التقارير

سواد ولالات ملونة وتكايا تقدم الطعام إلى زوار كربلاء في عاشوراء

2764 19:24:00 2007-01-26

توشحت كربلاء بالسواد منذ اليوم الأول من محرم بل وقبل ذلك حين بدأ المواطنون وأصحاب المواكب والهيئات وتكياتها بالعمل على تهيئة مستلزمات الاحتفال بذكرى استشهاد الإمام الحسين في واقعة الطف عام 61هـ.ومع بداية الشهر الحرام صارت كربلاء عبارة عن قطعة قماش سوداء تتخللها الألوان الخضر والحمر التي علقت على الجدران وأعمدة الشوارع وبوابات المحال وحتى الدوائر الحكومية ، فيما غطى التكيات والهيئات اللون الأسود من الخارج بينما هى من الداخل مزدانة باللالات والفوانيس التي تضاء عند بدء المساء لتعطي لونا آخر للاحتفال.

واللالة عبارة عن زجاجة طويلة ملونة في داخلها مصباح كهربائي موصول ليضاء مع بدء المساء فتشع الأنوار بلون اللالة فتبدو لوحة جميلة تبدأ من أسفل الرفوف إلى أعلى الرفوف حيث سقف التكية.التكيات الحسينية أحيطت جدرانها بالأقمشة والرايات السود التي تعبر عن الحزن والرايات الحمر التي تعبر عن الدم والرايات الخضر التي تعبر عن الإسلام وفي داخل هذه التكيات وضعت قوارير ولالات وفوانيس ملونة ومزججة فوق رفوف متناسقة حتى سقف التكية.

كل شيء عاد كما كان حتى سبعينيات القرن الماضي قبل أن تختفي هذه المظاهر في زمن النظام السابق لتعود الآن بقوة وتعلن الهيئات والتكيات عن نفسها إذ انها لم تكن قد ضاعت بل كان الخوف من الموت أو الاعتقال هو الذي جعل مثل هذه التكيات تختفي من الشوارع.

السيد كريم ميري العبيس مسؤول تكية جمهور العباسية في شارع الجمهورية ، قال لـ (أصوات العراق) المستقلة "تعتبر تكيتنا وموكبها من أشهر المواكب الحسينية في كربلاء والعراق" ،مضيفا أن "النظام السابق حرمنا من حرية التعبير عن الرأي مثلما حرمنا من أن نتوج حبنا لأهل البيت وللحسين الشهيد بمثل هذه الشعائر الحسينية." واوضح أن "التكية هي مقر للموكب تهيئ للمشاركين فيه كل سبل نجاح احتفالهم من تحضير القصائد الشعرية والشاي ومكان الانطلاق والأجهزة الصوتية وغيرها."

أما علي الوزني مسؤول تكية هيئة خدمة أهل البيت في شارع العباس فقال" إن هذه اللالات عمرها أكثر من مائة عام ، وأقدم تكية عمرها أكثر من 200 عام وكانت لآل كمونة وال سلمان." وأضاف" تمثل هذه اللالات وعددها 72 لالة عدد أصحاب الحسين أي أن في كل تكية لا بد أن يكون اقل عدد هو 72 ، وإذا ما كانت التكية كبيرة و أراد أصحابها أن يملأوها فإنهم يضعون فيها مضاعفات العدد 72 ." وأوضح الوزني أن تكيتهم تقدم خدماتها إلى الزوار من شاي وكعك وماء ،وأن "الأموال تدفع عن طريق الاشتراك الشخصي والتبرعات الخيرية من قبل الميسورين واغلب المشتركين هم من مشجعي كرة القدم الذين يتواجدون دائما في مقهى الزوراء." وتابع " هناك تكيات تقدم أيضا الفواكهة مثل الموز والتفاح وحتى الشوكولاته وهناك مواطنون يقومون بتوزيع ما يستطيعون على المواطنين مثل الحلويات والشربات."

وفي شوارع وسط المدينة تجد هناك الكثيرين ممن يقومون بتوزيع الشاي على الزوار وأهالي المدينة على حد سواء، فيما تجد قدور الطبخ وقد وضعت تحتها مشاعل النيران لإعداد الطعام إلى كل من يريد أن يأكل ما يسمونه (زاد الحسين) حتى لكأن لا احد لا يأكل إذا ما مر في هذه الشوارع التي انتشرت فيها الهيئات والمواكب واحدة ملاصقة للأخرى..والزوار لا ينتظرون ما تقدمه المطاعم فثمة طعام لوجبة غداء ووجبة لليل وما بينهما الشاي والشربات والكعك.

يقول رفيق شكري النصراوي مسؤول هيئة أبناء الدعوة وهي تابعة لكوادر حزب الدعوة من أهالي المخيم "نحن نقدم الطعام للزوار.. نطبخ هنا في الشارع ليأكل ما بين 350 و400 زائر في كل وجبة..وسوف يتصاعد العدد في يومي التاسع والعاشر من محرم الحرام ليصل إلى ألف زائر." وأضاف" هذه التكية ليست الوحيدة بل لدينا إثنتان ،واحدة على طريق النجف والأخرى على طريق الحلة تستقبلان الزوار وتقدمان لهما الطعام والشراب والشاي" ، مشيرا الى ان " هيئتنا تأسست منذ سبعينيات القرن الماضي إلا إن النظام السابق قتل هذه الاحتفالات وكنا نطبخ الطعام بعيدا عن عيون العسس." وتابع" يوجد الآن في وسط المدينة فقط أكثر من 1500 هيئة ، وكل هيئة لها أكثر من تكية موزعة على الشوارع." واضاف قائلا " لدينا كما لدى غيرنا مضائف على الطريق لاستقبال الزوار القادمين مشيا على الأقدام لإراحتهم ومبيتهم إذا ما حل الليل."

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك