التقارير

ثقافة الغرب والحجاب


 

🛑 ✍️ د.إسماعيل النجار||

 

·        وبين قوانين الحماية من العنف الأُسَري والشريعة الإسلامية

 

♦ المرأة الشرقيَة بشكل عام،

♦️ والمرأة المُسلِمَة بشكل خاص،

[ تتَمَيَّزان بعاداتهم وتقاليدهم وحبهم لعائلاتهم وتَمَسُكهم بدينهم ومحافظون على أبسَط التقاليد والعادات المجتمعية في بلادنا وكل بلاد المسلمين.

[في إطار العمل الدؤوب للمنظمات الصهيونية والماسونية التي تستهدف الشعوب العربية بشكل عام والدين الإسلامي والمسلمين  بشكل خاص وتحديداً المرأَة ولأنها تشكل عِماد العائلة في المجتمع الشرقي المحافظ الذي يتناقض كلياً مع الحريات الغربية ومع الكثير من العادات والتقاليد في المجتمعات الأخرىَ، شَكَّلَت هدفاً رئيسياً لهم على مَدىَ قرن من الزمان، بهدف تدمير الأُسرَة العربية والمسلمَة على حدٍ سَواء.

 

♦ في ظل الحرب الدينية والعسكرية والسياسية التي يشنها الغرب على بلداننا، وأهمها الحرب الإعلامية والغزو الثقافي الذي يستهدف الدين الإسلامي في العالم عموماً وفي الشرق مركز الولادة الأم لهذا الدين خصوصاً،

[ هناك حربٌ ناعمة من نوع آخر تُشَن علينا بوجهٍ أُمَمي رسمي وإنساني من دون أن يتنَبَّه أو يلتفت لخطورته الكثير من الأقطاب المسلمين التي تنتشر في بلدانهم العلمانية؟

🔖 هذه الحرب يشنها الغرب على الإسلام عبر غزو ثقافي مكثَف وعبر بعض القوانين التي تَمَّ نشرها من قِبَل منظمات حقوقية أُمَمِيَة تَدَّعي أنها تهتم بشؤون المرأة وأهمها قانون منع العنف الأُسَري الذي أعلنت عنه الأمم المتحدة والذي تستغله بعض الدَوَل وتعمل به ضمن قائمَة قوانينها،

[ وأيضاً موضوع المطالبة بالمساواة بين الجنسين والتي تتناقض تناقضاً كلياً مع أحكام وقوانين الشريعة الإسلامية،

[ هذه القوانين تهدف الى تشجيع المرأة المسلِمَة على التمرد وخلع الحجاب! وتتسبَّب بالكثير من حالات الطلاق والإنفصال بين المتزوجين المسلمين؟ حيث يتم تقليد نساء الغرب باللباس والتَبَرُج وإلى ما هنالِكَ من مصائب خبيثة تم نقلها الى بيئتنا ومجتمعاتنا وأصبحت جزء من حياة نسائنا وفتياتنا اليومية!

 

♦️نحنُ في الشرق وفي كل أنحاء العالم العربي  والإسلامي ما هيَ حاجتنا إلى تشريعات الغرب أو للقوانين التي تسنها الأمم المتحدة ومنظمات حقوق المرأة والتي تطالب بالمساواة بين الجنسين! وغيرها من القوانين الهافية في ظل شريعة إسلامية سمحاء وقرآن كريم أعطيآ المرأة المُسلِمَة حقوقها من دون أيَة مواربة أو إنقاص  من قيمتها الإنسانية والمعنوية؟

[ يبقى المغذى في التطبيق العملي والأخلاقي للرجل المسلم؟ هذه مسأله تتعلق بالتربية البيتية والأطباع العامة للمشرقيين لا دخل للدين أو الشريعة بها.

 

♦ لو إحتاجت المرأة المسلمَة لإنصافها فأن القضاء الشرعي الإسلامي كفيل بصَون حقوقها وحريتها بشكل كامل غير منقوص.

[ لذلك نحن لسنا بحاجة إلى تلك التشريعات الأُمَمِيَّة الخبيثة ذات ألألوان البرَّاقة حتى تنهض المرأة أو الفتاة بحقوقها.

 

♦ هي حرب غربية صهيونية لإلغاء التشريعات الإسلامية ولكي تحل محلها هذه التشريعات الغربية الغريبَة التي توصل الفتيات الى حد التمرد والإنحلال الخُلُقي فيتلاشَىَ الدين لدى هؤلاء وتتلاشَىَ معه مظاهر الإسلام لدى النساء فتتفَكَّك الأُسَر.

 

♦ علينا كمسلمين أن نتَنَبَّه للحرب الغربية الصهيونية الناعمة وأن نكثر من برامج التثقيف والتوعية الأسَرِيَة لكي نحافظ على بناتنا وأعراضنا وأخلاقنا من دون أن يمس بها الشيطان القادم الينا من كل مكان.

 

♦ ✍️ د.إسماعيل النجار.. بيروت ـ لبنان

             [25/11/2020]

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 93.11
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 2.86
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.85
التعليقات
زيد مغير : مصطفى مشتت الغريباوي بدون أي استحياء منح منصب وزير الدفاع لشخص بعثي نتن له اخوين داعشيين ومنصب ...
الموضوع :
عضو بالامن النيابية يرد على مستشار الكاظمي بشأن سليماني ويطالب باقالته فورا
مازن عبد الغني محمد مهدي : نسال الله عز وجل ان يحفظ السيد حسن نصر الله و يحفظ الشعب اللبناني الشقيق ويحفظ الشعب ...
الموضوع :
سماحة السيد حسن نصر الله: لا يمكن للعراقيين أن يساووا بين من أرسل إليهم الانتحاريين ومن ساعدهم
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد وال محمد وعجل فرجهم الشريف ونسالك يالله يا عظيم يا ذو الفضل العظيم ...
الموضوع :
40 مطلوباً من 6 دول متورطون باغتيال سليماني والمهندس
سليم الياسري : كان مثالا للمجاهد الحقيقي. متواضع الى درجة كبيرة فلم يهتم بالمظاهر لم يترك خلفه الا ملابسه التي ...
الموضوع :
بطل من اهوار العراق
Jack chakee : اويلي شكد مظلوم الرجال العراقي ويموت على جهاله مو واحدكم يرشي القاضي علمود لا ينطيها نفقة لو ...
الموضوع :
النظر في قانون الاحوال المدنية وكثرة الطلاق في العراق
البزوني : القتل لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة سوف تبقى دماء الشهداء السعداء الحاج قاسم سليماني وابو مهدي ...
الموضوع :
أول تعليق أميركي على إمكانية محاكمة ترامب بجريمة المطار الغادرة الجبانة
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار والعن الدئم على الظالم البعثي الجديد محمد إبن سلمان لا تستغرب ...
الموضوع :
رسالة إلى خليفة الحجاج بن يوسف الثقفي؟
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم صلي على محمد واله الاطهار وارحم وتغمد برحمتك الشيخ الجليل خادم ال البيت الشيخ محمد تقي ...
الموضوع :
وفاة آية الله العظمى محمد تقي مصباح الازدي
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته والصلاة والسام على افضل الخلق والمرسلين رسولنا ابو القاسم محمد واله الاطهار ...
الموضوع :
ردا على مقالة علي الكاش[1] [إكذوبة قول غاندي "تعلمت من الحسين كيف أكون مظلوما فانتصر"] [2] في موقع كتابات
ابو حسنين : حيل وياكم يالغمان والغبران والمعدان هذا ماحصلت عليه من اعمالكم بتخريب مدنكم وتعطيل مدارسكم وحسدكم وحقدكم بعظكم ...
الموضوع :
بالفيديو .... جريمة جديدة وفضيحة كبرى تقترفها حكومة الكاظمي بحق ابناء الوسط والجنوب
فيسبوك