التقارير

إن إتفقوا يكون إتفاقهم علينا؟ وإن أختلفوا يتحاربون فينا؟


 

 ✍️ د.إسماعيل النجار*||

 

♦️ إسرائيل الغارقَة في أزمَة أمنية وجوديَة تَتَخَبَّط من أجل الخلاص بنفسها من حِمَم بركان النار الموعودة فيه من إيران ولبنان،

[ تحاول أن تقنع إبن سلمان بأنها خشَبَة الخلاص له، والرياض أصبَحَت مواقفها علنيَةً بشأن التطبيع مع العدو والإنخراط في محور عسكري أميركي إسرائيلي بِلا مواربَة ومن فوق الطاولة ضمن هذا  المحور العملاني بعدما كان التنسيق بينهما سرياً وعن بُعد.

🔖 إجتماع الأمس بين ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزير خارجية العدو الصهيوني بنيامين نتانياهو الذي يَرافقه رئيس جهاز الموساد بحضور وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية مايك بومبيو، ليسَ طارئاً فحَسب؟ إنما يخفي في مضامينه خطوات كبيرة وخطة خطيرة تَمَت مناقشتها ويتم الإتفاق عليها فيما بينهم لها علاقة بالملف اللبناني والإيراني تحديداً فيما يخص تل أبيب وواشنطن،

[ والجانب الآخر هوَ التواجد التركي داخل قطر على تماس مباشر مع الحدود السعودية الذي يهدد أمنها القومي بشكلٍ خطير جداً؟

 

♦️ المملكة السعودية التي تُكابر خَسِرَت الحرب في اليَمَن وتَعُد أيامها القليلة المتبقية لها هناك لتصبح بعدها خارجه تماماً هيَ الآن بين فَكَّي كَمَّاشَة من جهتين يحيط بها أنصار الله من الجنوب والأتراك من جهة شمال غرب المملكة داخل الأراضي القطرية،

[ بينما يتواجد الحشد الشعبي من الشمال وشمال شرق البلاد وتقابلها إيران من جهة الغرب،

[ السعودية من جهاتها الأربع أصبحَت قريبة جداً من مواقع إطلاق الصواريخ عليها من كل الإتجاهات في حال نشوب حرب شاملة،

[ ومجريات الحرب في اليَمَن تؤكد ذلك عبر ما حصل اليوم من إطلاق الجيش اليمني صاروخاً بالستياً مُجَنَّحاً متطور جداً من نوع قدس 2  أصاب هدفه بدِقَة عالية، وذلك على محطة توزيع النفط في وسط المملكة من دون أن تستطيع إعتراضه منظومة باتريوت الأميركية،في تصعيد يمني جديد يحمل في طياته رسالة قوية لآل سلول بأن الصورة قد إنقلبت وأن زمام المبادرة اليوم بيَد صنعاء.

 

♦️ بين ما يُخَطَّط له من قِبَل واشنطن وتل أبيب، وبين ما تحتاجه الرياض عاجلاً إختلطت الأوراق،

[ الرئيس دونالد ترامب الذي سَلَّمَ بواقع هزيمته في الإنتخابات يريد خلط الأوراق جميعها قبل مغادرته البيت الأبيض ويُخَطِط إلى إشعال المنطقَة لهدفين أحدهما يتصل بمستقبل بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي الذي ينتظره عامٌ قادم مُوَشَح بالسواد في محاكمتهُ المُرتَقَبَة،

[ والثاني من أجل إغراق عهد خلفهِ جوزف بايدن بالحروب والدماء وإلهائهِ عن معالجة الأزمات الداخلية الكبيرة في الولايات المتحدة الأميركية والتي تتربع جائحَة كورونا على رأس أولوياته ومحاولة إرباكه وإبعادهِ عن مسار  العودَة إلى الإتفاق النووي مع إيران.

 

♦ أما على المقلب السعودي التركي يرى مراقبون قريبون من جمهورية مصر العربية والسودان أن المناورات العسكرية التي تجريها القاهرة مع السودان وبعض الجيوش العربية المُطَبِّعة والتي إنطلقت تحت إسم  {سيف العَرَب} تحمل رسائل خطيرة بإتجاه جيبوتي التي تتواجد على أراضيها قاعدة عسكرية تركية وتقف خلفها السعودية بهدف العمل على إخراج القوات التركية من ليبيا وقطر وجيبوتي بالقوة العسكرية بهدف نقليم أظافرها وإعادتها إلى حظيرتها التركية داخل حدودها المعترف فيها دولياً

[ وأن بعض المعلومات الخطيرة التي تسربَت أفادت بأن القاهرة حُشِرَت كثيراً  تحت الضغط السعودي للتحشيد ضد تركيا في ليبيا وقطر وجيبوتي.

[ وأن إشعال فتيل الحرب بين مصر وتركيا له مهمة كبيرة قد تُلفِت الأنظار بعيداً عن ما يُراد بالأساس فعله بوجه محوَر المقاومة.

 

♦ المنطقَة على صفيحٍ ساخن والجميع يقف متأهباً خلف أزرار منصات إطلاق الصواريخ والساحة اللبنانية ستكون الأخطر داخلياً وخارجياً على طول الهلال الذي يمتد من بيروت الى طهران.

🔖 وتُرَجِح التحليلات أن إشعال فتيل الحرب بين مصر وتركيا على الأرض الليبية سيتيح للمملكَة وإلى جانبها قوات عربية تشترك بمناورة سيف العرب الإنقضاض على القوات التركية المتموضعَة على الأرض القطرية وإحتلال الجزيرة وإنهاء حكم تميم بن حَمَد، وربما ضَمَّها إلى أراضي المملكَة وسط صمت أميركي كهدية لها لما قامت به الرياض من مجهود في إطار التطبيع مع إسرائيل،

[ ربما سيترافق هذا الحدث الكبير الذي يهدف الى وضع مصر أكبر دولة عربيه في مواجهة تركيا سيسمح بضرب إيران وإشغالها عن ضرب الكيان الصهيوني الذي سيتفرَّغ لضرب حزب الله على الساحة اللبنانية كما يعتقدون.

 

♦ المخطط خطير وهو ليس نابعاً من مجموعة تخيلات للكاتب إنما بالواقع هو مخطط كبير ترغب واشنطن من خلاله إحداث تغيير جذري في الجفرافيا السياسية للشرق الأوسط. من خلال محاصرة تركيا وعزل إيران والقضاء على حزب الله.

 

♦ الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ومعها فصائل العراق الإسلامية، والحشد الشعبي،وأنصار الله في اليَمن، وسورية، والمقاومة الإسلامية في لبنان،وحركتي الجهاد الإسلامي وحماس في غزَة، يراقبون عن كَثَب كل ما يجري على صعيد المنطقة  ويتتبعون خطوات نتانياهو وبن سلمان خُطوَةً بخُطوَة وهم في أعلى درجات الإستعداد لجعلها بحر من نار بينهم وبين الصهاينة والأميركيين والخلجان الغلمان من دون أن يسمحوا لهم بتمزيق الجبهات وفصلها عن بعضها البعض، وإن أخطأوا وأشعلوها ستكون أكبر الحروب في الشرق الأوسط وآخرها وأشرسها في القرن الواحد والعشرين.

 

♦ سيناريو لا بُد منه ولا أحد يتوَقَّع أن ما بين محور المقاومَة وأميركا وإسرائيل من الممكن أن ينتهي بالجلوس حول طاولة وأن الهُوَّة العميقة أصلاً بين هذا المحور والوهابية ستتسع أكثَر فأكثَر ولا حَل لها غير المواجهة العسكرية المُنتَظَرَة.

 

♦ ✍️ إسماعيل النجار ـ كاتب لبناني

ـــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.37
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 2.85
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك