الشعر

هل يستطيع وزير الثقافة إلغاء "المربد" اكبر وأعرق مناسبة ثقافية عراقية؟!


 

متابعة ـ د.حسين القاصد||

 

تناهت تصريحات لوزير الثقافة عدها كثير من الأداء والشعراء، أنها تصريحات لا مسؤولة وتصب في خدمة عملية تجهيل العراقيين، ومحو وطنس ثقافتهم وأرثهم التاريخي..

التصريحات تفيد بنية الوزارة التخلي عن المساهمة في إقامة مهرجان المربد الشعري الذي يقام سنويا في البصرة، والذبي يعد علامة باروة في مسيرة الثقافة العراقية وسوق عكاظ العصر الحديث..

التصريحات اثارت ردود أفعال غاضبة ومستهجنة  ننقل بعضها هنا :

أعلن اتحاد الأدباء والكتاب في البصرة، الأربعاء (6 كانون الثاني 2021)، التحضير لإقامة مهرجان المربد بالتزامن مع معرض البصرة الدولي للكتاب، في شهر شباط المقبل، مبدياً استغرابه من حديث لوزير الثقافة بخصوص المهرجان.

وقال رئيس الاتحاد سلمان القاصد "مهرجان المربد لن يتحول إلى بوق للسلطة، ويعود تأريخه إلى مئات السنين والآن تحول إلى ملتقى للثقافات وتلاقح الأفكار بين مختلف الشعوب العربية التي تحضر فيه، وسوف نقيم المهرجان بدعم الوزارة أو بدونها"، مبيناً أن "التحضيرات جارية لإقامة المهرجان في الثامن عشر إلى الرابع والعشرين من شهر شباط المقبل تزامناً مع معرض البصرة الدولي للكتاب".

وأضاف سلمان، "نستغرب من كلام وزير الثقافة الذي تحدث بمعيار شخصي للأسف، فهو لم يكن مدعواً للمهرجان في السنوات العشرة السابقة، وحجز الوزارة المخصصات المالية لمهرجان المربد ومشروع إكمال دار الأوبرا في البصرة، وأيضاً إلغاء كتاب رئيس الوزراء الخاص بتوزيع قطع الأراضي للكتاب، ولا نعرف ماهي الأسباب".

وكان وزير الثقافة حسن ناظم اعتبر، أمس الأول الاثنين (4 كانون الثاني 2021)، أن "مهرجان المربد في البصرة فقد أهميته بعد 2003، ويجب أن يكون هناك بديلاً عنه"، مشيراً إلى رفضه "عقد مؤتمرات للقاء الباحثين والشعراء والأدباء دون تحقيق إنجاز".

 

 

·        أدباءَ البصرةِ- قالوا في بيان:

 

ليعلمْ من لا يعلم -وخاصةً من تسنمَ مواقعَ الرياسة في المؤسسة الثقافية الحكومية- إنَّ زمنَ تسييسِ المهرجاناتِ والتحكم بها قد ولَّى من غير رجعة، فالأدبُ هو الحريةُ وهو اللا انتماء؛ ومهرجانُ المربد هو وجهُ البصرةِ ونافذتها الوحيدة المطلة على الجمال في زمنٍ سرقتْ فيه حكوماتُ الصدفةِ والأزماتِ كلَّ شيء من البصرة: حريتَها، مدنيتَها، قوتَ أهلِها، جمالَ عمرانِها وأنهارها؛ فسووها خربةً يعيثُ بها المسؤولون فسادًا وتقتلُ عصاباتُهم أبناءها إن استوجبَ الحفاظُ على كراسيهم ذلك، حتى يأتي وزيرٌ في حكومةٍ وُلِدتْ مشوهةً يريد أن يسلبَ البصرةَ آخرَ معاني الجمال فيها، ويطفئ نافذتها الوحيدة، وأعني مربدَ البصرة وملتقى الشعر والشعراء فيها، وهو بهذا يُعيدُ أو يحاولُ إعادةَ الفكر الإقصائي الذي مارسه قبله البعثُ المقبور، مستغِلًا تسلطه على وزارة الثقافة التي لم نرَ فيها شيئًا يدل على الثقافةٍ منذ توليه المنصب.

 

نُعلِنُها نحنُ أدباءَ البصرةِ- كما ندعو  أدباءَ باقي عراقِنا الحبيب أن يكونوا معنا- نُعلِنُ شجبنا وإدانتنا لِما تفوَّه به "وزيرُ ثقافةٍ" في حكومةِ صدفةٍ وسهوٍ، وهو يحاول إطفاء نور المربد، وليعلم الوزير -إنْ كان جاهلًا ويبدو كذلك- إنَّ وزارة الثقافة كانت آخر المعنيين بالمربد وأقل الداعمين له -باستثناء وزير واحدٍ للإنصاف- فجميعنا يعلم أنَّ أغلبَ تمويلِ المربدِ من حكومة البصرة المحلية وشركات نفطها وموانئها وناقلات النفط فيها، وهو دعم نرفعُ لهم القبعات عليه، وإن كنَّا نطمح للأكثر بما يليق بالمربد كونه مهرجانًا عالميًا لا يقل شأنًا عن مهرجان (سيت) الشعري في فرنسا أو مهرجان كولمبيا العالمي الذي صار الوجه الثقافي لمدينة (مديين) بعد أن كانت مدينة الجريمة المنظَّمة وتجارة المخدرات. وإننا -أدباءَ البصرةِ: اتحادًا و منتدياتٍ وبيتَ الشعر فيها- قادرون على إدارة المربد حتى حينما يرفع الجميع أيدي المساعدة والدعم، وسنتجاوز أخطاءَنا إنْ كانت ثمة أخطاء تنظيمية غير مقصودة فرضَتْها أسبابٌ عديدةٌ لا نريد الخوض فيها الآن.

باقٍ هو المربد وأعمارُ المستوزرين قصارٌ، سيزولون -كما زال البعث- ويبقى المربدُ واحةَ القاصدين ومحط رحال الطالبين العذوبةَ والكلمةَ الحرة.

 

·        بيت الشعر في البصرة

·        منتدى ٱلِمْدَيْنة الثقافي

 

·        المربد الشعري ..تأريخ مدينة

 

أرتبط اسم البصرة بالمربد ..ما ان تذكر البصرة حتئ يذكر المربد معها ..تأريخ طويل من العطاء والتميز…

اعتاد البصريون ويشاركهم كلالمعنين بالثقافة والشعر اقامة مهرجان المربد الشعري وتفتح البصرة ذراعيها كل عام  لتستقبل الضيوف الذين يأتون للمربد من كل بقاع الدنيا للمشاركة والاستماع الئ شعراءه الذين قصدوه بمحبة وهكذا اعتاد البصريون علئ اقامة هذا الكرنفال الثقافي في موعده .

غير أننا بتنا نسمع اصواتنا من هنا وهناك تدعو الئ الغاء المربد والبحث عن البديل….. اي بديل هذا ..فالبصرة هي ام الثقافة والشعر تصر علئ بقاءه وأقامته رغم محاولات البعض من حرمان البصرة من مربدها لغاية في نفس ايوب ورغم قلة الدعم الحكومي لهكذا كرنفالات ثقافية تميزت فيها البصرة عن سائر المحافظات وكيف للبصرة ان تتخلى عن تأريخها الزاخر بالعطاء وتغدو ساعتذ مدينة بلا تاريخ تفتخر  به الاجيال القادمة…

 

·        منتدى السياب الثقافي في ابي الخصيب يستنكر تصريحات وزير الثقافة حسن ناظم بشأن التقليل من اهمية مهرجان المربد ويصفها باللامسؤلة

 

استنكر منتدى السياب الثقافي في ابي الخصيب تصريحات وزير الثقافة والسياحة والآثار في العراق حسن ناظم حمادي حول تصريحاته الاخيرة بشأن تقليل اهمية مهرجان المربد الشعري ، واصفا إياها بالتصريحات اللامسؤولة والمعادية للمجتمع الثقافي البصري.

وأشار في بيان له، اليوم الثلاثاء ، إلى أن هذه التصريحات تعكس مدى حجم عقلية ادارة الحكم الحالي في وزارة الثقافة والمتمثلة بوزيرها حسن ناظم حمادي في التفاعل والتعاطي مع شريحة الادباء والمثقفين وفقا لرؤيته الحزبية والمحاصصاتية المبنية على تجاهل وتدمير الثقافة وتفويت فرص النهوض بواقعنا الثقافي.

واضاف البيان إن "تهجمه على مهرجان المربد أمر مرفوض، ويعد انتهاكا صارخا لمكانة البصرة وخصوصية مربدها الشعري، وإن ادباء البصرة لن يسكتوا وسيتصدون بالكلمة لكل من يحاول ابتزازهم او الاساءة لبرامجهم الثقافية، اذ كان من الاجدر في وزير الثقافة ان يظافر الجهود ويعمل باخلاص من اجل نجاح اي مهرجان ثقافي يوازن مكانة العراق بين الدول العربية والاجنبية. وان يتحرك بشكل عاجل وسريع للاهتمام بالاماكن السياحية والاثرية وخصوصا بيت رائد الشعر والحداثة الشاعر بدر شاكر السياب الذي لو تحقق اقامة المهرجان سيعري وزارة الثقافة ومن يشغل منصب وزيرها جراء الاهمال الذي لحق في منزل الاقنان.

واعتبر البيان أن "ما قاله الوزير دليل على عدم حرصه ومسؤوليته في ادارة وزارة بحجم وزارة الثقافة والسياحة والاثار.

 

داود الفريح/ مسؤول الثقافة في منتدى السياب الثقافي

·        بيان استنكار

 

في الوقت الذي تتباهى فيه الدول بأرثها الثقافي والأدبي وتعدّه مفخرة وهوية تعتز بها يفاجؤنا السيد وزير الثقافة والآثار بتصريح يقلل فيه من القيمة الثقافية والتأريخية لمهرجان يمتد جذره في عمق  التأريخ لأكثر من الف عام ، اذ يعتبر  مهرجان المربد من أهم وأكبر الفعاليات الشعرية ليس في العراق فحسب بل في الوطن العربي والعالم  حيث يشارك فيه شعراء من أغلب الدول العربية وحتى الأجنبية بعد أن أستعاد هويته الشعرية الناصعة بعد عام ٢٠٠٣ ليكون مهرجاناً لاللتمجيد والهتافات بل مهرجاناً شعرياً تطرح فيه  مستجدات الشعر العربي ناهيك عن الجلسات النقدية والثقافية والبحوث الأدبية كافة ومعارض الرسم والتصوير والنحت والخط وغيرها..و التي تواكب فيه تنوع  ثقافات  العالم ومدارسها الأبداعية . وتعتبر المشاركة فيه وأعتلاء منصته أضافة ومفخرة  وقيمة معنوية كبيرة لأي شاعر عراقي أو عرب…

 

·        الشاعر علي صالح

من يتابع تصريحات السيد وزير الثقافة سيعرف أن الرجل حصر نفسهُ في زاوية الاوامر الإدارية والوزارية فقط، الدليل أنه ركز على نقاط تفعيل الأوامر القضائية والإهتمام بهيكلية الوزارة، وهي مع ضرورتها إلا أنها ليست المهمة الأهم في ادارة الوزارة!.

ما يجب أن يلتفت اليه السيد الوزير هو أنه مسؤول عن رسم السياسة الثقافية للبلد، نعم .. المدارس ضرورية والإهتمام بالإقتصاد ونهوضه وتحسين الواقع الصحي وغيرها من مشاكل و أزمات العراق المستمرة أمور ضرورية ومهمة، لكن ابراز الوجه الثقافي للبلد أمر بالغ الأهمية اذا لم يكن هو الأهم في البلدان التي تحترم ذواتها.  فمن غير المعقول أن يحاول الوزير الإساءة لمهرجان المربد وحصر عالميته

بما قبل ٢٠٠٣ ونحن نعلم انه قبل ٢٠٠٣ كان مهرجاناً لتلميع صورة القائد الضرورة!. ترى من أجبر الرجل على تلميع بطل الحفرة القومية وصانع خراء مجدها الموهوم؟!. هل يعي السيد الوزير خطورة ما قاله؟! وهل سيعي الأدباء أنهم استبدلوا الأدنى بالذي هو خير؟!!. ثم إن لا عاقل يقول أن المهرجان متكامل من جميع النواحي، فلو سألت أهل الشأن من القائمين عليه لأجابوك:  نطمح نحو الأفضل مع تنصل الحكومة من دعم المهرجان طيلة الحكومات السابقة.  مهرجان المربد يقام بدعم من مؤسسات بصرية كالنفط والموانئ وغيرها ودعم خجول للحكومة المركزية التي همها الوحيد تمجيد القادة "المنفيست"والتقاط الصور!.

لكن في الأمر ما هو أبعد من ذلك، إذ تحرص جميع الحكومات

على أن تكون البصرة تابعة للمركز حتى في قرارها الثقافي،

متناسين أنها مدينة النفط والحرف والشهداء، وهذا لن يكون لحكومة السهو والتلميع. فالزمن لن يقبل بعودة أيام القائد الضرورة وإن كان البعض يحن لذلك!.

 

·        حكومة المهاويل

·        إفرازات تشرينية

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.2
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
لفيف عن مدينة الموصل : السلام عليكم ورحمة ألله وبركاته :- 📍م / مناشدة انسانية لايجاد موقع بديل لمركز شرطة دوميز زمار ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
مواطنة : احسنتم كثيرا ً رحم الله الشيخ الوائلي طريقة الحياة العصرية الان وغلاف الغفلة الذي يختنق فيه الاغلبية ...
الموضوع :
لماذا لا زلنا الى اليوم نستمع لمحاضرات الشيخ الوائلي (قدس)؟!
مواطنة : قصص ذرية الامام موسى ابن جعفر تفوح بالاسى والمظالم ز لعن الله الظالمين من الاولين والاخرين ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
مواطن : الواقع العراقی یحکی حال اخر للمعلم بکسر المیم ! ...
الموضوع :
كاد المعلم ان يكون..!
صفاء عباس الغزالي : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ياكريم وكيف لا وهوه زوج ...
الموضوع :
الامام علي وتكريمه من قبل الامم المتحدة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم سيدنه المحترم,,نسال الله بحق الرسول ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين المظلومين ان يلعن اعداء ...
الموضوع :
التاريخ الاسود لحزب البعث الكافر/7..انتصار المظلوم
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نسال الله العزيز الرووف بحق نبينا نبي الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
اصابة اية الله العظمى الشيخ محمد اسحاق الفياض بفايروس كورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكمورحمة الله وبركاته ,, نسال الله عز وجل بحق نبينا ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
أعداء العراق يتوحدون ويتحالفون ويعلنون الحرب على العراق والعراقيين
زيد مغير : السيدة الكريمة سميرة الموسوي مع التحية . فقط ملاحظة من مذكرات العريف الان بدليل من الفرقة ١٠١ ...
الموضوع :
بئست الرسالة ،والمرسلة؛ النفاية رغد القرقوز.
طاهر جاسم حنون كاضم : الله يوفقكم ...
الموضوع :
قصة السيد ابراهيم المجاب … ” إقرأوها “
فيسبوك