الشعر

قصيدة تأهّبَ الخلدُ (في مسيرة الركب الحسيني)


شعر عدنان عبد النبي البلداوي 

تأهـّبَ الخُلدُ لما الرّكْبُ هاتَـَفَـَه : 

لن يبلغ الفتحَ من في أذنه صممُ 

فانسـاب عَبْـرَ الفيافي لايفارقـه 

صدقٌ وصبرٌ وإيمان بما اعتصموا 

ديمومة الدين لولا الطفُ ماحَييت 

والسيفُ في غمده يُـرْزأ به العَـلَمُ 

وفتية حـول طوْد الحـق أسعدَهم 

نيلُ الفــداء ، وهـا هم للفـداء فـمُ 

تسابقوا فـي لقاء الموت يـرفدهم 

حبُّ الحسين فهالَ الموتَ عزمُهُم 

قــد أودع الله فيــهم نـفحَ جنتِـه 

فما اسـتكانوا ولازلت بهم قـدمُ 

ساروا وعين المنايا صَوبَ سَيرِهم 

فـواصلوا الخطْوَ لاشكوى ولانـدمُ 

ياقـائد الركب مـذ فجّرْتَ نهضتها 

اسـتبشـر العـدلُ والمظلومُ والقـلمُ 

تصدّعَ الصمتُ لما قُلتَ مُرتجزا 

لا للمذلـة .... إنـّا مـَعشـرٌ قـِمَمُ 

دوّى الإباءُ ،فهبَّ الخصمُ ينحَـرُه 

ماكان فـي بالهم، نصرُ الإباء دَمُ 

ياظامئ الطف قد أوقدتَ فينا لظىً 

مِن نزف جرحِك يُسْقى الحزمُ والهِممُ 

وتبقى (لبيــك) تـمحو كلَّ مَـفسَدةٍ 

وكلُّ ارجوزةٍ .. يـهوي بها صَنمُ 

طوبى لمن يُحيي في الذكرى ماثرَها 

ويـَسْتـقي منها ما جادتْ به القيمُ 

فنهضة السبط نورٌ يُستضاء به 

يُطهّر النفسَ ..لاظـُلمٌ ولا ظلَمُ 

أما الشعائرُ إن كـانـت دوافـِعُها 

حبَّ الرّياء ، ففي مردودها سَقَمُ 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1724.14
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
الموسوي : احسنت النشر ...
الموضوع :
لطم شمهودة ..!
ضياء عبد الرضا طاهر : عزيزي كاتب المقال هذا هو رأيك وان حزب الله ليس له اي علاقه بما يحصل في لبنان ...
الموضوع :
واشنطن تُمهِد الأرض لإسرائيل لضرب لبنان وحزبُ أللَّه متأَهِب
MOHAMED MURAD : وهل تحتاج الامارات التجسس على هاتف عمار الحكيم ؟؟ الرجل ينفذ مشروعهم على ارض الواقع بكل اخلاص ...
الموضوع :
كيف يعمل برنامج التجسس بيغاسوس لاختراق هواتف ضحاياه؟
محمد : من الذي مكن هذا الغبي من اللعب بمقدرات العراق....يجب ان يعرف من هو مسؤول عن العراق والا ...
الموضوع :
بالتفاصيل..مصدر يكشف خطوات تفكيك خلية الصقور بعد عزل رئيسها ابو علي البصري
ابو محمد : لااله الا الله انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم الهي ضاقت صدورنا ...
الموضوع :
الوجبات..المقابر الجماعية..!
محمد ضياء محمد : هل يوجد تردد ارضيه تابعة للعتبه الحسينيه على قنوات ارضيه لو تم الغاءها اذا احد يعرف خلي ...
الموضوع :
قريبا .. العتبة الحسينية المقدسة تطلق باقة قنوات أرضية لـ "العائلة"
Sarah Murad : اين كانت وزارة الخارجية من الاهانات التي يتعرض لها العراقييون في مطار عمان في الاردن وتوجية الاسئله ...
الموضوع :
وزارة الخارجية العراقية تكشف تفاصيل ما حصل في مطار الحريري بلبنان
Zaid Mughir : خط ونخلة وفسفورة. الغربان السود فدانيو بطيحان لا تطلع بالريم والكوستر لا ياخذوك صخرة. هيئة النقل مال ...
الموضوع :
فاصل ونواصل..كي لا ننسى
ابو حسنين : ما اصعب الحياة عندما تكون قسوتها من رفيق دربك وعندما يكون هو يملك الدواء وتصلك الطعنات ممن ...
الموضوع :
الأبطال المنبوذون..!
سارة : احسنت النشر كلام حقيقي واقعي ...
الموضوع :
صوت الذئاب / قصة قصيرة
فيسبوك