الشعر

الشعر فن بلا مبادئ ..الرصافي والجواهري انموذجا


 

سامي جواد كاظم ||

 

لو اعيد شعراء الجاهلية الى الحياة وقيل لهم قولوا لنا شعرا من احد البحور البحر الطويل · البحر المديد · البحر البسيط · البحر الوافر · البحر الكامل · بحر الهزج · بحر الرجز · بحر الرمل؟ لاستغربوا من هذه الاقاويل وخشوا على صنعتهم من الدخيل ، ومن هو الدخيل ؟ انه الذي يعرف الصنعة ولا يختار لها جيدها من الكلمات ، ولا اخفيكم سرا فانا لا ارغب للشعر جملة وتفصيلا وهذا لا يعني ان لا يوجد في بعض القلة القليلة حكمة اما اليوم فاغلبهم كتّاب شعر .

نعم قالوا عنهم فطاحل وامراء لانهم اجادوا في ضبط الوزن واختيار بليغ الكلمات ولكنها فاسدة المعاني ، وشاهدنا في هذا هو شاعر نصب له تمثال في قلب بغداد الاسلام والسلام ، انه معروف الرصافي ( 1875 ـ 1945) الذي ينكر الاله ولكنه طائفي يكره الشيعة وهذه هي هويته الحقيقية انه مجموعة متناقضات انتجت دهاء الغباء وهوسه بالتناقض جعله يكذب وينسب الى الغير ما لم يقولوه .

صراحته في انكار الدين الاسلامي بل حتى الالحاد وهو يفتخر بذلك قائلا : ولا ممّن يرى الأديان قامت بوحيٍ مُنزلٍ للأنبياء

ولكن هنّ وضع وابتداع          من العقلاء أرباب الدهاء

لاحظوا وصفه للانبياء وبضمنهم سيد الخلق محمد (ص) بانهم من ارباب الدهاء وليس لهم اي علاقة بالوحي .

واما طائفيته التي يتبجح بها في بغضه للشيعة فانه يصف المسرح الحسيني بانه همجي وتمثل ببيتي شعر نسبها زورا وبهتانا للاخرس البغدادي قائلا

قتلوا الحسين بكل عام مرة     وتمثلوا بعداوة وتصوروا

ويلاه من تلك الفضيحة انها     تطوى وفي ايدي الروافض تنشر

يقول الدكتور سعيد الطريحي ان هذا الشعر منسوب كذبا للبغدادي ولا يوجد في ديوانه بل انه محب لاهل البيت عليهم السلام ومن شعره اي الاخرس البغدادي

واني لشيعي لال محمد     وان ارغمت اناف قومي وعذلي

واشهد ان الله لا رب غيره   وان ولي الله بين الورى علي

الرصافي الشاعر الطائفي الملحد ياتي الجواهري (1899 ـ 1997) الذي يمتدح الحسين عليه السلام في قصيدة عينية ولله الحمد رفعت من ضريح الحسين عليه السلام مطلعها

فداء لمثواك فِدَاءً لمثواكَ من مَضْــجَعِ تَنَـوَّرَ بالأبلَـجِ الأروَعِ

ياتي هو بعينه يمتدح الرصافي الملحد الطائفي الشاتم لشيعة ال البيت عليهم السلام فيقول مادحا له

  لاقيتُ ربكَ بالضمير       وانرت واجبة القبور

أنكرت أن ( الدين ) لم        يبرح مليا بالقشـور

وهذه من مضحكات العصر الان شيوعي يقال عنه شهيد

وللرصافي ايضا مدح للجواهري ( وافق شنن طبقة) مطلعها

بك الشعر لا بيَ أصبح اليوم زاهرا

وقد كنت قبل اليوم مثلك شاعرا

من هكذا صنف من الشعراء يصفونهم بالدهاء في استخدام البحور والموازين والكلمات البليغة ولكنها خالية من المصداقية مثلما الذي يطور الاسلحة الفتاكة فانها علم ولكنها تقتل البشر ، الشعر مبادئ قبل ان يكون بحور وموازين والفاط بلاغية كما هو حال الشاعر الفرزدق صاحب قصيدة هذا الذي تعرف البطحاء وطاته فانه ارتجلها لموقف هز ضميره ولم يقولها تملقا او حقدا .

كل الغناء شعر وليس كل الشعر غناء ، والشعر عبث كثيرا بقيم الانسان منذ الخلافة الاموية وزاد نفاقه في الخلافة العباسية .

ارجو التمييز بين نظم القوافي ومعانيها .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.16
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.82
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك