اليراعــافــأل البيت نورا بل صراطـــا الى الجنــــات ان فتحت صراعابحبكم الورى تــــــــرجو امانا من النيران لو ابــــــتدت نزاعــافمــــن شمس النبـــوة انتـسابـا ومن خيــــر النساء نما رضاعــاعلـــي جـــده اخــــــا النبـيــــا هو اليعســوب من افنى القلاعـــاابـــاه الباقــر الموروث علمــــــا كأنّ العلــــــم في كفيــــه صاعا فــلم تـــدنس له الدنيــــا رداءا ولم ينطــــق خلافا او خـــــداعااباد الجهـــــل بالامصـــــــــار لمّا بنــــومروان انتصبـــــوا سواعااجازوا البغض للزهــــــــراء جهرا وســب المرتضى يعــلو ارتفاعا أنسل اميــــةٍ اولـــى بحــــــق ٍ ونسل المصطفى يفنى انقطاعــافهــذا الحقد من بـدر ٍ تنامــــا لأنّ الــــلاة والعـــزى مطاعــــاكفاهم في ميــــاه الشرك تاهوا فقــــد فقــــدوا السفينة والشراعابنــــو العباس لما ثاروا غيــلا حسبناهــــم يردوا الحــــق طاعا اناخـــوا عيرهم في الحق قولا وفي الافعـــــال انقلبوا ضباعــا فمـــــــا ردوا الى الاسلام عزا فقــد نزعـــــوا الخلافة انتزاعـا اليــــس الله انــــــــزله كتــــابا بان نرعى الامامـــــة والشعاعا الآم الحـــــــق مغتصبٌ سيبقى وجـــور الحكم مرتديـــــا قناعا برغم الظلم والاحقاد امضــــى يفيض العلـــــم يجعلـــــه قلاعا فدسوا السم كي تمضي شهيـــدا سلام الله نرجـــــــوك الشفاعــا سلو الاعلام والحكمـــــــاء عنه سلـــو العلمـــــاء والدنيــا تباعايجيـــب الدهــــر والسنتان حكمٌ سنى الاســـلام لـــــولاه لضاعافهـــــــذا الكون يعرفـــــه اماما زكيــــــا طاهرا يرجوا السماعافمــــــن والا الامام بلا ريــــاء ٍ على المختار صلى ما استطاعا

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
جمعيه البؤساء
2006-11-17
نعزي الامه الاسلاميه والمراجع الاعلام وكل السائرين على نهج امير المؤمنين علي واهل بيته الاطهار بذكرى استشهاد الامام الصادق(ع) والله نحن سلم لمن سالمكم وحرب لمن حاربكم الموت للبعثيين والوهابيون وكل من سار سيرهم جمعيه البؤساء الانسانيه
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك