التقارير

ما سر نقل ثمانية قادة لداعش من سوريا الى قاعدة عين الأسد في العراق ؟!

461 2020-04-08

متابعة ـ قاسم آل ماضي

 

نقل موقع قناة العالم خبرا وقام بتحليله وفق ما يلي:

الخبر : ” تسلمت الولايات المتحدة في الايام الاخيرة 8 من قياديي داعش من القوات الكردية في شمال سوريا “قسد” ونقلتهم الى قاعدة عين الاسد في العراق.”

التحلیل:

-من المعروف أن في استراتيجية الولايات المتحدة ، لا يتم القضاء على العدو بالكامل مطلقًا، ولكن يتم الاحتفاظ بنسخة ضعيفة منه لاستخدامه لاحقًا. هذا هو تصرف الأمريكيين تجاه داعش بالضبط (لو اعتبرنا الولايات المتحدة عدوة داعش).

– بحسب الوثائق الموجودة بحوزة قناة “العالم” ، تسلمت القوات الأمريكية في الأيام الأخيرة ثمانية من قادة داعش من أكراد سوريا -بحجة تسليمهم إلى الحكومة العراقية- ، لكن نقلتهم من سوريا إلى قاعدة عين الأسد في العراق. السؤال الاساسي هنا هو: لماذا لم تفعل واشنطن ذلك من قبل؟ ولماذا لم تنقل سوى 8 من سجناء داعش المقبوعين في السجون الكردية، والذين يقدر عددهم بحوالي 5000 شخص ولماذا فقط هؤلاء الاشخاص بالضبط؟

– في النظرة الاولي ربما نقل هؤلاء الثمانية يرتبط بأعمال الشغب الأخيرة في سجون داعش في شمال سوريا، لكن لو نظرنا بشكل اعمق يبدو أن الأمريكيين حولوا للاشخاص المختارين تنفيذ مهام خاصة في العراق خلال الأيام المقبلة.

– كما يرتبط هذا النقل بالتأكيد بخريطة الطريق الأمريكية الجديدة في العراق. ويبدو أن هؤلاء الأشخاص سوف يحلون على الأقل جزءًا من المشاكل الاستخبارية الأمريكية في العراق. وفي ظل الظروف الجديدة ، سوف يساعدون واشنطن في جمع القوات والامكانيات العسكرية في القواعد الامريكية القليلة في هذا البلد.

-في غضون ذلك ، علينا ان ننتظر ونرى ما إذا كان نقل هؤلاء الاشخاص سيكون له أي علاقة بالطلب الأمريكي للعراق لبدء المحادثات الاستراتيجية، والتي نشرت وسائل الاعلام خبرها اليوم ام لا.

– يبدو أن مشروع إحياء داعش وإعادة نشره في العراق ، من وجهة نظر مسؤولي البيت الأبيض ، يمكن أن يكون مصدر إلهاء جديد يشغل فصائل المقاومة التي تصر هذه الأيام علنا على ان الوجود الامريكي في العراق احتلال وتوكد على ضرورة طرد القوات الأمريكية منه.

المصدر: العالم

ـــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك