التقارير

تحذيرات برلمانية ودعوات للتوجه الى اللقاح الصيني بدل "فايزر"


استكمل مجلس النواب في جلسته التي عقدت الاثنين الاول من اذار الحالي القراءة الاولى لقانون مواجهة جائحة كورونا، حيث أثارت مواد هذا القانون مخاوف واستغراب العديد من اعضاء مجلس النواب، ففي الوقت الذي اشارت فيه عضو بالصحة النيابية، الى ان الشركة الامريكية (فايزر) لو كانت واثقة من لقاحها لما وضعت هكذا شروط، حذر نائب من كارثة باسم القانون سترتكب بحال تمرير القانون في صيغته الحالية.

عضو لجنة الصحة والبيئة البرلمانية اكتفاء الحسناوي دعت ، وزارة الصحة والحكومة الى التوجه الى الشركة الصينية كبديل عن فايزر الامريكية لاستيراد اللقاح منها، فيما اشارت الى وضع شروط تشريع قانون يعفيها من الأخطاء مقابل إرسال اللقاح هو سابقة لم نراها سابقا في اي لقاحات.

وقالت الحسناوي في حديث للسومرية نيوز، ان "الالية التي فرضتها شركة فايزر الامريكية بان يكون تزويد اللقاح الى العراق مقابل تشريع قانون وهو قانون مواجهة جائحة كورونا، هو شئ لاول مرة يحدث في تزويد اي دولة باللقاحات"، مبينا ان "الشركة الامريكية لو كانت واثقة من لقاحها لما وضعت هكذا شروط".

واضافت الحسناوي، انني "بصفتي عضو في لجنة الصحة والبيئة البرلمانية ادعو وزارة الصحة والحكومة الى اعادة النظر في قرار استيراد اللقاح الامريكي، وان يتم التوجه الى شركات اخرى لا تطلب هكذا شروط، الشركة الصينية"، لافتة الى "شحنة اولى من اللقاح الصيني ارسلت الى العراق وتكفي لخمسين الف شخص وهي مجانية من الصين، ما يجعلنا على قناعة على اهمية التركيز على لقاح الشركة الصينية على اعتبار أنها لم تضع شروط كالتي وضعتها فايزر".

وأكدت ان "المادة الثانية من القانون تقول أنه تعفى الشركة المنتجة والمكاتب العلمية والشركات المسوقة والموزعة من كافة الاخطاء فهذا يثير الشك على اعتبار انهم لو كانوا واثقين من اللقاح لما تم وضع هذا الشرط".

وكان النائب علي البديري، استغرب تضمين مسودة قانون مواجهة جائحة كورونا في مادته الثانية نصا يعفي جهات عديدة من اي مسؤولية بحال حدوث ضرر من التلقيح بلقاح كورونا، داعيا وزارة الصحة لتوضيح هذه الصيغة وما هي أسبابها ومبرراتها.

ودعا البديري عبر السومرية نيوز، من ان "مجلس النواب ومهما كانت الضغوط وتحت اي مبرر الى عدم تمريرها داخل قبة البرلمان على اعتبار ان من يمررها فهو سيكون المسؤول امام الله و الشعب العراقي والقانون الدولي بحال تمريره لهكذا صيغة لا يمكن وصفها الا انها شرعنة لكارثة سترتكب باسم القانون على الشعب العراقي".

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1754.39
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
أبو محمد القره غولي : آل الحكيم آل العلم والشهادة طريقهم طريق الشرفاء من أمثالكم ...
الموضوع :
حكايتي مع السيد عبد العزيز الحكيم
احمد : اني بعد ٣ ايام اسافر الى امريكا من العراق هل تاكفي المسحه للسفر ام اخذ لقاح واللقاح ...
الموضوع :
الصحة تضع "التلقيح" شرطاً للسفر وفتح المولات والمحال والمطاعم
رسول حسن..... كوفه : احسنت واجدت في عرضك للحقيقه كما هي بلا رتوش ولا منكهات تصويريه.. لعل صوتك هذا يصك سمعا ...
الموضوع :
وهكذا يقتل باقر الصدرمن جديد..!
رسول حسن..... كوفه : لايحسن اقحام او زج الموسسه الدينيه(المرجعيه العليا) وجعلها احد الاسباب في استشهاد السيد محمد باقر الصدر رض ...
الموضوع :
صدام لم يقتل السيد محمد باقر الصدر..!
عقيل كامل : نقطاع خدمة يساسيل اكثر من سهر ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
رسول حسن..... كوفه : السياسه الايرانيه سياسه حديديه لاتعرف التردد لان قراراتها مبنيه على المعلومه الدقيقه وفي اللحظه المناسبه والسبب في ...
الموضوع :
إيران والكيان الصهيوني حرب ناقلات أم بروڨا مواجهة كُبرَى؟!
حيدر : هل ما يزال هذا القانون موجود لم لا ...
الموضوع :
الدفاع تدعو طلبة الكليات والمعاهد إلى الدراسة على نفقتها
رسول حسن..... كوفه : سماحة الشيخ جلال الدين السلام عليكم١.. ماالمقصود بان السفياني لايعبر الفرات وهو يبقى فيها ١٨ ليله.٢.. من ...
الموضوع :
لماذا جيش السفياني​ يتوقف عند نهر الفرات في الكوفة
فاعل خير : في بغداد في المصرف الوطني لنقل الدم في باب المعظم في الحسابات هناك مبلغ ناقص بالخزينة . ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
علاء حميد محمود : سلام عليكم شكوتي على مصرف الرافدين بصره2 قمت بي شكوه من2017في هيئه النزاها ولم تنحسم قضيتي علمن ...
الموضوع :
مجلس الوزراء : موقع الكتروني لإستقبال الشكاوى وتقديم التعيينات
فيسبوك