التقارير

مقابلة سابقة مع الاذاعية المتألقة أمل المدرس

4098 18:48:00 2007-04-29

تتمنى وكالة انباء براثا بالشفاء العاجل للاستاذة الاذاعية امل المدرس

رحاب الهندي:

صوت عراقي رخيم صاحبته ذكية حساسة مثقفة شبهت بنخلة العراق، عاشت التألق دوما والنجاح واستطاعت ان تبني لها قاعدة جماهيرية عريضة من المستمعين حبا واحتراما  واعجابا . واحتوت النجاح في كل برنامج اذاعي اعدته وقدمته، انها امل المدرس التقيناها وسالناها عن رحلة العشق والتعب فاجابت مبتسمة:

رحلتي مع الاذاعة طويلة وهي فعلا شاقة لكن الذي بدد هذا الشقاء هو عشقي للعمل الاذاعي خاصة وللاعلام بشكل عام، بدأت منذ الستينيات ومستمرة حتى هذا الوقت. تخللها الكثير من المحطات منها المفرحة ومنها المؤلمة منها برامج عديدة قمت باعدادها وتقديمها، اخبار كثيرة نقلتها للمستمع من شتى انحاء العالم، منها ما يخص بلدي ومنها ما يخص البلدان الاخرى، يمكنني بهذه الكلمات الكلمات أختصار هذه الرحلة التي اطلقت عليها انت رحلة العشق والتعب. * لو تحدثنا عن برامج  التواصل المباشر مع المستمعين مالها وما عليها .. ماذا تقولين؟ - البرامج المباشرة مع المستمع لها ايجابيات كثيرة فانا اشبهها بالمسرح عندما يكون الممثل على المسرح يتلقى رد الفعل بشكل مباشر وانا كذلك في برامجي الاذاعية اتواصل مع المستمع وبامكاني مناقشته بسهولة واتركه ليعبر عن نفسه ورايه واعتقد ان الحديث مع المستمع افضل من ان يرسل لنا رسالة، استطيع في حواراتي مع المستمعين ان اكتشف الكثير من المحبة والثقافة والتقدير والاهتمام وان ابقى على تواصل دائم معهم في مشاكل وقضايا تهمهم . هذه من الايجابيات، اما السلبيات فهي قليلة والحمد لله. هناك مثلا عطل الهاتف او عدم تفهم بعضهم لرسالة الاذاعة وخط الاذاعة فهو يتحدث كأنه في بيته واعتقد ان سرعة بديهية المذيع تتجاوز الاخطاء  * المرأة المثقفة تخبئ مشاكلها تحت الجلد مارايك بهذه المقولة ؟ - بالتاكيد المرأة المثقفة يجب ان تخبئ مشاكلها تحت الجلد لانها اصلا تستوعب مثل هذه الامور ولانها على تماس مباشر ويومي مع الاخرين ومع شرائح مختلفة من الثقافة، فليس من المصيب ان تظهر مشاكلها لاني اعتقد شخصيا ان اظهار مشاكلها يضعف من شخصيتها ويجعلها عرضة لضعف اصلا هي ترفضه، هناك فسحات من العمر ومن الزمن في حياة المرأة بامكانها ان تلقي بمشاكلها عن كاهلها حينما تجد الشخص والزمن المناسبيين . * ما حكاية امراة العام ورحلة بريطانيا ؟ -” امراة العام “ امراة انتصرت على معوقات الحياة وعلى ذاتها وحاربت كل الظروف لتصل الى بر التفوق والنجاح هذه في الظروف الطبيعية فكيف اذا عاشت المراة في ظروف صعبة سيطرت عليها الحرب والفوضى اتختار مثل هذه المراة منظمة انسانية تعنى بشؤون المراة هذه المنظمة عمرها اكثر من خمسة وخمسين عاما مقرها في لندن يقتصر تكريمها على السيدات البريطانيات والاوروبيات ولاول مرة اختصار في تاريخ هذه المنظمة تكرم امراة مسلمة عربية عراقية . والتكريم كان عبارة عن جائزة” شهادة تقديرية “. واختياري لهذا التكريم هو بحد ذاته جائزة عظيمة ليس لي وحدي بل لكل النساء العراقيات . اما عن رحلة بريطانيا فقد كنت وحيدة ومتوجسة لانها الزيارة الاولى وسكنت في خاطري صور كثيرة عن لندن خاصة كثافتها وضجيجها وضبابها لكن الانسان احيانا يستمد قوته من ضعفه فلذلك تمردت على اني وحيدة وحاولت ان اتاقلم معهم واناقشهم واشرح لهم حقيقة الوضع في بلدي واستطعت ان انجح وان اكسب صداقات ما زالت مستمرة الى الان عبر طريق التواصل بالمراسلة بيني وبينهم نجحت في ايصال صوت المعاناة الداخلية للعراقيين واقناعهم باننا صوت الحق من خلال القاء كلمتي في حفل التكريم . احدى السيدات البريطانيات هنأتني وقالت:” لم نكن مطلعين على معاناتكم داخل العراق لان الاعلام البريطاني لايوصل لنا هكذا صور  

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
بهجت الخزاعي
2007-05-26
بسم الله الرحمن الرحيم لم اكن أعلم بقضية التكريم هذه والواقع ان السيدة الجليلة أمل المدرس تستحق ان تتربع على عرش انكلترا بأسرها وأقولها وبكل ثقة ان حجاب امل المدرس شرف انكلترا بدخوله اليها، ولكنني اريد ان اشير الى نقطة وهي ان الأرهابيين يريدون قتل كل ما هو مبدع في العراق ولا استبعد ان تكون المخابرات البريطانية هي التي اقدمت على محاولة الأغتيال مستعينة بأذنابها من العفالقة او كلاب ال سعود، لأنهم رأو فيها طاقة من الطاقات التي بأمكانها ان تنهض بالواقع العراقي. عافاك الله حماك الله اعادك لنا الله.
حامد
2007-05-18
تحية الى الصوت الذيدخل بيوت كل العراقيين ..مع ال تمنيات لها بالشفاء العاجل ..فالروض ليس يضيره ما يطنطن من ذبابة
هدى العراقيه
2007-05-14
اتمنى الى المذيعه المتالقه الست امل المدرس بلشفاء العاجل وان ترجع صحتها احسن من الاول امين يارب العالمين واني اوصل الى الست امل المدرس كل حبي واخلاصي داعيا من الله عز وجل ان ترجعلنا بالف الف سلامه0 والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته00 هدى من الامارات العربيه المتحدة000
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك