الشعر

والطلقاء من بني أمية النفاق


حميد الموسوي

 

وأنتظرناك مع انبلاجِ حمرةِ الشفق ْ

وعتمة الغسق ْ

ومرّ ليُلنا الطويلِ ..ما وسقْ

والقمرُ المحزونُ دار واتسقْ

وغابت النهاراتُ ... تتابعت

وغارت الشموسُ والنجومُ

ومّرت الفصولُ من ازمنةِ العسرةِ

والشدةِ والقنوطْ

والانقلابيون من سقيفةِ الردةِ والشقاقْ ..

والطلقاءُ من بني اميةَ النفاقْ

أعلنوا شريعة الذئاب

وأشرعوا السيوفَ والسمومَ والنبالَ والحراب.

تتابعت قرون ...تعقبها قرون

ولم تزل طاحونة الاحقاد تصطلي.. تدور

تقتاتُ من عظامِنا..تشرب من دمائِنا

مرجلها يفور

تتابعت قرون ... تعقبها قرون

وذاب اهلنا شوقا وهم يرتقبون ..

ومات أهلنا صبرا وهم ينتظرون ..

وجفت الدموع في عيونهم .. تحجرت

.. يتطلعون

ضارعين..محبطين.. آملين

لطلّةِ المنقِذ وابنِ مريم المسيح

وبعدما دبّ القنوط في عروقهم

أستغفروا الله وأنّوا في شجن :

لله في أموره شؤون

خائنة الأعينِ عنده ..ورمشة الجفون

يعلم ما نخفي وما نعلن في الصدور

يصطفي من شاء .. و يختار ؛ونحن طائعون .

ومن جديد (رجّعوا ... وحوقلوا) واستسلموا

أخلدوا للصبر وللرجاء .

ومثلما أسلافُنا رأوك في الغروب

رأوك في الشروق

تنسموك في الهواء ..لامسوك في المطر

تسبيحك المهيب في آذانهم

ينساب عذبا بين امواج السواقي والنهر

وفي حفيف السعف والشجر

هم ارضعونا أن في انتظارك الفرج

والموتُ في انتظارِك استشهاد

على خطى طريقهم نسير

طريق ذات الشوكة المزروع بالالغام

كأنه جلجلة اليسوع

محاط باللئام .. بالطغام.. بالوحوش ..بالهمج

نسير صابرين حتى ساعة الخلاص

وكلنا رجاء

ستهتف السماء ..

لا بد أن تجلجل السماء:-

يا معشر الطغاة لامناص ..

كدسوا ما شئتم من الكنوز ..

حشّدوا ما اسطعتم من الحديد والرصاص ..

لا مناص.. لا مناص

يا معشر الفقراء حانت ساعة الخلاص

...................................................................................................

اللهم كن لوليك الحجةِ ابن الحسن صلواتك عليه وعلى آبائه؛ في هذه الساعة وفي كل ساعة : ولياً وقائداً وهادياً وناصراً ودليلاً وعينا ؛ حتى تسكنه أرضك طوعاً وتمتعه فيها طويلا .اللهم أجعلني من شيعته ومواليه والذابين بين يديه . وصلى الله على محمد وال محمد .

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1538.46
الجنيه المصري 79.87
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.83
التعليقات
اه : احسنت في وصف السيد السيستاني نعمة من اكبر النعم واخفاها !!!!! انه حسن العصر فالعدو متربص به ...
الموضوع :
شكر النعمة أمان من حلول النقمة
ازهار قاسم هاشم : السلام عليكم : لدي اعتراض بعدم شمولي بقانون خزينة الشهداء بابل علما انني قدمت الطلب كوني اخت ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
ali alsadoon : احسنت استاذ . كلام دقيق وواسع المضمون رغم انه موجز .يجب العمل بهذه التوصيات وشكل فوري . ...
الموضوع :
خطوات للقضاء على التصحر وخزن المياه الوطنية 
رأي : لا اتفق فلم تثمر الفرص الا لمزيد من التسويف وعلى العكس نأمل بارجاع الانسيابية وعدم قبول الطلبة ...
الموضوع :
مقترحات الى وزير التربية ..
رسول حسن : احسنت بارك الله فيك. سمعت الرواية التالية من احد فضلاء الحوزة العلمية في النجف الاشرف : سأل ...
الموضوع :
يسأل البعض..!
رأي : الله يلعنهم دنيا واخرة والله يحفظ السيد من شرار الخلق اللي ممكن يستغلوهم اليهود ...
الموضوع :
بالفيديو .. تامر اليهود على الامام المفدى السيد السيستاني
Riad : تخرجة من كلية الهندسة وتعينت بعد معاناة دامت ٨ سنوات وجمعت مدخراتي ومساعدة الاهل وتزوجت ورزقني الله ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
حسن عطوان عباس الزيدي : رحم الله الشيخ الصدوق الصادق اسميه الصادق لانه عاش فتره متسلسة بعد استشهاد الامام الحسن العسكري والامام ...
الموضوع :
الشيخ الصدوق حياته وسيرته / الشيخ الصدوق رجل العلم والفضل والاجتهاد
رسول حسن : اولا منصب رئيس الجمهورية ليس من حقكم بل التنازلات جرأتكم على الاستحواذ عليه ثانيا انتم متجاهرون بالانفصال ...
الموضوع :
مهزلة المهازل ..... حزب البارزاني: طلبنا “عطوة” من المحكمة الاتحادية بشأن نفط كردستان!
yous abdullah : ما استغرب كل هذا منهم هم عباد السلاطين والظالمين لكن يوم القيامة قادم وعند الله تجتمع الخصوم ...
الموضوع :
بالوثائق الشيعة كفار يستحقون القتل: فتاوى الشيخ عبدالله بن عبدالرحمن ابن جبرين !!
فيسبوك