الشعر

يا راحلاً


·        عبد الكريم الجيزاني

 

يا راحلاً لو بعدَ ذاكَ تعــــــودُ                 لهفتْ اليكَ جوانـــحٌ و كبــــودُ       

نامــــت جَوارِحُــكَ اللِغـاب و                 لم تنم آثارُكَ الجُلى فهُنَ شهودُ     

يا أيها الرجلُ المجدّ فضائــلاً                 دونتَها وبَأصــــغريكَ تَــــرودُ

فكشفت أوهاماً ورمتَ حقيقةً                  حتى قَــلاكَ مُعانِدٌ و حَســـــودُ

وطَفقتَ في الأقطارِ أيَّ مُكابدٍ                هَمّاً وقد أزرى بِــــــكَ التسهيدُ

ونشرتَ آثاراً لآلِ مُحمدٍ (ص)                      فجـرى لـكَ الـتحميدُ و الـتمجيدُ

                           

 

 

 

يـــا أيـــها الرجلُ الوقورُ تحيةً               فَقد إصطفاكَ لـــــِقُربِهِ الَمعبودُ

فـارقَتنا جَسَداً وروُحـــكَ هاهُنا              كَالطيرِ تعلو في السما و تَعــودُ

ولقد تَطيبُ الذكرياتُ لِسامــــرٍ              طوّى الضُلوع و فِعلُه محمــود

هل تذكر النجف الاشمَ ودوحةً              غضّتْ فرقَّ  لِوادييها العُـــــودُ

و مسارجاً ومنائِراً لمّـــا تــزل              تشـــدُ و يغمرُ ضــوئَها التوحيدُ

والروضةُ الشــماءُ في جَنَباتها              حـشدٌ يطــوفُ وتستقلُ حشـــودُ

والذكرياتُ ولو أبحتُ ببعضِها              فـــــي حـــــوزةٍ لتبينَ المقصودُ

قد كنتَ في كَنَفِ الحكيمِ مؤهلاً            بل أنتَ في صعبِ الطريقِ عَضيدُ

                                                                                      

تــــلكَ الديارُ وإن تَغرَّبَ أهلُها             ظلمـــــاً فـــإن حماتهُنَ أســــــودُ

هيهــاتَ أن تُحنى الرقابُ لِذِلةٍ             فالسيفُ أحجا و الصمودُ نشيـــــدُ

قل الزمــانَ و إن بَدت أنيابهُ               أيحطُ من صرحٍ بناهُ الصيدُ

أبداً وربِكَ لاتكونُ كما يرى                سلمانهم اوضــاغِنٌ و حَقودُ

فالحشدُ فرعٌ من بقيةِ هاشـمٍ                لبـى الـــندا ولِــــوائهُ معقودُ

فلوثبةُ البطلُ الذي في عِرِقهِ               ملء الدماءِ بـوارقٌ و رعودُ

فأصبها نـــاراً تميَّز غيضُها               حتى جلت تلكَ الغُيومُ الـسودُ

يأبى الضميرُ بأن نــــصافحَ               رِمةً يوماً ليضحى للأباةِ نَديدُ

فليسأل التاريخَ عن تلك الضُبا             كانت لــــها أرض الالهِ تميدُ

فــيها ضراغمةٌ تعضُ نواجذاً             تطوي الأذى عن شعبها و تذودُ

                                                                        

فتقبلوا منا اعتذاراً ســـــادتي              رغم الشدائدِ ماعدانا السيدُ

مادام داعشُ قـــد تجرأ خِلسةً              في ظنهِ يسبي النسا و يسودُ

سنظل نرمي بالسهام نحورهم              ندمي المحاجِرَ تارةً ونعيدُ

واللهِ مــــاعشنا الحياة فـــــإننا              نثرٌ يشقُ على العِدا وقصيدُ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 75.36
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
ابو الهدى الساعدي : سمعت ابيات لطيفة للغاية من احد السادة الأجلاء في مدينة الأهواز قبل اكثر من ١٥عاما تقول : ...
الموضوع :
ومعجم الامام الخميني (رض) السياسي
فرید خیرالله : الا ان حزب الله هم الغا لبون الهم اجعل وحدته فی قلوب المسلمین ...
الموضوع :
آمريكا تبحث عن "اندلسة" العراق
حيدر زهيره : دائما كنت اعتقد ان الشيء الوحيد الذي يصعب علي فهمه هو النظرية النسبية (للمغفور له اينشتين) ولكن ...
الموضوع :
خلف: مجلس الأمن الوطني خول القوات الأمنية باعتقال من يقوم بقطع الطرق وغلق الدوائر
حسين : التاريخ يعيد نفسه ومافعله البعض بالحشد الذي دافع عنهم خير مثال بدون مغالطات لكم التقدير ...
الموضوع :
هل الحسين (ع) دعا على العراق ؟!!!
حسن : ممتاز تقرير يثلج الصدور من جهه انفضاح امر ثورة اللواطين و الجراوي وانحسارها ومن جهه يجعلنا نترقب ...
الموضوع :
الأدلّة على فشل الجوكر الأمريكيّ في العراق
احمد : قام شركة كورك بإرسال رسالة الي جميع مشتركيها بأن نعبا رصيد 8000 دينار مقابل 800 دقيقة للشهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
اخواني انتباه وصلو هذا الخبر لكل قاءد : بسمه تعالى ،،،كل الجواكر الموجودين حاليا بللغوا باوامر بقطع الطرق واختراق البنايات الحكوميه تمهيدا لتسليم مواقعهم لمن ...
الموضوع :
في تحدي سافر لعشائر الناصرية عصابات الجوكر اللقيطة تحرق الاطارات وتقطع الطرق
عون حسين الحجيمي : احسنت بارك الله بيك...جعلك الله من خدام واتباع واشياع اهل للبيت عليهم السلام ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
اسماعيل احمد : ان اللواء الأول مشاة بقيادة هيثم شغاتي تنسحب من الشريط الساحلي الى عدن وهذه نتيجة الاستفزازات والمؤامرات ...
الموضوع :
إنتكاسة جديدة لعملية السلام في اليمن
حسام تيمور : انهض و خذ من نخيل الرافدين عكازا ... و من سلاح حشدك عصا ... و من دجلة ...
الموضوع :
بالحبر الابيض ... كسر القلوب ...
فيسبوك