التقارير

الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية: من المبكر الحكم على الخطة الأمنية ولا خلفيات مذهبية أو سياسية للاعتقالات

2273 05:52:00 2007-02-26

قال قاسم الموسوي الناطق الرسمي باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العراقية إن كافة المناطق في بغداد مشمولة بالخطة الأمنية وإن التنسيق يحصل مع المواطنين الذين أبدوا ارتياحا لسير العملية الأمنية وتحقيق نتائج قياسية، واعتبر أنه من المبكر الحكم على نتائج الخطة وتقييمها بعد سبعة أو ثمانية أيام على بدئها. وأكد الموسوي في مقابلة مع " راديو سوا" أن الأهداف ثابتة ويتم التحرك على أساسها وعندما يتم اعتقال أي شخص لا يتم النظر إلى خلفيته السياسية أو المذهبية أو الدينية والتعامل يتم مع الجميع وفق القانون، وولاء الأجهزة الأمنية هو للعراق وللوطن فقط. وفي ما يلي نص المقابلة التي أجريت معه بتاريخ 21 فبراير/ شباط 2007 : س- كيف تسير خطة بغداد الأمنية ؟ ج- تسير كما هو مخطط لها وتوقعنا منذ البداية أن يحصل رد فعل من قبل الجماعات الإرهابية في مختلف المناطق بعيدا عن الأجهزة الأمنية واستهداف المدنيين. لن تؤثر هذه العمليات مهما كان نوعها على سير العمليات الجارية الآن في بغداد. العملية تسير في شكل جيد وحقننا نتائج مرضية ومعركتنا مستمرة ضد الإرهابيين إلى أن يتم اقتلاع جذورهم والقضاء على البؤر الإرهابية في مناطق بغداد كافة. س- ما تركيزكم الآن في بغداد؟ ج- بدأت الخطة الأمنية يوم 14 فبراير/ شباط في مناطق بغداد دون استثناء أي منطقة وهي تستهدف الخارجين عن القانون بغض النظر عن انتمائهم الطائفي والسياسي، سيتم تطبيق القانون بحق كل من يرتكب إساءة أو يخرج عن القانون وكل المناطق مشمولة بالخطة الأمنية ولدينا تنسيق عال مع المواطنين الذين أبدوا ارتياحا لسير العملية الأمنية وتحقيق نتائج قياسية وفي وقت قياسي .من المبكر جدا أن نحكم على نتائج الخطة وأن نقومها بعد سبعة أو ثمانية أيام على بدئها. س- كيف تفسرون الخروقات الأمنية الحاصلة ؟ ج- وفق التقارير الاستخباراتية أعدت التفجيرات سلفا وتم إطلاقها بعيدا عن نقاط التفتيش. كل عمليات التفجير هي محلية ولدينا معلومات استخبارية عن أماكن تفجيرها ونحن نسير الآن في الاتجاه الصحيح وبصورة تدريجية سيتم الحد من هذه الظاهرة من خلال إلقاء القبض على المزيد من الإرهابيين والتكفيريين. س- هل هناك اعتقالات لجماعات دون سواها ؟ ج- هناك لقاءات يومية مشتركة لمعرفة كل التفاصيل والانجازات وحصيلة الاعتقالات بناء على معلومات استخباراتية. لدينا أهداف ثابتة يتم التحرك على أساسها ومن ثم يتم إلقاء القبض على المطلوبين وعندما يتم اعتقال أي شخص لا يتم النظر إلى خلفيته السياسية أو المذهبية أو الدينية وإنما فقط يتم التركيز بالدرجة الأساسية على نوع الجرم المرتكب من قبله و نوع المخالفة ونحن نتعامل مع الجميع وفق القانون، وولاء الأجهزة الأمنية هو للعراق وللوطن فقط. س- هل الاعتقالات بناء على مذكرات قانونية أم معلومات استخباراتية؟ ج- تتم الاعتقالات بناء على معلومات استخباراتية ضمن إطار إجراءات مكافحة الإرهاب. نقوم بعملنا بشفافية كاملة وبمساواة بين جميع الذين يتم اعتقالهم من قبل الأجهزة الأمنية. س- من ركائز الخطة الأمنية إعادة المهجرين إلى مناطقهم، هل هذا صحيح؟ ج- لا شيء يقف عائقا أمام القانون، لدينا عائلات مهجرة وهي عادت إلى منازلها. وحتى الآن عادت 645 عائلة من مختلف المكونات المجتمع ولا فرق لدينا بين عائلة وأخرى الجميع يعيش تحت مظلة العراق وهو بلد للجميع، هو بلد الوحدة والتلاقي والديانات والمقدسات. س- هل واجهتم ممانعة من قبل جبهة التوافق في إعادة بعض المهجرين إلى المنطقة؟ ج- الميزة الأساسية بخطة أمن بغداد أنها حظيت بإجماع جميع أعضاء مجلس النواب ولم يقف أمامها أي شخص لأنها هي تحض على فرض القانون ولا شيء يقف أمام القانون. س- ما آخر مستجدات قضية صابرين الجنابي وهل حسم أمرها؟ ج- أوضحت من خلال تفاصيل كاملة كل الحقائق الثابتة والصادرة من الأجهزة الفنية والصحية. هذه القضية مفتعلة شاركت فيها بعض الأطراف لتحاول التشويش على الخطة الأمنية. نأمل من الجميع أن يتركوا هذه الأمور الجانبية التي تثير الفرقة والتلاحم الطائفي ونطلب منهم أن يحافظوا على أسرار الناس. نحن كعراقيين سنة وشيعة عربا وأكرادا مسيحا وبقية الطوائف نخضع إلى مشاعر إنسانية ولدينا عقائد وتاريخ وكل هذه الأمور لا نرغب في أن يتم تناولها من خلال وسائل إعلام مشبوهة تحاول إثارة الفتنة الطائفية لمكونات الشعب العراقي. س- هل هناك تقارير طبية تؤكد أنها لم تتعرض للاغتصاب؟ ج- التقرير الذي عرضناه صادر عن مستشفى ابن سينا وأجرينا تحقيقا شاملا مع جميع الضباط وقد أطلعوني على كافة التفاصيل. أؤكد أن أبناء قواتنا المسلحة هم أرفع من تلك المسميات والأكاذيب وهذه التهم الباطلة.sawa

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك