التقارير

مؤامرة كبرى على العراق يتم الترتيب لها تحت مسمى منظمات المجتمع المدني


على مر السنوات السابقة تتكالب على العراق انواع المصائب والمعوقات التي تحول دون تقدمه ووضعه موضع والمنافسة للدول المتقدمة سواء تجاريا او اقتصاديا او في مختلف المجالات الاخرى.

ودائما ما تكون هناك ايادي خفية هي من تعمل على اثارة هذه المصائب والفتن لمحاولة تفريق ابناء الشعب الواحد وعدم التضامن في مواجهة كل ما يمر على البلاد من صعوبات.

ويسلط الضوء هنا على التدخل الامريكي والاسرائيلي منذ احتلاله للبلاد عام 2003 والتي عملت تجريده من جميع مقومات الحياة الاساسية وسلب خيراته ونهبها وزرع التفرقة والخطاب الطائفي بين مواطنيه عبر اجندات واذرع تعمل على تحقيق مطامع الاحتلال لمصالح شخصية وخاصة.

حيث يقول النائب عن تحالف الفتح حامد الموسوي في حديثه لـ"العهد نيوز" ان "المؤامرة على العراق كبيرة جدا وكانت لدينا معلومات منذ اكثر من عام ونصف أي بعد اعلان النصر على عصابات داعش وبدأت البوصلة تتجه باتجاه مراجعة النفس لأغلب القوى السياسية المؤثرة في السياسة العراقية وبدأت تتجه باتجاه الدفاع عن العراق ومصلحته، حيث ان الواقع السياسي الجديد بعد النصر وتشكيل الحكومة الجديدة جاء بخلاف الارادة الامريكية الاسرائيلية التي كانت تعول على حكومة موالاة للمحور الامريكي الاسرائيلي ولكن ما حدث ان قوة عراقية وطنية استطاعت ان تدير المشهد السياسي باتجاه مصلحة البلاد".

واضاف "بعد ذلك اصبحت المعلومة لدينا واضحة من خلال تحريك جماعات مرتبطة بالمشروع الامريكي والتي هي بعض من منظمات المجتمع المدني والذي هو شكل جديد من اشكال العداء حيث كانوا يعتمدون في السابق على الجماعات المسلحة الخارجة عن القانون والمجاميع الارهابية ودعمها بشكل غير مباشر لتمرير اجندتها الا ان شكل المؤامرة تغير هذه المرة من خلال بعض هذه المنظمات المرتبطة بأمريكا وشكلت لأجل مؤامرة كبيرة تقاد من الداخل العراقي خصوصا من الوسط والجنوب العراقي بالتحديد ولدى الاجهزة الامنية والمخابراتية معلومات دقيقة ولكن القانون العراقي والمؤسسات الرقابية الاخرى لا تعمل الا وفق القانون بالتالي لا تستطيع محاسبة هذه المجاميع والمنظمات الا من خلال القانون".

واشار الموسوي الى ان "الصورة ستكون واضحة لدينا حيث كانت تذهب مجاميع كبيرة باتجاه مناطق شمال العراق وتدرب هناك لأجل هذه المؤامرة التي حدثت في المظاهرات السابقة وتبين وجود اشخاص مدربين وموجهين لديهم اوامر محددة بتحريك عواطف العراقيين" مبينا انه "اليوم القوى السياسية المجاهدة التي انتصرت وتبنت فنوى الجهاد التي اطلقتها المرجعية تحاول ان تنهض بالعراق والانتصار على المؤامرة التي تريد زعزعة الوضع وقتل المتظاهرين وتحريك المظاهرات لتغيير مسيرتها بالمال الأمريكي الاسرائيلي والخليجي".

وعلى مدار الايام السابقة القليلة شهدت بعض المحافظات العراقية مظاهرات كبيرة خرجت للمطالبة بحقوقها وتوفير الخدمات الاساسية، وتزامنت معها حدوث بعض الفوضى ما ادى الى استشهاد عدد ليس بالقليل من المتظاهرين وكذلك من القوات الامنية وهو ما دعا الحكومة الى تشكيل لجنة تحقيقية عليا لكشف الحقائق.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1369.86
الجنيه المصري 74.52
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك