التقارير

في البرد القارس والحر اللاهب تفتقد الكهرباء!

1931 2022-01-22

 

عدنان جواد ||

 

كثيراً ما نردد هذه العبارة: وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر، والتي تفيد قيمة الشيء او الشخص الغائب في ساعة الحاجة الماسة اليه، خصوصاً اذا كان الغائب يسد تلك الثغرة بكفاءة واقتدار، هذه المقولة هي عجز بيت شعري قاله الشاعر والفارس ابو فراس الحمداني وهو في الاسر بيد الروم، (( سيذكرني قومي اذا جد جدهم وفي الليلة الظلماء يفتقد البدر)) حيث انه ابن عم سيف الدولة الحمداني امير حلب.

ما اشبه اليوم بالأمس، فالكهرباء والطاقة اسيرة بيد الروم، رغم ان مصادرها الاولية يتم استخراجها من ارضينا!، فالكهرباء ومنذ التسعينات الى ما بعد 2003 بعد ان احتلت الولايات المتحدة الامريكية العراق، فرحت الناس كثيراً، بان الظلم زال وسوف يتوفر الغذاء والدواء والكهرباء، خصوصاً وان امريكا هي صاحبة الكهرباء والغذاء والدواء في العالم، ولكن  السنين تمر والحال يزداد سوءاً، مرة يقال لك ان السبب القاعدة والوضع الامني، واخرى داعش واخرى عدم كفاءة المتصدين لوزارة الكهرباء، وبعد السرقات يذهبون للإقامة في واشنطن هم وعوائلهم  بعد ان نقلوا الاموال المسروقة للبنوك الامريكية!، اما الاحزاب السياسية وكالعادة تتهم بعضها البعض في التقصير، فمن يدعي الاصلاح غير صالح، ومن يدعي نصرة القانون يخرقه، والاخرون  بين مستفاد من حصته وبين من يعتاش على الازمات( ويأكل ويوصوص)، وظلت الناس تعاني وهم في قصور يتنعمون ب(24) ساعة كهرباء، فانطلقت التظاهرات بين من يحمل تابوت دليل على موت الكهرباء وعدم عودتها، وبين من يحمل فانوس ، فتم قطع الطرق وتعطيل العمل في دوائر الدولة ، فكانت الكهرباء سبب من اسباب اسقاط حكومات ، فأصحاب الاصلاح وجمهورهم الكبير الذي يحركونه متى ما يريدون ساهموا وبشكل كبير في الاحتجاجات ضد الحكومات رغم انهم جزء منها!، والولايات المتحدة الامريكية وبعض الدول العربية، تريد بقاء العراق ضعيفاً ، وهي تحرك اتباعها ايضاً على الحكومات التي لا ترى فيها نفعاً لها.

ما يثير الاستغراب اليوم ان تجهيز الكهرباء بعد اشتداد البرد وصل الى ساعة واحدة كل (4) ساعات قطع، مما يعني (6) ساعات تجهيز كل (24) ساعة، فلم نجد جمهور الاصلاح قد خرج متظاهراً مندداً بهذه القطع، ولا جمهور تشرين الذي ساهم وبشكل كبير في اسقاط حكومة عادل عبد المهدي، وان احتجاجهم كان بسبب نقص الخدمات والكهرباء احد اسبابها الرئيسية، مما يعزز الشكوك من ان تلك الجهات تحركها ارادة دولية ومصالح حزبية وليس مطالب شعبية كما تدعي، فلماذا لا يحتجون على تأخر بناء ميناء الفاو مثلا؟، ولماذا لا يحتجون على استهداف داعش للجيش وانتشاره ونشاطه؟، ولماذا يطالبون بنزع سلاح جهات تحارب داعش؟، وهناك اسئلة كثيرة ليس هناك عليها جواب صريح، فلماذا ايران المحاصرة تصدر الكهرباء للدول الاخرى؟، ولماذا مصر التي كانت والى وقت قصير تعاني من نقص الكهرباء واليوم تعقد الاتفاقيات بتصدير الكهرباء والعراق احد المستوردين؟!.

اما وزارة الكهرباء فهي تسكت في ساعة الشدة ويظهر متحدثها في ساعة الوفرة، والشرقية مربوطة على التوالي مع وزارة الكهرباء فلم نرى لها صوت اليوم، في حين انها كانت تنقل التظاهرات بصورة مباشرة ، والقنوات الاخرى يحركها التأثر بقناة الشرقية والعربية فهي لا تتطرق للمواضيع التي تهم الناس الا بعد ان تنتشر في اليوتيوب ومواقع التواصل الاجتماعي، اما العراقية فهي مع رغبة الحاكم الفعلي، مع الاسف الشديد الكثير من الناس ممتعضة من نقص الكهرباء وباقي الخدمات، ولكنهم غير موحدين ولا توجد نخب واعلام محايد ووطني يفضح الفاسد ويطالب بالحقوق، وقضاء قوي ونافذ يحاسب المقصرين.

فعلي الحكومة القادمة تصحيح الاخطاء السابقة والتقصير الواضح في مجال الكهرباء، وادخال الشركات العالمية المعروفة والتي وفرت الكهرباء لمصر التي تعداد سكانها يصل الى (100) مليون نسمة وهي لا تملك مصادر الطاقة التي يمتلكها العراق، والا فان مصيرها السقوط قبل اكمالها ال(4) سنوات، فهل يعود البدر المفقود لليلة الظلماء ام ستبقى في ظلامها الدامس.

 

ـــــــــــ

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 0
يورو 0
الجنيه المصري 0
تومان ايراني 0
دينار اردني 0
دينار كويتي 0
ليرة لبنانية 0
ريال عماني 0
ريال قطري 0
ريال سعودي 0
ليرة سورية 0
دولار امريكي 0
ريال يمني 0
التعليقات
ابراهيم الجليحاوي : لعن الله ارهابي داعش وكل من ساندهم ووقف معهم رحم الله شهدائنا الابرار ...
الموضوع :
مشعان الجبوري يكشف عن اسماء مرتكبي مجزرة قاعدة سبايكر بينهم ابن سبعاوي
مصطفى الهادي : كان يا ماكان في قديم العصر والزمان ، وسالف الدهر والأوان، عندما نخرج لزيارة الإمام الحسين عليه ...
الموضوع :
النائب مصطفى سند يكشف عن التعاقد مع شركة امريكية ادعت انها تعمل في مجال النفط والغاز واتضح تعمل في مجال التسليح ولها تعاون مع اسرائيل
ابو صادق : واخیرا طلع راس الجامعه العربيه امبارك للجميع اذا بقت على الجامعه العربيه هواى راح تتحرر غلسطين ...
الموضوع :
أول تعليق للجامعة العربية على قرار وقف إطلاق النار في غزة
ابو صادق : سلام عليكم بلله عليكم خبروني عن منظمة الجامعه العربيه أهي غافله ام نائمه ام ميته لم نكن ...
الموضوع :
استشهاد 3 صحفيين بقصف إسرائيلى على غزة ليرتفع العدد الى 136 صحفيا منذ بدء الحرب
ابو حسنين : في الدول المتقدمه الغربيه الاباحيه والحريه الجنسيه معروفه للجميع لاكن هنالك قانون شديد بحق المتحرش والمعتدي الجنسي ...
الموضوع :
وزير التعليم يعزل عميد كلية الحاسوب جامعة البصرة من الوظيفة
حسن الخفاجي : الحفيد يقول للجد سر على درب الحسين عليه السلام ممهداً للظهور الشريف وانا سأكمل المسير على نفس ...
الموضوع :
صورة لاسد المقاومة الاسلامية سماحة السيد حسن نصر الله مع حفيده الرضيع تثير مواقع التواصل
عادل العنبكي : رضوان الله تعالى على روح عزيز العراق سماحة حجة الإسلام والمسلمين العلامة المجاهد عبد العزيز الحكيم قدس ...
الموضوع :
بالصور ... احياء الذكرى الخامسة عشرة لرحيل عزيز العراق
يوسف عبدالله : احسنتم وبارك الله فيكم. السلام عليك يا موسى الكاظم ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
زينب حميد : اللهم صل على محمد وآل محمد وبحق محمد وآل محمد وبحق باب الحوائج موسى بن جعفر وبحق ...
الموضوع :
صلاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) لقضاء الحوائج
دلير محمد فتاح/ميرزا : التجات الى ايران بداية عام ۱۹۸۲ وتمت بعدها مصادرة داري في قضاء جمجمال وتم بيع الاثاث بالمزاد ...
الموضوع :
تعويض العراقيين المتضررين من حروب وجرائم النظام البائد
فيسبوك