الشعر

شعر/ الى ولدي الجواهري


  د. حسين القاصد ||

مني ابتدت هذه الدنيا ومن قلمــــــــي تحدثت ..ثم سارت .. فوقها علمي وقيل للماء كن مــــــــــــاءا فكان يدي وقيل للصبح كن صبحا فكان فمي وابيضت الارض شاخت كيف اتركها فسرت احمل شيب الكون في قممي امشي ونزفي نخيل فـــــــــي مرابعه حتى تفرع آل البيت من المـــــــي في قوله ( علم الانسان) كـــــــنت أنا ورحت انشر ما علمت في الامـــم انا عراقك يا ابني مر فـــــــي جسدي جيل الرصاص وقد كبرته بدمي انا بقايا طعام الأمس يحملني نمل الهدوء على الاكتاف للهرم مللت من لعبة الترحال في جسدي وها قطعت ثلاثينا من النقــــــــــم في دورة حول نفسي كنت متــسعا وكم حملت على راسي الى قدمـــي كنت انتظرتك تاتي كان موعــــدنا بوابة الغيم بعد الثلث من سقمي ولم تعد مثل كل العابرين عـــــلى شعائر الحزن لم تحصد سوى السأم ابا فراتي ياابن النــــــــخل ياولدي لا تشتم الجوع إن الجوع من قيمـــي فقد صلبت على صوتي وسال دمي على خدود مسائي والفرات ظمــــــي ( أم البساتين )لم تنثر جدائــــــلها ولم تعانق سوى صبح من الوهم جيلا أحنط ابنائي واعرضــــــهم في متحف الجوع حتى فزت بالعـــدم جنازتي ربع قرن كنت احمــــلها وكان قبري قوما احرقوا كلمـــــــــي لمن سترجع ان الناس يجمعــــهم طبل ويجبرهم سوط على النــــــــدم يا ابني عراقك انهى الف مرحلة من اللهيب وما أبقى سوى الفحــــــــم كوفاك خاصمها التاريخ منذ أمل نامت جميع دموعي وهو لم ينــــــــــم مدت يديها لغصن الغيم واقتطفت من سورة الطف قرآنا من الديم وزانها انها للان باكــــــــــــــية لانها ان بكت للفجر يبتسم فان دنا من بتول الارض مغتصب نادت على النخل ( يامهيوب ) صن حرمي لكنهم اجلوا وجهي وقد طبـــــعوا على المرايا تصاويري كمتهم فيم اتهمت وهذا ابليس يسالــــــني عن سر من علم الانسان بالقلم لم تهدأ الريح حولي كل أشرعتي تأمركت حين نام البحر عن حطمي كم كنت اخبز غيمي للضيوف على تنور صبري لان الماء من نعمي لا تسال الطين عني كان يوجــــعه نبضي وكنت أرى ما فيه من ورم وسر بنعشي نحو الشام قل لهم إني ذبحت لطغياني على صنمي قد احتللت بني الآن معـــــــذرة أن لا أضمك ( سلم لي ) على علمي
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك