التقارير

سر تقدم ايران تحت مظلة  الولي الفقية...  


د.مسعود ناجي إدريس ||

 

 

لنلقي نظرة سريعة على تقدم البلاد في مختلف المجالات ، بالإضافة إلى تأكيدات ولي الفقيه على قيمة العلم وأهميته لتحقيق قمة التقدم ، من خلال الاعتماد على القوة والقدرة الداخلية للبلاد ، و كشف عن عدم كفاءة الأعداء لمواجهة الدولة التي تسير على هذا المنهج ؛ في هذه المقالة فرصة لإلقاء نظرة على دور ومكانة ولي الفقيه في عملية تنمية البلاد.

ليس هناك شك في أن بلادنا قد أحرزت تقدمًا كبيرًا في مختلف المجالات الطبية وتكنولوجيا النانو والإلكترونيات والفضاء والصناعات النووية والدفاعية والعسكرية ، وما إلى ذلك ؛ إن اعتراف الإحصاءات العالمية التي تركز على سرعة نمو المجالات العلمية للبلاد ، مقارنة بباقي البلدان دليل على تطور البلاد في العلم والمعرفة ؛ في هذا الصدد ، كان دور ولي الفقيه للثورة الاسلامية في محور القيادة دور الهادي للمجتمع وقامَ بهندسة النظم ، و ادرك الحاجة المركزية للبلاد للتطور في العلم والمعرفة من اجل التقدم في جميع المجالات الفكرية وحركة البرمجيات والتقدم العلمي والحركة الجهادية لذلك طلب من المسؤولين والمراكز العلمية في البلاد السعي لتحقيقها. وقد اهتم بالمعاهد والجامعات وركز بشكل كبير على أولوية مجال البحث والعلوم على المجالات الأخرى.

اهتمام و توجه ولي الفقيه لهذا الامر وصل الى حد انه قال : "إذا كان توزيع ميزانية الدولة في يد ولي الفقيه ، بلا شك سيكون البحث العلمي متصدر قائمة الاولويات ... إيماني الراسخ بأن مشاكل بلادنا يمكن حلها بهذه الطريقة ولا يمكن لشيء آخر حلها. أي أننا يجب أن نمضي قدمًا في مجال العلم والبحث العلمي. هناك حاجة ملحة إلى البحث لتنمية العلم وتطويره ؛ حيث بدون البحث لا يمكن تحقيق ذلك.

اكد ولي الفقيه على العلم والمعرفة وهيمنَ هذه المسألة في خطاباته وتأكيده على التقدم العلمي وتقدم الجامعات ، وعبر عن قلقه في هذا الصدد وضرورة الاهتمام بهذه القضية ، باعتبارها أحد متطلبات تحقيق التقدم. على سبيل المثال ، قال: "حقيقة أننا نتكأ على العلم ليس فقط من باب الاحترام بل لان العلم بحد ذاته نقطة مهمة يقدرها الإسلام بطبيعة الحال. ولكن بالإضافة إلى هذه القيمة الجوهرية ، فإن العلم قوة ؛ إن الأمة بحاجة إلى القوة لكي تعيش برفاهية وعز و كرامة ؛ العامل الرئيسي الذي يعطي السلطة و القوة للأمة هو العلم. يمكن للعلم أن يخلق سلطة اقتصادية ، يمكنه أن يخلق سلطة سياسية ، يمكنه أن يخلق كرامة وطنية للأمة في أعين الدول العالمية ؛ إن الأمة الحكيمة وذات معرفة ، ومنتجة العلم ، في نظر المجتمع الدولي والبشر ، امة ذات كرامة و عز. لذا فإن للعلم قيمة جوهرية و مكانة عالية ؛ لذلك لا يجب إيقاف الحركة العلمية، هذه الحركة في التطور العلمي موجود بأي شكل من الأشكال ؛ لكن يجب الحفاظ على خطاب العلم والتقدم العلمي وخطاب التقدم العام للبلاد - أي دفع الجامعات للمشاركة في تقدم البلاد – دور الجامعات موجودة اليوم ، ولكن يجب الحفاظ عليه وتعزيزه. يجب أن يكون هناك إصرار على الابتكار العلمي في الجامعات. »

بالإضافة إلى ذلك ، لم يركز فقط على العلم والمعرفة ، بل حدد أيضًا بوضوح سبل تقدم الدولة وافتراضاتها المسبقة ، واصفًا ذلك على النحو التالي: "لدينا العديد من الافتراضات المسبقة: أحدها هو التقدم العلمي في مختلف المجالات ضروري لحياة البلد. الفرضية الثانية هي أنه على الرغم من أن هذا التقدم العلمي سيتم تحقيقه من خلال تعلم العلوم من البلدان والمراكز العلمية الأكثر تقدمًا - والتي لا شك من الاحتياج لها - فإن تعلم العلوم شيء ، وإنتاج العلوم شيء آخر. يجب ألا نربط عرباتنا بقاطرة الغرب في مسألة العلم ؛ بالطبع ، إذا تم إنشاء هذا الاعتماد ، فسوف يتم إحراز بعض التقدم ، ولكن سيتسبب بالافتقار إلى المبادرة ، و التبعية الروحية هي ضرورة مؤكدة لهذا التقدم ، لذلك ، يجب أن ننتج العلم بأنفسنا ... ثالثًا ، يجب أن يصاحب هذا التقدم العلمي الاعتقاد بالذات أولاً والأمل بالنجاح ثانيًا ؛ لأن ... التقدم العلمي يجب أن يكون من منظور محلي ويستند إلى ثقافتنا الخاصة - ثقافتنا ، أي الإسلام وتراثنا الوطني - وكذلك احتياجات البلد ؛ يجب أن يشكل هذا مجموعة حركتنا العلمية ... رابعاً ، في التطور العلمي يجب الابتعاد عن الكسل والراحة ، وإسناد الأشياء لبعضنا البعض ؛ يجب القيام بحركة شبيهة بالجهاد في مجال العلم ، مثل باقي مجالات الحياة ،فالجهاد ضروري. الجهاد يعني مجهودًا لا هوادة فيه ، إلى جانب المخاطرة المعقولة ، بالطبع ، والتقدم والأمل في المستقبل ".

على الرغم من خارطة الطريق الواضحة هذه ، هل من العدل أن تنظر القيادة في المطالب الحكيمة لولي الفقيه كعقبة أمام تقدم البلاد؟ أن تفكير وعدالة ولي الفقيه والقيادة ليس حاجز التقدم بل هو المنارة المضيئة لتقدم البلاد وحاجز و عقبة امام أعداء النظام. قد ركز ولي الفقيه بشكل كبير على ضرورة احترام القانون والحفاظ على وحدة المجتمع وتجنب أي خلافات وتوترات في المجتمع على مر الزمان ؛ هل رسم السياسات العامة للنظام في اقسامها المختلفة يؤكد على تدوين سند علمي للبلاد بهدف وضع برنامج و ابتعاد عن سنة الموت على اساس احتياجات الدولة في ظروف مختلفة عن طريق تسمية السنين المختلفة على اساس الأحتياجات الضرورية للبلد كتسمية اخر عشر سنوات من اربعين سنة الماضية بعشرة العدالة و التقدم ، وتنظيم سند عشرين سنة القادمة به عنوان برنامج ذات مدى الطويل لرسم افق تطوير البلد والاهتمام بنموذج التقدم الإسلامي الإيراني ، بهدف رسم النموذج الأصلي للتقدم. وقد أخذت في الاعتبار الثقافة الدينية والوطنية و ... من قبل ولي الفقيه ، و هل هذا يعني إبقاء البلاد في ظروف ثورية وعدم تحديد مصير الدولة أم أنها تشير إلى مسار واضح وأفقي لحركة النظام ودور ولي الفقيه في قيادة المجتمع وهندسة النظام والمحافظة على توجهه وحمايته ورؤية الحركة الشاملة للنظام نحو أهدافه المثالية؟ !

إن الاتجاه المتنامي للبلاد والرائد في الإسلام على الساحة الدولية والعداء المتزايد للقوى المتغطرسة للجمهورية الإسلامية ، وخاصة استيائهم من المرشد الأعلى وولاية الفقيه ، يعكس حقيقة أن الجمهورية الإسلامية وولي الفقيه يشبهان شوكة للأعداء والعائق الذي يحول دون أهدافهم الاستعمارية ؛ على الرغم من أنه لا يزال هناك طريق طويل لنقطعه للوصول إلى النقطة المطلوبة وإنشاء جيش إسلامي كامل ، إلا أن نظام الجمهورية الإسلامية ، بجهود ومثابرة الشعب واستخبارات القيادة ، قد اتخذ خطوة نحو تحقيق القيم الإسلامية العالية وإقامة دولة متقدمة ومشرفة. إن وجود كل المشاكل والعداوات والعقبات لن يبعدنا عن تحقيق الاهداف! ( إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا وَنَرَاهُ قَرِيبًا ) .

ـــــــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.57
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك