الشعر

شعر/ عَصْرٌ سُليماني


 

معاذ_الجنيد

 

كان الجِهادَ الذي في كل ميدانِ

كأنّهُ آيةٌ من (آلِ عِمرانِ)

 

كان السلاحُ الذي في كلّ معركةٍ

عليهِ من بأسهِ خَتمٌ (سُليماني)

 

و(فيلقُ القدس) قالوا: كان قائدَهُ

أقول: بل كان فيه الفيلقَ الثاني

 

محمديٌّ حسينيٌ .. لحيدرةٍ

ولاؤهُ.. فهو رِبِّيٌ ورَبّاني

 

بكلِّ مُستضعَفٍ حُرٍّ لهُ صِلةٌ

كأنّهُ مَدَدٌ من كفِّ رحمانِ

 

وجِسمُهُ كان تاريخَ الحُروبِ.. بِهِ

لكلِّ جُرحٍ فُصولٌ ذاتُ أشجانِ

 

كان العراقيَّ والسوريَّ مُجتمعاً

ومقدسِيّاً.. يمانيّاً.. ولُبناني

 

كان الكويتيَّ في (الأحساء) بلدَتُهُ

وكان في ثورةِ (البحرين) بحراني

 

جزائريٌ لهُ في (طَنجةٍ) وطنٌ

وتونسيٌّ ومصريٌ وسوداني

 

من (فنزويلّا) ومن (نِيجيريا) ومن

(الرهوَنج) و(الهند).. كُوبيٌّ وأفغاني

 

وعالَميٌّ لكُلِّ الأرض مُنتسِبٌ

وبعد سبعين قُطْرٍ.. كان (إيراني)

      *   *   *

بَكتهُ (بغدادُ) قالت: كان عاصمتي

ومِعصَمي.. و(أبو مهديّ) شرياني

 

(مُهندِسُ) (الحشدِ) والتحريرِ.. من هرَبَتْ

من بأسهِ (داعشٌ) في زيِّ نسوانِ

 

فما قياداتُ أمريكا بثأرِهما؛

إلا كذَرّةِ رَملٍ عند (عَطّانِ)

 

لقد أرادهُما الرحمنُ خاتمةً

لكلِّ أفراح (أمريكا) وأحزاني

 

فالله إنْ شاءَ يُنهيْ دولةً ظَلَمَت

أو شاءَ إهلاكَ قومٍ بعد طُغيانِ؛

 

أتَى بريحٍ عقيمٍ.. أو براجِفةٍ

أو صيحةٍ.. أو عذابٍ.. أو (سُليماني)

      *   *   *

(القاسِمُ) القاصِمُ الكرّارُ حيدرةٌ

المؤمنُ العاشقُ المستغفرُ الحاني

 

أنَّى مضى وجهُ (أمريكا) ووُجهتُها

فثَمَّ (قاسِمُ) عزرائيلُها الثاني

 

مشيئةُ الله.. ثأرُ الله.. سطوتُهُ

ونُصرةُ الله للقاصي وللداني

 

عليهِ بأسٌ (يمانيٌّ).. فتحسبهُ

من (جرفِ سلمانِ) أو من (حرفِ سُفيانِ)

 

كـ(جُندِ بدرٍ) إلهُ الكونِ وزّعَهُ

في المؤمنين بعدلٍ دون نقصانِ

 

في (حرب تمّوز) نصراً.. في (دمشقَ) يداً

قد طهّرت (سوريا) من كل شيطانِ

 

أنفاقُ (غزَّةَ) مدّت من أصابعهِ

للدّعمِ خطّين: ناريّاً ونُوراني

 

والله لولا الحصارُ المُستَبِدُّ هنا

لكان شارَكَنا في فتحِ (نجرانِ)

      *   *   *

يا (قاسِماً) حاسِماً في كل معركةٍ

مجاهداً في سبيل الله قُرآني

 

قد يُسهمُ المرءُ في تحريرِ موطنهِ

وأنت أسهمتَ في تحرير أوطانِ

 

أركعتَ طاغوتَ أمريكا وأنت إلى

نَيلِ الشهادة تسعى سعيَ ظمئانِ

 

فمدّك الله تكريماً يليقُ بما

قدمتَ في الله من بذلٍ وإحسانِ

 

شهادةً كلُّ آل البيت قد حضروا

فيها.. وكنتَ الشهيدَ العاشقَ الفاني

 

كما (الحسين) بلا رأسٍ صعدتَ لهُ

كـ(جعفرٍ) مُزّقت عنك الذراعانِ

 

كـ(زيدٍ بن عليٍّ) دونما جسدٍ

لله تسمو رُفاتاً بعد نيرانِ

 

حتى رأينا (الحسينَ السِبطَ) منك بدا

ومن (أبي مهديَ) (العباسَ) في آنِ

 

وفِتيةُ (الطَفِّ) لاحوا من رفاقكما

(عَوْنٌ) (حبيبٌ) (زُهيرٌ) و(ابنُ حسّانِ)

 

أخوّةُ الدمِ والإيمانِ قد مزَجَت

دماءَ (بغداد) في شريانِ (طهرانِ)

 

لكنّما الثأرُ ثأرُ الأرضِ قاطبةً

فثأرُنا اليوم دينيٌّ وإنساني

 

ونحنُ أولى بأمريكا ومَهلِكها

وشعبُنا لم يزل في ظلِّ عدوانِ

 

فيا صواريخ غُوصي في (بوارجها)

وانسِف أساطيلها يا كلَّ (بُركانِ)

 

إن لم يكُ الردُّ إنصافاً لثأرهما؛

فانصِف (أبا الفضلِ) أو (أطفالَ ضحيانِ)

 

ولترحلي الآن ذُلاً يا (قواعِدَها)

فالعصرُ.. عصرُ انتصاراتٍ (سُليماني)

 

5/يناير/2020

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاكثر مشاهدة في (الشعر)
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.74
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك