التقارير

كورونا.. رؤية غير رسمية!


 

إشراق علي

 

كوننا كائنات عاقلة تمتلك حرية التفكير فمن المهم جدًّا أَنْ نشكَّ في كلِّ ما نراه حولنا، وفي كل ما نسمعه، وفي كل ما (يُـقَـالُ) لنا عبر نافذة الصور السحرية التي ندعوها بالتلفاز، أو شاشة الهاتف الذكي وغيره. من المهم أن نشك في كل ما تم تعليمه لنا عن تاريخ الحضارات الإنسانية، وعن تاريخ الحروب والأديان، عن تاريخ #أصول الشعوب، وعن تاريخ العلم والتطور التكنولوجي وأصحابه... فكل ما نعتقد أننا نعلمه عن أنفسنا، وعن أجدادنا ومَن سبقنا من حضارات، وما حدث في الماضي القريب والبعيد، مؤخَّرًا وحاليًّا، ليس سوى #وهم تم نسجه بعناية فائقة من خلال معرفة تامة بكيفية عمل الوو ةىلارؤء~ي، والجسد الإنساني؛ وذلك للتمكن من كيفية السيطرة عليهم في هذا الماتريكس (الحياة الدنيا).

سأتكلم عمَّا يحدث الآن عالميا، وأوَّل حقيقة علينا أن نعيها هي: أنَّ ما يحدث ليس جديدًا، فقد بدأ منذ زمن بعيد جدًّا مع بدء (حركة التطور التكنولوجي المزعوم)! هنا، أعي تماما أننا نريد أن نفهم ماهية المُسبب، وماهية النتيجة التي نرى عوارضها فقط حاليا.. فما يحدث يحدث منذ سنوات كثيرة بدون أي التفات لسبب نعيه جيدًّا جميعا تقريبا.

إنَّ العوارضَ الغريبةَ التي سُلِّطَ عليها الضوء هي: عدم القدرة على التنفس، والتي تُسبق بارتفاع غير طبيعي أبدا في درجة الحرارة (من الدماغ) أو وجود كحة جافة بدون بلغم مع ادعاءات الزكام! (بسبب قلة كمية الأكسجين)، ثمَّ، الإغماء فالموت لبعض الحالات (بدون ظهور أي عوارض أخرى ممَّا تم ذكرهم أعلاه!). فجميعنا نشاهد مقاطع فيديو لأشخاص يتساقطون في الشوارع في الصين، ولبنان، وعالميا، تنتشر على السوشال ميديا ولكن، لن تجدها تتردد في نشرات الأخبار الرسمية على القنوات العالمية والمحلية؛ لإنَّ تفسيرها (بفيروس الزكام) سيبدو غير منطقي إلا في العالم النائم المغيب وعيه!

سأبدأ بسرد الأساسيات ومن بعدها المفترض بنا كعقلاء وراشدين أن نبحث ونربط حتى نصل لرؤية للحق أقرب منها للباطل!

أجسادنا المادية:

أغلبنا يعلم أن أجسادنا لها مجالات مغناطيسية خاصة بها وتختلف عن كل ما نخلقه (نصنعه) في ماتريكس المادة (الحياة الواقعية المادية). وكعقلاء نعلم تماما أن أجسادنا تقوم بتوصيل #الكهرباء من خلال #الخلايا_العصبية_والعضلات لإرسال #نبضات_كهربائية صغيرة إلى #الدماغ، أيضا نعي أن #القلب يولد إشارات كهرومغناطيسية للحفاظ على النبض، ونعي أن كل خلية فردية لها مجال مغناطيسي خاص بها يبنى عليه #حسن أو (جودة) إطار عمل كياناتنا بالكامل وعيا وجسدا وروحا.

في أي جسد وكيان صحي، سنجد أن المجال المغناطيسي له تردد حوالي 7-10 هرتز لا أكثر. عندما تم قياس المجال المغناطيسي للأرض في الخمسينات (لاحظوا في الخمسينات فللتواريخ أهمية لنركز عليها عند بحثنا لنربط)، تم تسجيل ترددها عند 7.83 هرتز... حقيقة: بعد الخمسينات بدأ التردد بالتغيير #إرتفاعا مع مرور الوقت (أو مع وهم التطور التكنولوجي). الطبيعي هو أن تعمل أجسادنا وجميع أجساد الكائنات الحية من حيوانات، ونباتات، وأطياف طاقية على نفس التردد الطبيعي للمجال المغناطيسي للأرض.

أمَّا الوضع الحالي:

تعمل جميع الإلكترونيات عالميا إما بسرعة 60 هرتز أو بسرعة 50 هرتز. (60 هيرتز في الشرق الأوسط)، وهذه الترددات تتعارض وبشدة مع أجسادنا، فعند تعرضنا لتلك الحقول المغناطيسية يتعطل الدماغ، فيتعطل الجسد ويتعطل الوعي . المجال المغناطيسي لأجسامنا منخفض جدًا، فبالتالي، يمكن تعطيله بسهولة نسبيًا من خلال (الاشعاعات) Micro waves and micro watts. فقد أظهرت دراسات علمية أنه عند تعرضنا لموجات كهرومغناطسية EMF عالية التردد (هيرتز – وات – أمبير – فولت - #إشعاعات_وايفاي Radiation) ما يحدث هو عطل فضرر على جودة عمل خلايا أجسادنا (تتحلل حرفيا وتبدأ بالتفتت – تخيل معي ما يحصل للخلايا العصبية والدماغية). عندما يتم تغيير الحقول المغناطيسية لخلايانا بواسطة إشعاعات EMF عالية، تتوقف الوظائف الخلوية عن العمل بشكل صحيح.. مالذي يحدث برأيكم؟

مثال بسيط، خذ جهاز إلكتروني يعمل على قوة كهرباء 50 هيرتز أو 100 فولت، واشبكه في منفذ ذي قوة 60 هيرتز أو 250 وات.. مالذي يحدث للجهاز؟ ترتفع حرارته إلى أن يحترق؛ لإن الدوائر الكهربائية فيه غير مصممة للعمل على ترددات أعلى من ذلك ولا تتحمل قوة التيار.

خلايانا الجسدية مصممة للعمل مع مجال مغناطيسي من 7-10 هرتز، وعند تأثرها بمجالات كهرومغناطيسية غير طبيعية تصبح غير قادرة على التعامل معها، فتتخلل الروابط الخلوية بفعل #ارتفاع_الحرارة بسبب التعرض للإشعاعات.

في الماضي القريب وجدت الكابلات الكهربائية والموصلات وتم تزويدنا بما سحر أعيننا من أجهزة ألكترونية (تم تصميمها لتسبب الإدمان التام، كيف؟: معرفة تامة بطريقة عمل السايكو (النفس) الإنساني وطريقة إطلاق المشاعر فهرمونات السعادة)... اليوم وصل الواي فاي، ليحمل إشعاعات ميكروفية أقوى وأشد تأثيرا على اجسادنا (نحن محاطون بالواي فاي، في المنزل، العمل، الأماكن العامة بل والشوارع).

حقائق من علوم منشورة، نتائج إختبارات عامة ومعايير دولية عامة (ترددات EMF):

0.0000000002: هو أدنى حد يمكن للهواتف #الخلوية العمل عليها (لاحظوا اسم التقنية بالإنجليزي: Cell)-Phones) – إبحثو عن سبب التسمية للربط.

0.000027: لوحظ أن النباتات (كالصنوبر تموت مبكرا).

0.05: ظهور أعراض الصداع، تهيج الجلد، صعوبة في التركيز، مشاكل سلوكية #على_الأطفال من عمر 5 إلى 17 عاما.

1.0: معيار الحد الأعلى في المانيا بيولوجيا، وتم وضعه كمعيار يستدعى Extreme concern (قلق شديد).

1.0: يسبب تكسر الحمض النووي للحيوانات المنوية، ويقلل من نسبة خصوبتها (اربطوا من خلال البحث وراء التطعيمات واللقاحات، وبرامج التحكم في التعداد). هذا التردد أيضا يسبب الصداع، الدوخة، التعب والإرهاق، الأرق، آلام الصدر، صعوبة التنفس، اعاقة الأعمال الهضمية... الخ.

2.5: يسبب تغيير في ميتابلوزم الكالسيوم في عضلات القلب.

4.0: تغيير في عمل الجهاز الحوفي من الدماغ (Hippocampus) يؤثر على عمل الذاكرة وسرعة التعلم.

6.0: ضرر على الحمض النووي في الخلايا DNA DAMAGE

10 : سلوكيات غريبة بعد التعرض لثلاثين دقيقة.

المعايير عالميا وضعت كالتالي كحد اقصى يمكن تشغيل الترددات فيها:

سويسرا، ألمانيا: 9.5

الصين، بولندا، روسيا: 10

كندا، أمريكا، وغيرهم في الشرق الأوسط: 600 إلى 1000 EMF الحد الأعلى.

في عمارة عادية يصل التردد إلى: 19.8 كهرباء وواي فاي.

التعرض لتلك الإشعاعات يسبب أعراضًا فورية لبعض الأشخاص من آلام جسدية حادة، وحرق الجلد وتأثير على العينين، وصداعات قوية تعيق الحركة، واضطراب الرؤية، وحساسية الجلد.

الشيء الإيجابي الذي أريد أن أوضحه هو أنه إن تم التعرض لتلك الإشعاعات لفترة زمنية قصيرة، تتمكن الخلايا من إعادة توازن مجالها المغناطيسي لتعود للعمل بشكل صحيح في وقت قصير. المشكلة الحق هي في من يتعرض بشكل مفرط أو على مستوى عالٍ جدًا للإشعاعات EMF بدون انقطاع حيث تتعطل الخلايا بدون ايتاح فرصة لإعادة توازن مجالها المغناطيسي فتستمر في العمل بشكل غير صحيح؛ لينتج، التعرض المستمر، ظهور الأمراض المستعصية: كالسرطان والأورام بأنوعها، الأمراض النفسية كالشيزوفرينيا، البايبولر والاكتئاب التي تؤدي للانتحار. الأمراض الوراثية كالتوحد. تشوهات الأجنة. تلك الأمراض تعزز نمو الخلايا بشكل غير صحيح، ومع الزمن يصبح من الصعب جدا السيطرة عليها.

إفريقيا أقل قارة انتشرت فيها الأعراض... مع أن مستوى العناية الصحية ضعيف.. لكن، أيضا، توفر التكنولوجيا قليل جدا!

حاليا عالميا تتجهزالدول لتفعيل أبراج الـ 5G بقوة 10+ ميجاهيرتز... والتي بدأت في الصين تحديدا في ووهان في نهاية 2017!

طرق الوقاية متوفرة وبسيطة للغاية... أول خطوة إنك تشيل اللابتوب عن حضنك. 😊

خليك واعي: الخوف لا فائدة منه. كره قوى الشر، أيضا، ليس حلا... هذا دورهم في هذه المايتركس (العالم المادي). الهدف هنا، حتى وإن هيِّئ لنا، أن قوى الشر تعمل بعكس ذلك وهو تطور الوعي.

للحماية البحث في:

EMF Protection.

ملاحظة:

مَن يعرف الإنجليزية يستطيع وبكل سهولة التأكد من المعلومات أعلاه.

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
مقداد : السؤال الا تعلم الحكومات المتعاقبه بما يحاك لها من إستعمال اسلحة دمار سامل بواسطة الكيميتريل وما هو ...
الموضوع :
مشروع هارب ... والحرب الخفية على العراق
محمد سعيد : الى الست كاتبة المقال لايهمك هذا المعتوه وأمثاله من سقط المتاع من لاعقي صحون أسيادهم وولاءهم مثل ...
الموضوع :
الى / الدكتور حميد عبد الله..تخاذل؟!
فيسبوك