التقارير

تحليل أمني/ فيروس طبيعي ام حرب بايلوجية؟!


هيثم الخزعلي

 

منذ انطلاق فايروس كورونا، وانتشار في دول معادية للولايات المتحدة، الصين وإيران وإيطاليا.. طرحت الكثير من الفرضيات بكونه فايروس مصنع من حيث تركيبته ومناطق انتشاره.. إضافة لتصريح ترامب، سنقاتلهم باسلحتنا الجميلة في مدنهم الثقافية، فكان في ووهان وقم ثم في إيطاليا مدخل الصين لأوروبا عبر اتفاقية الحزام والطريق.

 وتحدث الروس عن ٢٥ مركز أمريكي لتطوير السلاح البيولوجي حول الصين، وإلغاء منصب مقيمة الأمراض البايلوجية في السفارة الأمريكية في الصين وسحبها للولايات المتحدة الأمريكية، ورصد الكاميرات الصينية لأشخاص ينشرون الفايروس بأماكن مختلفة في الصين، وما تحدث به احد اعضاء الخارجية الصينية عن أن الفايروس قد يكون دخل مع الوفد العسكري الأمريكي الذي زار ووهان الصينية للاشتراك بالاولمبياد العسكرية هناك، واستدعاء الخارجية الأمريكية للسفير الصيني وآلاحتجاج عنده.

 إضافة لما طرحه السيد الخامنئي دام ظله حول احتمالية كون إيران قد تعرضت لهجوم بايلوجي، وهنا يطرح سؤال إذا كانت الولايات المتحدة الأمريكية صنعت كورونا لاستهداف خصومها، فلماذا أصاب الولايات المتحدة الأمريكية وعدد من حلفائها؟ ولما انتشر بكل دول العالم حتى المحايدة منها؟ والإجابة على السؤال الأول؛ قد تكون الصين فككت شفرة الفايروس وهذا ما اكدته مراكز الأبحاث الصينية.

 وقد تكون الصين قامت بإعادة إنتاجه بتركيبة أخرى وهي مشهورة بالهندسة العسكرية، واستهدفت به الولايات المتحدة وحلفائها..

ولهذا يؤكد الرئيس الأمريكي على مفردة الفايروس الصيني، كما أن العديد من مراكز الأبحاث الطبية العالمية أكدت ان هناك سلالتين من فايروس كورونا!! اما إجابة السؤال الثاني حول انتشاره عالميا فجوابه؛ ان الفايروس ينتقل بالاجسام الصلبة وبما ان اكثر الأجسام تداولا هو النقود فانتشر بواسطة النقود، اتمنى ان اكون مخطئا في تحليلي.

 ولكن إذا كان صحيحا قد نشهد تصاعد الهجمات بين القطبين مستقبلا ربما تتطور بوقت متسارع لتصبح باسلحة حمراء ربما نووية، وهذا يعني ان من يمتلك الدواء لن يقوم بطرحه حاليا لانه خلاف الغرض، والأمر الاخر يعني ان الامر قد يسبقه محاولة الولايات المتحدة الأمريكية السيطرة على مصادر الطاقة العالمية لان دورها حاسم في أي سيناريو حرب قادمة.

 ولعل هذا ما يفسر المناورات الأمريكية الإماراتية بهذا الوقت، والمناورات البايلوجية للحرس الثوري الإيراني، وإصرار الولايات المتحدة على تولي الزرفي للحكومة في العراق، مما قد يدعم فرضية توليه السلطة ولو بانقلاب عسكري.. كل هذا يجعل العراق يواجه خطرين، الأول حرب بايلوجية لا يمتلك اي وسائل دفاع. تجاهها، والثاني احتمال عمل عسكري أمريكي ضده لفرض الارادات بالقوة...

 ربما نحن امام بداية حرب عالمية ثالثة...

والله الحافظ

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1785.71
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
فيصل الخليفي المحامي : دائما متألق اخي نزار ..تحية من صنعاء الصمود . ...
الموضوع :
الغاضبون لاحراق قناة دجلة..؟
سعدالدين كبك : ملاحظه حسب المعلومات الجديده من وزاره الخارجيه السيد وزير الخارجيه هو الذي رشح بنفسه وحده سبعين سفيرا ...
الموضوع :
بالوثائق.. توجيه برلماني بحضور وزير الخارجية الى المجلس في الجلسات المقبلة
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم اللهيبارك بيك ويرحم والديك وينصرك بح سيدنا و حبيبنا نبيى الرحمة ابو القاسم محمد واله ...
الموضوع :
هيئة الحشد الشعبي تبارك للقائد ’المجاهد أبو فدك’ ادراجه على لائحة العقوبات الأميركية
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
فيسبوك