الشعر

مَلْحَمَةُ الساقي والفرات حديث بين الفرات وأبي الفضل العباس (ع)  

2024 2017-01-31

معتوق المعتوق/ تاروت-القطيف- maatouma@yahoo.com

بسم الله الرحمن الرحيم

الفراتُ الظاميء جاء لاهثاً يخترق السنينَ والبقاعَ يبحثُ عَنْ سَقَّاءِهِ المَوْعود. جاء يوزِّعُ الحياةَ على جانِبَيْه وهو ظَامٍ يتَلَهَّفُ شَوقَاً لساقي العُطاشى... وأخيراً رآه... رآه بدراً ساحراً يتلألأ في سماء الطفوف وقطراتُ النورِ تنسكب على ذوائبِهِ ووجنتيه . رآه يحمل الصارمَ والجودَ والسماءُ تُديرُ نجومَها عليهما فَعَلِمَ أنهُ وصَلَ إلى غايته فتجارى بين يديه... وابتدأت النجوى.   

الفرات: يتمتم خاشِعاً بين يدي أبي الفَضل

مِنْ عُصُورٍ غابِراتٍ *** وأَنا أَسْعَى إليكْ

بَرْعَمَ الدَرْبُ حَياةً *** حِينَ دَلاَّني عليكْ

أنا يا عَبَّاسُ آمَالٌ *** بَفَجْرَي مُقْلَتَيْكْ

سَكَبَتْها الشَمْسُ دِفْئاً *** وضِياءً في يَدَيْكْ

أنا نَزْفٌ مِنْ سِنِينٍ *** سَبَّحَتْ في وَدَجَيكْ

ضَعْ عُروقي وعُيُوني *** تحتَ مَسْرى قَدَميكْ

 

   عِندَها يَخفِقُ دَفْقِي *** قُبَلاً في ضِفَّتيكْ

وينادي أنت ظامٍ *** خُذْ وبلِّلْ شَفَتَيكْ

                                  وارتويني

 ***

 

أنا يا مولاي وِرْدٌ *** يَتَمَنَّاكَ فَمَا

أنا طِفْلٌ جَاءَ يحبو *** وبِزَنْدَيْكَ ارتمى

أنا جُرْحٌ ورَعِيْفٌ *** غَارَ لكِن عِنْدَما

جَسَّ معناكَ مَداهُ *** قد تطامَى وهَمَى

وغدا يفْرِشُ بالنَجـْ *** مِ مَدَاراتَ السَما

 

  ودُروبَ العِزِّ غَيثَاً *** ودُمُوعَاً ودِما

فَسَقى كُلَّ عُطَاشا *** ه ُولكن كُلَّما

جَاءَ سَقَّاءَ العُطاشى *** عادَ يشْكوهُ الظَما

                                                  يامَعيني

 

***

 

جئتُكَ اليومَ ووِرْدِي *** حائِرٌ بين الفَلاةْ

وزَّع العُمرَ بشَطَّيهِ *** ولم يدري الحياةْ

ها أنا جئتُك وَجْداً *** وهُياماً وصَلاةْ

ها أنا جئتُكَ أبكي *** وعلى إثْرِي البُكاةْ

أرسلتني لكَ أشوا *** قٌ وآمالٌ ظُمَاةْ

بَعَثَتها في مَسِيلي *** لكَ أرواحُ الأُباةْ

بين كَفَّيكَ تُلَبِّي *** فتُلَّبي القَطَراتْ

أنا يامولايَ عَبْدٌ *** أنا مَولاكَ الفُراتْ

                                                     يا سَفيني

 

***

 

أبو الفضل: ينحني ويَمَسَح برِفقٍ على ناصيةِ الفرات

 

ها أنا جئتُ فأَوْقِفْ *** وَسْطَ مَجْراكَ المَسيلْ

أنا سَقَّاءُ العُطاشى *** أنا رَوَّاءُ الغَلِيْلْ

أنا بَدْرٌ في سِرَاطٍ *** صارَ للفَضلِ دليلْ

أنا جُودٌ وعَطاءٌ *** وهَدِيرٌ وصَلِيْلْ

هاكَ يُمنايَ ترَشَّفْ *** فالكراماتُ تسيلْ

صُفَّ قطراتِكَ حَولي *** فأنا كَفُّ الجليلْ

وأنا عَزمٌ عليهِ *** يتفَرَّى المُسْتَحِيلْ

ووجودٌ في هَوَاهُ *** سِدْرَةُ الخُلدِ تميلْ

                                                         فاهتديني

 

***

 

إنني يا نَهْرُ بأسٌ *** في مَدَى المَجْدِ قِرَاهْ

حُلَّ أزرارَ فؤادِي *** ستَرَى الدِرْعَ وَرَاهْ

ها هُنا عَزْمٌ بَعيدٌ *** أتْعَبَ الليلَ سُرَاهْ

عجِزَ الدربُ ولَمَّا *** يُدركِ النَجمُ ثَراهْ

فإذا الجوزاءُ سَهْرَى *** ترتَجِي فَجْرَ كَرَاهْ

علَّهُ يطلُعُ يوماً *** فيراها وتَراهْ

 

 فأنا مَسْرَبُ نورٍ *** لكنِ البغيُ فَرَاهْ

وأنا دُرَّةُ عِقدٍ *** فصمَ الدهرُ عُراهْ

                                                            فارتجيني

 

***

 

سَوفَ أَهْدِيْكَ يَقيني *** وأَنا الصَلْبُ اليَقِينْ

وأُغَادِيكَ لِفَتْحي *** وأنا وِتْرُ السِنينْ

سترى الجيشَ حصيداً *** في رَحى هاتي اليدَينْ

 

وسَأَذْرُوهُ هَشيمَاً *** وأنا شِبْلُ البَطينْ

وأنا مَوتُ المنايا *** وأنا لَيثُ العرينْ    

 

 وإذا عزَّ فِداءٌ *** ودَنى النصرُ المُبينْ

سوف أُعْطيكَ سِقائي *** ويَساري واليَمينْ

وأُرَوِّيكَ نَجِيعي *** من جبِيني والوَتِينْ

                                                              أوعُيوني

 

***

 

الفرات: يتوسلُ للعباسِ أن يشرب وهو يراه يرمق الأفقَ البعيدَ بعينيه الدامعتين

 

دونَكَ الماءُ ألا اشربْ *** يا سِراجَ الداجِيَةْ

كُلُّ ذرّاتيَ ثغْرٌ *** وشِفاهٌ ذاويَةْ

تمتمَتْ حَولَكَ تدعوا *** وهي ذَبْلَى صَادِيَةْ

ما لِعَينيكَ تَشَظَّى *** نحو تلك الناحيَةْ؟

مابها روحُكَ ترنو *** للقِفارِ القاصِيَةْ؟

مابِها تلكَ الرَوابي *** والخيامِ النائِيَةْ؟

سيِّدي كَفُّكَ تبكي *** ودمُوعي الجاريةْ

ولَظَى قلبِكَ يغلي *** ومياهي الظامِيَةْ

                                                             ياحنيني

 

***

 

إن تَكُن تَعشَقُ غيري *** فاشربِ الماءَ ورُوحْ

لا تغِبْ عَنـِّيَ صادٍ *** والظَما فيكَ ينوحْ

عُبَّني يا فَيءَ عُمْرِي *** فَعَلَى الطَفِّ تلوحْ

رايَةُ النصرِِ وشَمْسٌ *** ونجومٌ وصُروحْ

 

  وعلى الأُفْقِ استطالت *** منك للفتحِ فتوحْ

 

 تَخِذَت إسمَكَ وِرداً *** وندى النزفِ مُسوحْ

عُبَّني واشربْ قليلاً *** تترَجَّاكَ الجُروحْ

كَمْ ثُغورٍ فيكَ مِنها *** تتسَلَّى وتَبوحْ

                                                          يا أنيني

 

***

 

أبو الفضل: يجيب والماءُ يتصابب من يده على صدر الفرات

 

أُنظُرِ الماءَ بِكَفِّي *** ودُمُوعِي السَاجِمَةْ

تتجارى فوقَ خَدِّي *** وجِراحي الباسِمَةْ

قَسَماً لن أتَرَوَّى *** فشِفاهي الصائِمَةْ

لم تزل تَذْكُرُ طِفْلاً *** أَذْبَلَ الجَدْبُ فَمَهْ

وأنا بينَ رِماحٍ *** وسِهامٍ ناقِمَةْ

من يَدِ الحِقدِ ابتِداها *** وضُلوعي الخاتِمَةْ

وأخي بين ضُلوعي *** نبَضَاتٍ عارِمَةْ

فهو يجري في عُروقي *** عَبْرَةً من فاطِمَةْ

                                                             تنتخيني

 

***

 

هيَ ذِي في الأُفقِ تنعى *** وَلَدِي ظَلَّ ظَمِي

طَلَّ مَعْصُومَ دِمَاهُ *** ظَالِمٌ طَلَّ دَمي

بين عينيهِ وعَيني *** لَطْمَةٌ مِنْ قـِدَمِ

بأَيَادٍ و سُيوفٍ *** نُقِعَت في النِقَمِ

 

  ولَهيبٌ قد رآه *** يصطلي في حَرَمي

شَبَّ موتورُ لظاهُ *** بين تِلكَ الخِيَمِ

إيهِ عبَّاسُ تَعَجَّل *** بالسِقَا والعلَمِ

واسقِهِ يا نورَ عيني *** دمعَةً من دِيـَمِي

                                                         واجنينني

 

***

 

أبو الفضل يخرج مُغْضِبَاً للميدان ويَدُه على الصارمِ وعينه على الجود وصوته يُُرْعِدُ فغي الميدان:

 

ها أنا جئتُ سيوفَاً *** مزِّقيني يا سُيوفْ

وتَحَدَّرتُ حُتوفَاً *** فخُذيني يا حُتوفْ

أشرِعي سُمْرَكِ حولي *** وارتَويني يا أُلوفْ

فعلى جِيْدِيَ جودٌ *** دَمْعُهُ هَلَّ ذَروفْ

سأُفَدِّيـْهِ بصدري *** وعيوني والكُفوفْ

عَلَّني أسقي يتامىً *** حول مولايَ تطوفْ

وإذا خَرَّ شِهابي *** وطوى بدري الخُسوفْ

أَتـْرِعِي نـَبْلَكِ مني *** واترُكيهِ يا طُفوفْ

                                                      وخذيني

 

***

 

الفُرات: يتمتم وقَطَراتُهُ تتطاول لتلاحق العباس وقد غاب في الميدان

 

غابَ في سُوْحِ المنايا *** ما أرى الليثَ يَعُودْ

صيَّرَ الحربَ جحيماً *** ودَمُ الجيشِ وَقُودْ

تَرَكَ الفُرسانَ صَرعَى *** وتناهَى في الصُعُودْ

رَكَعَ السيفُ لديهِ *** فإذا القومُ سُجودْ

ضَجَّت الأرضُ تُلَّبي *** والسماواتُ شُهودْ

أغمدِ البتارَ حسبي *** مُلِئَتْ فِيَّ اللُحودْ

ولقد عَجَّ أديمي *** وسُفوحي والنُجودْ

يا إلهي صُنْ سِقاهُ *** والمآقي والزنودْ

                                                           يا مُعيني

 

***

 

القَطرات تلطم صدر الفرات وهي تصف مصرع القمر

 

يا إلهي احتوشوه *** وَدَنَتْ ساعَتُهُ

بَتَروا يُمْنَاهُ جَوْراً *** وانبَرَت يُسرَتُهُ

واستداروا يطعنوهُ *** وانطَوَت رايَتُهُ

وأصابوهُ بِسَهمٍ *** فانْطَفَتْ مُقْلَتُهُ

وتوالى النَبْلُ لكن *** ما جَرَت عَبْرَتُهُ

دَمَعَتْ عَيْنَاهُ لَمَّا *** مُزِقَتْ قِرْبَتُهُ

فإذا البدرُ هِلالاً *** مُذ بَدَت غُرَّتـُهُ

ضَرَبوهُ بِعَمودٍ، *** هُشِّمَتْ هَامَتُهُ

                                              واطَعيني

 

***

 

خَرَّ بَدرُ التَمِّ مُدْمَىً *** فاندُبيهِ يا بُدورْ

خاطِفُ الأرواحِ أهْوَى *** فاحضنيهِ يا قُبورْ

صارَ رَبـْعُ الخصبِ جَدْبَاً *** فلتموتي يا جُذورْ

عادَ بحرُ الجُودِ غَوْراً *** فلتَغوري يا بُحورْ

فحَكايا الوِرْدِ ماتت *** وانمَحتْ منها السطورْ

صَرَّ عَصْفُ المَوتِ فيها *** فتنادَت بالثُبورْ

تندُبُ الشِلْوَ المُدَمَّى *** حَوْلَ مهتوكِ السُتورْ:

يا يتامى يا أيامى *** راحَ حَمَّايُ الخُدورْ

                                                      واضميني

 

***

 

جَفَّ مَبْكاهُ يَرَاعِي *** وانكَفا حِبْرُ الدَواةْ

وذَوَى الحَرْفُ كَئِيْباً *** حَائِراً وَسْطَ اللُهاةْ

كيفَ صارَ الأُفقُ خَسْفَاً *** تستوي فيهِ الجِهاتْ؟

ومَدَىً كان مُغِذَّاً *** كيف تُدْمِيهِ الرُمَاةْ؟

وبُغاثُ السَفحِ قُل لي *** كيف تصطادُ البُزاةْ؟

والجبالُ الشُمُّ بأساً *** كيفَ تُردِيها الحَصاةْ؟

 

 صَدِّقِي أو كَذِّبِيني *** يا تراتيلَ الرواةْ

ماتَ سَقَّاءُ العُطاشى *** ظامِئَاً عندَ الفُراتْ

--------------------------

 

 

ماتَ سَقَّاءُ العُطاشى *** ظامِئَاً عندَ الفُراتْ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك