التقارير

ألمانيا تقرر اعتبار حزب الله اللبناني منظمة ارهابية . لماذا الآن ؟  


د. جواد الهنداوي*

               

       قرار جمهورية المانيا الاتحادية ، و موضوعه اعلاه ، و الذي أصدرته بتاريخ ٢٠٢٠/٤/٢٩ ، ولِدَ عن أكراه و ليس عن قناعة . مَنْ أصدر القرار و صّرحَ به و سّبَبّه هو الحكومة الألمانية بطبيعة الحال ، ولكن مَنْ سّوى القرار و رتَبَّ إجراءات تنفيذه هو اللوبي الصهيوني ، و لا أظّنُ للإدارة الامريكية او للرئيس ترامب ، والذين ينتظرون القرار ومنذُ مُدّة ، دور مباشر الآن في استصدار القرار .

    ماهي الادّلة على ما نقول ؟

    أفصحت المانيا عن اسباب قرارها ،مع الإشارة بانها ، قانونياً و سياسياً ، ليست مُلزمة ، بتبرير قرارها السيادي ، و دفعت بحجّة ، يصعبُ على ألمتتبع لقضية فلسطين و جرائم اسرائيل ، أنْ يستسيغها ،ألا وهي ( واقصد الحجّة ) أنَّ عقيدة حزب الله هي  ازالة  اسرائيل من الوجود ! يُحسبْ لالمانيا صدق حجتّها ،فهي لم تتهم الحزب بممارسة الإرهاب والتطرف وتجنيد ارهابيين على اراضيها ، ولكن هل الآن ادركت المانيا بأنَّ عقيدة حزب الله هو تحرير فلسطين او ازالة الكيان الاسرائيلي ؟

    تبنى حزب الله هذه العقيدة ، واتخذها منطلقاً و اساساً لقتاله مع اسرائيل ،منذ تأسيسه عام ١٩٨٢ . و استعانت المانيا بحزب الله و توسطّت بينه وبين اسرائيل ولاكثر من مرّة ،من اجل صفقات و مساومات تبادل اسرى وتهدئة . الامر الذي يدّلُ على انَّ سبب القرار ليس حجّته ، وانما حاجة استراتيجية لاسرائيل و لأمريكا و لجهود التطبيع او التركيع ولصفقة القرن ، وهذا ما يفسّرُ توقيته.

    دالّة أخرى تشير الى أنَّ القرار هو من صناعة " اللوبي العالمي الصهيوني " : إصدار القرار تزامن في اليوم وفي الساعة مع قيام قوات الامن الألماني بمداهمات لحسينيات و جمعيات شيعية قريبة من حزب الله او تابعة لحزب الله ،حسب الرواية الألمانية ، تّمَ تغطية هذه المداهمات بحملة إعلامية مكثفة لمصورين وصحفيين تواجدوا في المواقع ، و لا نعلم إنْ اسفرت هذه المداهمات عن وجود أسلحة او ارهابيين او ... ! وكأنَّ المطلوب هو تسويق اعلامي للقرار و إظهار حُسنْ الانصياع و التنفيذ لأصحاب القرار .

    القرار هو ضرورة صهيونية اسرائيلة تتطلبها مرحلة التطبيع مع الكيان او الاستسلام له ، وفي صالح نتنياهو. لا اعتقد بأنَّ للقرار ضرر مادي او معنوي على حزب الله ، ولكنه خطأ استراتيجي و كشفَ عن انصياع ألماني ،ليس للضغوط الامريكية ، وانماّ للدوائر الصهيونية .

   خطورة القرار تتحسّد  في أمريّن :

   الأول هو تمكّن اللوبي الصهيوني او الدوائر الصهيونية من تمرير مشاريعها وخططها ،الداعمة لاسرائيل ، على دول ومنظمات وقفت بحيادية و بعقلانية تجاه الصراع العربي الاسرائيلي ، ومن اسباب تحّول مواقف هذه الدول كألمانيا مثلاً هو أنَّ هذه الدول لم تعدْ ترى " صراع عربي اسرائيلي " وانّما " تطبيع عربي اسرائيلي "، بل انفتاح سياسي وثقافي واقتصادي واستخباراتي تجاه اسرائيل !

     الامر الثاني في خطورة القرار و تداعياته المستقبلية هو سببهُ او حجتّه القائلة  " ان عقيدة حزب الله هو القضاء على الكيان الصهيوني او القضاء على اسرائيل ". رسالة القرار الألماني هي إذاً " كل مَنْ يحارب اسرائيل هو ارهابي " .

وفي المستقبل القريب ،نشهد ربما خطوات تقود الى شعار او مبدأ آخر هو " كل من يُعادي اسرائيل بالسلاح او بالقلم او بالرأي هو ارهابي " !

   وفي المستقبل سينصرفُ وصف الارهابي حتى على السلطة الفلسطينية ، والتي اشترطت في تخليها عن شرط ازالة الكيان الصهيوني المحتل من دستور نضالها ،على قبول اسرائيل بدولة فلسيطينية . لم تقبلْ و لن تقبلْ اسرائيل ذلك ، بل ستتوسع اسرائيل قريباً ، وفي غضون شهريّن ، ستستولي  على مستوطنات وأراضي في الضفة الغربية ، وسيعود الفلسطينيون ،سلطةً و شعباً ، الى تفعيل شعارهم و الاتفاف حوله، الا وهو محاربة اسرائيل و تحرير أراضيهم . هل ستعتبرهم المانيا و غيرها ارهابيين لانهم يحاربون اسرائيل ؟

    مَصابنا ،نحن العرب ، لم نطلب من العالم و لا من الأمم المتحدة ، ولا من المانيا ، أنْ يعرفّوا إلينا اسرائيل ، و أين تقف حدودها و ماهي خارطتها  .اسرائيل ،يوم بعد يوم في توّسع جغرافي مخيف . على العرب ان يدركوا ،من الآن ، بأنهم سيقاتلون اسرائيل ليس من اجل تحرير فلسطين ، وانما من اجل الحفاظ على سيادة دولهم ، من اجل درء خطر احتلال اسرائيلي لجزء من أراضيهم . لا يزال شعار اسرائيل هو امتدادها من الفرات الى النيل .

*رئيس المركز العربي الاوربي للدراسات و تعزيز القدرات

ــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك