التقارير

من هو آية الله الهاشمي الشاهرودي؟


السيد محمد الطالقاني

 

*اسمه ونسبه*

 

السيّد محمود بن السيّد محمّد علي هاشمي شاهرودي.

 

*ولادته*

 

ولد السيّد هاشمي شاهرودي في الثاني من ذي القعدة 1367 هـ بمدينة النجف الاشرف.

 

*دراسته*

 

بعد إنهائه الدراسة الابتدائية في المدرسة العلوية في مدينة النجف ، بدأ بدراسته الحوزوية ، فأنهى مرحلتي المقدّمات والسطوح في سنين قلائل ، ثمّ انضم إلى حلقة دروس مرحلة الخارج في الفقه والأُصول ، التي كان يقيمها الشهيد السيّد محمد باقر الصدر (قدس سره)، إضافة إلى حضوره دروساً للإمام الخميني والإمام الخوئي (قدس سرهما ).

 

*سفره إلى إيران*

 

أُعتقل على أثر الحملة التي شنَّها نظام صدام حسين ضد العلماء والمفكِّرين عام 1393 هـ، وتحمل صنوف التعذيب الجسدي والنفسي، وتمت ملاحقته من قبل البعث، ما اضطرَّه آنذاك للسفر إلى إيران، بإيعاز من الشهید السيد محمد باقر الصدر(قدس سره)، ليكون وكيله العام وممثِّله الخاص لدى الإمام الخميني (قدس سره). وبعد وصوله إلى إيران، جنَّد نفسه لخدمة الثورة الإسلامية، وتعزيز مكانة القيادة، باعتباره حلقة الوصل بين الشهيد الصدر والإمام الخميني (قدس سرهما)، وكانت له مواجهات جريئة مع أعداء الإسلام.

 

*نشاطاته*

 

وللسيّد الشاهرودي مشاركات فعَّآلة في مجال المؤتمرات الإسلامية الفكرية، والاجتماعات التي يقيمها مجمع أهل البيت (عليهم السلام) العالمي، ومجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية، والحوزة العلمية في مدينة قم المقّدسة، والتجمّعات التي تقام في مدينة مشهد المقدسة.

 

وترأس أوّل مؤتمر فقهي اختصاصي دعا إليه الإمام الخميني (ره) ، وكان تحت عنوان (تأثير الزمان والمكان على الاجتهاد)، وكذلك ترأس المؤتمر الأوّل لدائرة معارف الفقه الإسلامي لمذهب أهل البيت (عليهم السلام)، الذي انعقد في مدينة قم المقدّسة.

 

*تدريسه*

 

يعد من أبرز الفقهاء ،و منذ عام 1402 هـ شرع بتدريس مرحلة البحث الخارج في الفقه والأُصول في مدينة قم المقدّسة، حيث تتلمذ على يديه جمع غفير من الطلبة والفضلاء من داخل إيران وخارجها على السواء.

 

*منصبه*

 

كان رئيسا للسلطة القضائية في ايران وعضوا في مجلس خبراء القيادة ، وكذلك عضواً ورئيسا في مجمع تشخيص مصلحة النظام في دورته الحالية .

 

*وللفقيد الراحل تاليفات كثيرة في شتى المجالات منها :*

 

1 ـ بحوث‌ فى علم‌ الاصول‌ (تقريرات‌ دروس اصول‌ الشهيد الصدر في 7 مجلدات)

 

2 ـ كتاب‌ الخمس‌ (مجلدان)

 

3 ـ مقالات‌ فقهية

 

4 ـ قاعدة الفراغ‌ و لتجاوز

 

5 ـ الحكومة الاسلاميبة

 

6 ـ الايديولوجية الاسلامية

 

7 ـ التفسير الموضوعي لجزء من نهج‌ البلاغة

 

8 ـ تفسير آية «مودة ذي القربى»

 

9 ـ بحوث‌ في الفقه‌ الزراعي

 

10 ـ محاضرات‌ في الثورة‌ الحسينية‌

 

11 ـ الصوم‌، تربية‌ و هداية‌

 

12 ـ كتاب‌ الاجارة‌ (مجلدان)

 

13 ـ کتاب الزکاة (4 مجلدات)

 

14- کتاب المضاربة

 

15- قراءات فقهیة معاصرة (مجلدان)

 

16- بحوث حول اصول الفقه

 

17- دروس في اصول االفقه

 

18- توضیح المسائل

 

19- مناسك الحج

 

20 – الصوم مسائل وردود

 

21- اسئلة ردود حول الصوم

 

22- الصراط (اجوبة الاستفتاءات)

 

23- کتاب الحج

 

24- اضواء و آراء (3 مجلدات)

 

25- منشور القضاء

 

26- صحیفة العدالة (8 مجلدات

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1298.7
الجنيه المصري 75.3
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
ابو نور الفاضلي : جزاكم الله خيرا رزقنا الله واياكم ولايتها في الدنيا و شفاعته في الاخرة بحق محمد وآل محمد ...
الموضوع :
سيده في ذمة الخلود  
ضياء حسين عوني محمد : بسم الله الرحمن الرحيم اني مواليد ١٩٥٩ طبيب بيطري استشاري تمت احالتنا للتقاعد بموجب التعديل الاول لقانون ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بومبيو يهاتف الكاظمي: واشنطن ستمضي باعفاء العراق من استيراد الطاقة الايرانية 120 يوما
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى بريطانيا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
بريطانيا: نتطلع للعمل مع حكومة مصطفى الكاظمي
محمد عباس : يثير قلقي هذا الاطراء على مصطفى الكاظمي فكيف ترضى امريكا على شخص ما لم تكن تعرفه جيدا ...
الموضوع :
المبعوث الأميركي السابق للتحالف الدولي ضد "داعش : أتمنى لصديقي مصطفى الكاظمي التوفيق في دوره الجديد كرئيس وزراء العراق"
زيدمغير : إعدام المجرمين المحكومين في السجون هو ضربة لداعش المدعوم صهيونيا وعربيا . متى يوقع رئيس الجمهورية قرارات ...
الموضوع :
اهداف ومدلولات الهجمات الارهابية على صلاح الدين
Nagham alnaser : احسنت على هذا المقال الي يصعد معنوياتنا من كثرة الاشاعات ...
الموضوع :
هل توجد معطيات ميدانية لانهيار الدولة العراقية بحجة عدم تمرير المُكلَّف؟!  
مرتضى : هية ماخلصت الموجة الاولى بعد .. الله اليستر على بلاد المسلمين كافة.. اللهم انت ملجأنا الوحيد من ...
الموضوع :
الصحة العالمية تحذر من موجة ثانية "لا مفر منها" لجائحة كورونا
فيسبوك