التقارير

جسدها مقابل الشرف الرفيع


اسعد عبدالله عبدعلي assad_assa@ymail.com  

 

رنين شابة جميلة, ذات قوام شامخ يثير كل من يراه, قدمت لدراسة الماجستير, لكنها فشلت في تحقيق النجاح, عندها شعرت بالحزن والالم, لكن قررت ان لا تجعل احلامها تذبل, مع ادراكها لقدراتها العلمية البائسة جدا, في العام التالي قدمت أيضا, لكن مع التقديم للماجستير قامت بخطوة مهمة, جاءت بملابس صارخة تظهر اكثر مما تخفي, وصعدت لغرفة رئيس القسم لتغريه بمفاتنها, وتوعده بما لذة وطاب, وهي قد سمعت بان الدكتور يرضخ لنداء الشهوة, ويفرح بالبنت التي تفهم ما يريد, فأعطته ما يرغب, وأعطاها صك الدخول للماجستير, وهي اليوم تدريسية كبيرة في كليتها, جسدها كان السبب في تحقيق نجاحها الباهر.

قيل قديما اذا كان راس السمكة فاسد فلا تنتظر صلاح باقي السمكة, الراس هو الاهم في كل شيء.

كلام كثير في اروقة ألجامعات عن طالبات فاشلات دراسيا ارتبطن بعلاقات غير مشروعه مع أساتذة ممن يملكون القرار, فيصبحن بين ليلة وضحاها حاملات لقب علمي, بدرجة امتياز مع مرتبة الشرف, والحقيقة ان وزارة التعليم تحتاج لرجل شجاع, يقصي قافلة من الاساتذة الفاسدون ممن يملكون اليوم مناصب رفيعة في الجامعات ألعراقية, وهؤلاء المنحطين هم سبب انحراف التعليم في ألجامعات, فهم اسرى لشهوة الجنس ولعقد نفسية مرضية, والنتيجة فساد منظومة التعليم.

كذلك الإعلام وبسبب تسلط فئة من الشواذ والمنحرفين تحول الى بؤرة للفساد, بل يمكن القول ليس مؤسسات اعلامية بل بيوت للدعارة! فيكون من شروط الاعلامية ألناجحة, ان تبذل اغلى ما تملك لمن يعطيها صك الشهرة, فتكون لنا جيل من مومسات بعنوان إعلاميات, وهن اليوم مؤثرات بالإعلام ألعراقي, فكأن الاعلام في اغلب مواضعه دور دعارة, من "قواوويد" بعنوان رئيس مؤسسة اعلامية او مدير قناة, ومومسات بعنوان اعلامية نشطة جدا.

عالم الوظيفة ليس بعيد عن ما يجري, حيث تحول الى عالم من الرذيلة والمال الحرام, بسبب تواجد مدراء فاسدون, فعندما تحصل بنت جميلة على فرصة تعيين, يبدأ المدراء بالتخطيط للإيقاع بالبنت فريسة لمطامعهم, الى ان تخضع لنزوات السيد المدير او زبانيته, وهكذا يتم افساد البنات في دوائر الدولة, وتتكاثر سلسلة الإفساد, فالموظف الصغير يقلد الكبير في عملية افساد جماعية, تتحول فيها الكثير من الموظفات الى مومسات مقابل مكاسبها الوظيفية, كأن هنالك قرار من جهة عليا لنشر الفساد في العراق.

اما عالم السياسة فلا يخرج من دائرة الدعارة, فالتنظيمات الحزبية والقيادات ألحزبية والحضور النسوي, والجميلات ألطموحات, فرئيس الحزب واولاده يجب ان يتذوق رحيق كل الزهور, انه عالم مترابط من الفرص المتاحة للدعارة, عندها تتحول محافل السياسة لبيوت للدعارة, في سبيل تقوية اواصر الحزب, وصعود الطامحات لسلم المجد ألسياسي, فالسياسة تتحول الى عالم داعر نتن, بفعل المفسدين والمفسدات.

رجال يفسدون النساء كأنهم حيوانات هائجة وخنازير تسبح بالوحل, كل غايتهم عملية تدمير النساء في سبيل شهواتهم, فتتحول البنت الى بنت سيئة السمعة, وهي بعد ان فقدت شرفها تصبح لا تهتم, لأنها اولا غارقة بالوحل, وثانيا لأنها تصل الى ما تطمح عبر جسدها.

السؤال الاهم: من يغلق دكاكين الدعارة في ألعراق؟ بالتأكيد نحتاج لرجل استثنائي يملك رؤية وحزم وقوة, ومع الاسف الان هو غير متوفر.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.31
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك