التقارير

هل تعرف شيئاً عن الحصار الداخلي على ايران؟!


 

د.محمد العبادي ||

 

ما نعرفه هو ان الحصار يفرض على الدول والشعوب من الخارج ، وغالباً ما تفرضه القوى الكبرى في العالم ضد الشعوب الرافضة لسياساتها حيث تقوم تلك الدول بتوظيف القانون الدولي لمصالها وتكييفه بما يخدم أهدافها .

 ان هناك نوع آخر من الحصار قد جرى تسميته من قبل بعض المسؤولين الإيرانيين ومنهم محسن رضائي بإسم ( الحصار الداخلي) هذا الحصار يسير في خط موازي لذلك الحصار الخارجي ويعمل على تطبيقه من داخل الشعب ، ويستغل العدو كل فراغ قانوني لمصالحه على حساب المصلحة العامة من قبيل استغلال قانون الخصخصة وتطبيقه ؛ فقد قام بعض الأفراد من القطاع الخاص بشراء شركات تجارية ومنشآت صناعية ومعامل إنتاجية ، وبعد أن تحولت  تلك الشركات والمنشآت إلى ملكيتهم الخاصة ،وبعد مضي عدة أشهر على إدارتها توقفت عن العمل بذرائع مختلفة وتم إعفاء آلاف العمال والموظفين عن وظائفهم ؛ الأمر الذي زاد من معدل البطالة في البلد .

لقد نفذ العدو حتى في المؤسسات الرسمية ؛ واستغل  غفلة بعضهم وضعفهم فبددوا المال العام كما هو لرئيس البنك المركزي الإيراني الأسبق (ولي الله سيف ) حيث كان لسوء إدارته دوراً في تبديد ملايين الدولارات ، وعمل مع مساعده(احمد عراقچي) بشكل سري وغير قانوني في دخول أسواق الصرف من دون استشارة المختصين .

وقد تم اكتشاف أكثر من ثلاثين شبكة للصيرفة تعمل بشكل غير قانوني وتتلاعب بسعر الصرف الأجنبي .

لم يتوقف الأمر عند الأسواق المالية او الشركات والمعامل الإنتاجية ؛ بل ولج العدو حتى عند الحدود والمنافذ التجارية؛ ففي الموانيء الايرانية يعمل بعض الأفراد  على تأخير خروج الصادرات الايرانية ، أو دخول الواردات والسلع التجارية ، لكن المسؤولين في ايران كانوا على وعي ويقظة، واصدروا التعليمات لتسهيل التعاملات التجارية والإجراءات الجمركية ، ولمتابعة سير الاجراءات قام المسؤولون بزيارات ميدانية كما هو لزيارة المعاون الاقتصادي لرئيس الجمهورية الدكتور رضائي إلى المناطق الجنوبية لإيران والاطلاع على طبيعة الأوضاع هناك .

ان ايران تمتلك خبرة متراكمة في مواجهة المخططات العدوانية للأعداء ولذا فشلت كل المحاولات الرامية لمحاصرتها واضعافها، وهي تعرف ان المشاريع الأمريكية والصهيونية لاتستهدفها فقط ؛ وإنما تستهدف أيضاً باقي الدول الإسلامية، وتحاول ما امكنها تقديم يد المساعدة للشعوب والبلدان الإسلامية، لان ذلك من وظائفها الأخلاقية الإنسانية والدينية.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1639.34
الجنيه المصري 92.85
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.96
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 401.61
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 1.16
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.84
التعليقات
صوة العتره : بحث مفصل عن ذرية السيد محمد سبع الدجيل ابن الإمام علي الهادي عليهم السلام/السادة ال البعاج ذرية ...
الموضوع :
29 جمادي الثانية 252هـ وفاة السيد محمد سبع الدجيل السيد محمد ابن الإمام الهادي (ع)
رسول حسن نجم : كلام جنابك في صميم (الجاهليه العربيه وجماهيرهم من الصنف الثالث حسب تصنيف الامام علي عليه السلام) وكذلك ...
الموضوع :
لا يمكن أن تقع الحرب ما بين الدول الكبرى..
الدكتور فاضل حسن شريف : استدلال منطقي ...
الموضوع :
من هم عرب العراق الحقيقيون
رسول حسن نجم : نحن في زمن انقلاب المقاييس وكما قال امير المؤمنين عليه السلام يعد المحسن مسيء هذا في زمنه ...
الموضوع :
المثليون والبعثيون ربما هم الأخيار..!
أقبال احمد حسين : اني زوجة الشهيد نجم عبدالله صالح كان برتبه نقيبمن استشهد ب2007 اقدم اعتراظي لسيادتكم بان الراتب لايكفي ...
الموضوع :
الأمن والدفاع تحدد رواتب منتسبي الداخلية وتؤكد قراءتها الأولى بالبرلمان
رسول حسن نجم : ان التعمق في الكتب المختصه وعمل البحوث النظريه من خلال نصوصها ومن ثم استخلاص النتائج وفقا لتلك ...
الموضوع :
شيعة العراق: فاضل طينة آل محمد 
ابو حسنين : للاسف الشديد والمؤلم انك تمجد وتعظم شخصيه وضيعه وانتهازيه مفرطه ومنحرفه غالب الشابندر راكب الامواج ومتقلب المواقف ...
الموضوع :
بماذا نفسر ما قام به غالب الشابندر في القناة الرابعة؟!
زيد مغير : اللهم العن من قتله ومن شارك بقتله ومن فرح لمقتله ...
الموضوع :
أنا رأيت قاسم سليماني..!
عبد الله ضراب : ذلُّ السّؤال في أهل اليراع بقلم الشّاعرعبد الله ضراب الجزائري إلى الشّعراء والكتّاب والشّيوخ الذين كرّسوا ذلّهم ...
الموضوع :
كلمات إلى زينب سليماني
مواطن : مع هذا القرار ....... انتشر اخيرا فيديو لطفل في الاول الابتدائي والمعلمة اثرت تصويره على تهدئته لم ...
الموضوع :
التربية تبحث جملة موضوعات "مهمة"
فيسبوك