الشعر

،،،،،،،،،مطلع الفجر،،،،،،،،،


بانت بوادرُها ملحَمةُ النصرِ

فالقُدْسُ قد هلّٓلتْ لمطلعِ الفجرِ

كانتْ حبيسةُ هونٍ لاتبارحهُ

صنوانُ لازمها ذلٌ معَ الخطرِ

مسرى النبيُّ بدا يستنهضُ هِمَمَاً

فَروحهُ شَغِف ٌ والنار تستعرِ

مازال يرمُقُنا ليومِ واقعةٍ

يسعى الكماةُ لها زحفاً على الجمرِ

اينَ أُلأولى نذروا نُحورهم زَمَناً

فالاقصى مابرحَ في قبضةِ الاسرِ

ياقدسُ كم صرخوا لِجُرحِكِ كَذِباً

فَتلكَ جعجعةُ للتُركيُّ والقطري

من أخطأ القدسَ صعدةَ راحَ يقصفها

بتحالُفٍ جلَّهُ عُلجٌ ومن غجرِ

زيفُ العروبةِ بانَ الانَ عورتهُ

امسىَ كمزبلةٍ في موضعِ الطمرِ

ارمي فَدَتكَ يدي ماعادَ معجزةً

قتلُ اليهودِ وان يَصلىِ بذي سقرِ

فالدهرُ ردحاً لهم واليوم عادَ لنا

اسمعْ بها صَمَمَاً يانافذَ البصرِ

طيرٌ ابابيلُ في عليائها قَذفتْ

سجيلُها عَصَفٌ والشهبُ كالمطرِ

يا ايُها النملُ لاتخلوا مَساكِنكم

جاءَ سُليمانُنُا للحطمِ والظفرِ

أنبئ يهوذا بأنَّ النسلَ منقرضٌ

وَعدُ ألالهِ لنا في جعبةِ القَدَرِ

ارضٌ وميعادُ كانَ الموتُ موعِدهم

ِضاقَ الفضاءُ بهم مابارحوا الحفرِ

قُل للعمالقِ صبراً وانبذوا جزعاً

فالقدسُ موعدنا والكلُ في الاثرِ

ثأرُ المهندسِ والكرماني واليمني

يتلوهُ مغنيةٌ وشيخُنا النَمْرِ

هذا مخاضُ السنينِ قد جاءَ ذا عَجَلٍ

أرضٌ معبدةً لصاحبِ الثأرِ

محمد أبورغيف

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي الحسيني
2021-06-12
احسنتم سيدنا وبورك قلمكم
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1694.92
الجنيه المصري 92.94
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.82
التعليقات
رسول حسن نجم : يقول الامام الحسين ع(ان الله ليعطي على النيه مالايعطي على العمل) فصبرا حتى يقضي الله وعدا كان ...
الموضوع :
الحمد لله الذي خلق الحسين..
رسول حسن نجم : لماذا هذا الخلط بقائمه هي موجوده اساسا في العمليه السياسيه منذ٢٠٠٣ وبين المتطوعين الذين هم من الجماهير ...
الموضوع :
انتخب الحشد وكن من الشجعان ولا تكن من الغمان!
رسول حسن نجم : بتقسيم ١٣٠ مليار دولار على ٤٠مليون(عدد سكان العراق) يكون الناتج٣٢٥٠(ثلاثة الاف ومئتان وخمسون) دولار وليس ثلاثة ملايين ...
الموضوع :
الاقتراض الاضطراري
رجب سلمان ثجيل : المشكلة ليست بالمسكين صاحب نظرية (غلس وانته ما تدري)...المشكلة بالذيول والمطبلين واللوكيه الذين يتحلقون حول المشعول( طبعا ...
الموضوع :
غلّس وإنت ما تدري ..!
مقيم في ايران : اجمل الحوارات التي اانس بها حوار السفارة العراقية في ايران الكاتب ينتقدهم لتأخير معاملة ايرانية زوجها عراقي ...
الموضوع :
أسلاك شائكة في طريق زوجات العراقيين من أصول ايرانية
منير حجازي : سحب رتبة الضباط ، القائهم في التوقيف ومحاكمتهم وادانته وزدهم في السجن. غير ذلك لا ينفع اي ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : هذا من ضمن الاحقاد الدفينه على سماحة الشيخ الصغير من قبل الزمر البعثيه ومن تبعهم جهلا او ...
الموضوع :
بالصور .... جزء من الحملة المستمرة للافتراء على سماحة الشيخ جلال الدين الصغير
رسول حسن نحم : في رأيي القاصر يجب الرجوع الى مدارس الموهوبين لاختيار مجموعه منهم ممن له الرغبه في التحقيق في ...
الموضوع :
’هددوا الشاب بأخواته وأمه’ ’سايكوباثيون’ يعششون داخل أجهزة الأمن العراقي.. لا استقالات ولا إقالات بعد فضيحة بابل
رسول حسن نجم : اذن باختصار شديد.. كل الدول تبحث عن مصالحها الا الحكام العرب يتوسلون لهذه الدول بالمال وماء الوجه(ان ...
الموضوع :
أميركا وروسيا كما بريطانيا وفرنسا وجهان لعُملَة صهيونية واحدة
رسول حسن نجم : لم تبارك المرجعيه لاسابقا ولاحاضرا لحد الان اي قائمه انتخابيه بل كانت بياناتها هي (الوقوف على مسافه ...
الموضوع :
الحشود لاختيار الفتح..!
فيسبوك