التقارير

ما أهمية زيارة الوفد الكردي؟


ماهر ضياء محيي الدين

 

من المنتظر ان يقوم وفد رفيع المستوى من حكومة الاقيليم لزيارة بغداد بعد عيد الفطر لإجراء مباحثات عن جملة من القضايا والملفات الساخنة .
زيارة تكتسب اهمية في ظل تصاعد حدة الصراعات الإقليمية والدولية من جانب ،ومن جانب اخر الاحداث الجارية في محافظة كركوك وصلاح الدين من حوادث الحرق ومسلسل الخرقات الامنية المتصاعدة في تلك المناطق ولعل ملفي تصديد النفط ورواتب موظفي الاقليم في مقدمة الملفات التى بحاجة إلى حلول عاجله وواقعيه ! . 
نتكلم بصراحة عمق ومدى مشاكل الإقليم مع المركز لن تحل من خلال زيارة واحدة او اكثر لسبين الاول شهدنها منذ سقوط النظام السابق وليومنا هذا عشرات اللقاءات والزيارات الرسمية المتبادلة بين الجانبين على أعلى المستويات، وفي بعض الأحيان تدخلت اطراف اقليمية لحلحلة المشاكل بين الاقليم وحكومة المركز ، وما حدث بعد وقبل اجراء الاستفتاء على الانفصال معلوم من الجميع، ووصلوا الامور الى حد يصعب السيطرة عليها وكان خيار الحوار والتفاهم وصل إلى باب مسدود ،ليكون الحل عن طريق السلاح ، لكن لولا تتدخل بعض الاطراف في اخر اللحظات لكانت حربا مشتعلة ونتائجها وخيمة على الكل بدون رابح او خاسر إلا البعض من كان يريدها حربا تخدم مخططاته ومشاريعه . والمحصلة النهائي لما تقدم بقاء نفس التجربة السابقة في زيادة حجم وعدد المشاكل وبدون حلول جذرية حتى اليوم، على الرغم في فترات سابقة شهدت التوقيع على عدة إتفاقيات بين الجانبين ، لكنها لم تدوم طويلا، بسبب ترجع الاقليم عن تنفيذها او أصلا لم يلتزم ببنودها المتفق عليها مع العلم ان الحكومة المركز التى كانت ومازالت تلتزم بتسديد ما عليه من رواتب ومستحقات ضمن حصة الاقليم من الموازنة الاتحادية ، لكن الطرف الآخر يغرد خارج السرب في تصديد وابرام إتفاقيات نفطية بملايين الدولارات وبدون علم او موافقة الحكومة المركزية وحتى بدون دفع ما عليه من مستحقاتها المعلومة من تصديد النفط ، والمجهول علمه عند اصحاب الفائدة، ولا يختلف الحال عن إيرادات المنافذ الحدودية الرسمية وغير الرسمية في الاقليم والمركز على حدا سواء. حقيقة معروفه والدلائل عليها لا تعد ولا تحصى ان الفكر والعقيدة الكردية تتعامل مع كل الحكومات العراقية بعد 2003 على انها حكومات دكتاتورية ظالمة مغتصبةلحقوقهم الشرعية في الارض والثروات الطبيعية مهما اختلفت الاسماء والعناوين هذا من جانب وجانب اخر تفرض نفسها على الواقع على انها دولة قائمة بذاتها وتمتلك كل مقومات الدولة لولا وجود بعض الحسابات تعلن عن استقلالها الرسمية ،وتتعامل او تتفاوض مع المركز على هذا الاساس. وليس على اساس حكومة مركزية شرعية وهناك دستور وقوانين نافذه تطبق على الجميع وتنظم العلاقات بين جميع مكونات البلد ويكون الاحتكام اليهما في حل المشاكل المعقدة .
خلاصة الحديث هذه الزيارة كلاسيكية يراد من ورائها تحقيق مكاسب سياسية او إعلامية بحتة. ولن يتبلور عنها اي حلول تخدم وتصب في مصلحة الدولة العراقية. 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
جكرخوين
2019-06-05
اخواني الأعزاء ..كلامكم صحيح 100% بدون مناقشة ولكن رجاء رجاء رجاء افهموا ان الكردي كردي والعربي عربي اخوان فقط ما يجمعنا هو الدين البقية رجاء افهموها نحن لسنا من عرق وجنس واحد بصراحة نحن مختلفين في كل شيء لذا الحل كل واحد في شانه ابني 22 سنة ولا يعرف أين تقع البصرة فأين نحن من العراق ولا يعرف والله جملة عربية واحدة فنحن بكل الأشكال لسنا جزء من العراق ولذا الحل وبدون تردد كل في سبيله
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.28
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
رائد عبدالله : طبعا يستقيل غير ضمن المالات يوصلنه بعدما كان عراب التصويت على قانون استحقاق النائب للراتب حتى مداوم ...
الموضوع :
النائب العاقولي يعلن استقالته من عضوية مجلس النواب
عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون الفرطوسي : الى من يهمه الامر اني المواطن عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون من المتضررين جراء الامطار في عام ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
اسامة اياد علي : القبائل التي سكنت بجوار تل ماروكسي او مارو اي قبل تاسيس المدينه هي الاتي:- الهجرة العربية الأولى ...
الموضوع :
(( بحث في نشأة مدينة سوق الشيوخ )) حميد الشاكر
موظف : الموظف الشريف يحاربونه بشراسة كل الفاسدين ...
الموضوع :
شركة نفط الجنوب بالبصرة فيها فساد اداري كبير
عادل القريشي : والدي سجين سياسي ضهر اسمه في الوجبه 111ذهبت الئ التقاعد قال لي بس الموظف يستحق الراتب اننا ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
د.جلال ابراهيم : الاستاذة باسمة انسانة رائعة اتمنى لها كل توفيق والاستمرار بكتابة المقالات الجميلة لقد استمعت بقراءة تلك الاحرف ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
Sahib Alhussaini : مع الاسف ان الاخوان الصدريون في الحكومة وفي البرلمان متصلبيين وغير مرينين مع كتلة البناء لحلحلة الاوضاع ...
الموضوع :
الصدر يدعو لتفويض عبد المهدي باتمام الكابينة الوزارية خلال 10 أيام
المعتقل المحامي سعد خزعل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني الاعزاء بوركتم ورعاكم الله لما قدمتموه وتقدمونه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
ابو جواد : حرام عليكم ترحلوها ربما زوجها يقتلها ...
الموضوع :
الامن اللبناني يصدر بيانا حول عراقية "هربت من زوجها"
ali aziz : لماذا تم تصنيف معتقلي محتجزي رفحاء إلى قسمين قسم خاص بتاريخ 31/5/199فما دون وقسم خاص 1/6/1991وبعده ....قسم ...
الموضوع :
مجلسُ النواب يِؤكُدُ شمولَ مهجري رفحاء بقانونِ السجناءِ السياسيين
فيسبوك