التقارير

يوميات العدوان الإسرائيلي الغادر على غزة (1) الفجرُ الإسرائيلي الكاذبُ


د. مصطفى يوسف اللداوي ||

 

ليس فَجراً بل هو الفُجرُ بعينه، فالفَجرُ أبلجٌ أبيضٌ باردٌ صافي، وفُجرُهم أسودٌ قاتمٌ باغيٌ ظالمٌ،

والفَجرُ سلامٌ ومحبةٌ، وصلاةٌ وذكرٌ، وفُجرُهم عدوانٌ وحربٌ، ودمارٌ وقتلُ،

والفَجرُ حياةٌ وفُجرهم موتُ، وأهلُ الفَجر أبرارٌ وصناعُ الفُجرِ فُجَّارٌ،

وهيهاتَ لفُجرٍ أن ينتصر على الفَجرِ، أو يطفئ نوره ويمنع بزوغه، فما بعد الفَجرِ نورٌ وضياءُ، وما بعد الفُجر موتٌ وفناءُ،

فالفَجرُ أقسم به رب العزة وعظمه، وفُجرهم دانه وحقره، وللفَجرِ رجالٌ نستبشرُ بهم، وللفُجر شياطينٌ نستعيذ بالله السميع العليم منهم، وأهل الفَجر يسبحون، والفُجّار يُلعنون ويُرجمون،

أطلقوا على عدوانهم البغيض اسم "الفجر الصادق"، وهم أكثر من يعلم أنه فجرٌ كاذبٌ، وأنه لا صبح بعده ولا نورَ يرتجى منه، فهم الفُجار في خصومتهم، والكفار في ملتهم، والمغضوب عليهم من خالقهم،

وهم كما سرقوا الأرض واغتصبوا الحقوق، ودلسوا وزوروا وكذبوا وخدعوا، ونسبوا إلى أنفسهم ما ليس فيهم، وادعوا ملكية ما ليس لهم، فقد سرقوا منا الفجر، ونسبوه لأنفسهم وهو لا يعرفهم، بل هو عدوهم منذ وجدوا على الأرض، وحاربوا الرب وقتلوا أنبياءه،

قد لوثوا اسم الفَجر وشوهوه، وغيروا معناه وبدلوا حقيقته، وألبسوه ثياباً من نارٍ، وشواظاً من لهب، وهو الذي اعتدنا على نسائمه العليلة، وأنواره البهيجة، وأنفاسه الطيبة،

اختارت المؤسسة العسكرية الإسرائيلية اسم "الفجر الصادق" على عدوانها الخامس حرباً على قطاع غزة، اعتقاداً من قيادة الأركان الراحلة قريباً، أنهم سيرممون بها جيشهم، وسيحسنون سمعته، وسيعوضون خسارتهم، وسيستدركون ما فاتهم، وسيحققون بعضاً من أهدافهم التي فاتتهم خلال كل الحروب السابقة، وعجزوا عن تحقيقها رغم فائض القوة وقسوة السلاح،

شعبنا بحول الله واثقٌ، ومقاومتنا بإذن الله قادرةٌ، ولن يخفينا فجورُ العدو ولا ترسانة أسلحته، ولن يفت في عضدنا تهديده ووعيده، ولن يفل عزمنا جمعه وعديد أحلافه، فنحن الأقوى ما مضينا على الحق، وصبرنا على الألم، وَجُدْنا بالدم، وضحينا في سبيل الوطن 

سيعود إلينا فجرناً أبلجاً ومعه فلق الصبح أبيضاً، وسيبوء العدو بعدوانه حسرةً وخسراناً، وسيجني جراء عدوانه شوكاً وألماً، ولن يفرح بنصرٍ يحلم به، ولن يحقق تفوقاً عمل عليه، ولن ينال من المقاومة التي أوجعته، ولا من رجالها الذين أدموه وآلموه،

وسيعود رجالنا ذات صباح يحملون على أكتافهم بنادقهم، وفي أيديهم غنائم معاركهم، وستستقبلهم نساء فلسطين بالأغاني والأهازيج، والمهاهاة والزغاريد، كصيادي البحر العائدين بسلالٍ ملأى بالسمك، وقلوب تعج بالفرح، وضحكاتٍ عاليةٍ تسمع البلاد كلها صداها،

ألا أيها الفجر الصادق إننا على موعدٍ معك كما الوعد الصادق والطير السانح، على موعدٍ مع نصرٍ على عدونا تجلبه، وطردٍ له تحققه، ونارٍ تحته تحرقه، ولعنةً عليه تلاحقه،

فجرنا الصادق نصرٌ يتنزل، ووعدٌ يتحقق، وقلوبٌ تفرح، وشعبٌ يعود، وعلمٌ يرفرف، ورايةٌ ترفع، وهو أملٌ يتحقق، ورجاء يقبل، ودعاءٌ يستجاب.

 

بيروت في 7/8/2022

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1428.57
الجنيه المصري 74.29
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 387.6
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
عبدالرحمن الجزائري : السلام عليكم ردي على الاخ كريم العلي انت تفضلت وقلت ان الحكومات التي قامت بإسم الإسلام كانت ...
الموضوع :
هذه بضاعتي يا سيد أبو رغيف
ابو هدى الساعدي : السلام عليكم ...سالت سماحة المرجع الأعلى السيد علي الحسيني السيستاني دام ظله ..بشكل عام .....لماذا ينحرف رجل ...
الموضوع :
فاضل المالكي .. يكشف عورته
سليم : سلام علیکم وفقکم الله لمراضیه کل محاظرات الشيخ جلال لانها على تويتر تصلنا على شكل مربع خالي ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
رأي : مشكلتنا في هذا العصر والتي امتدت جذورها من بعد وفاة الرسول ص هي اتساع رقعة القداسة للغير ...
الموضوع :
الشيخ جلال الدين الصغير يتحدث عن الصحابة وما أُثير في وسائل الإعلام في شأن الحاج باسم الكربلائي
1حمد ناجي عبد اللطيف : ان أسوء ما مر به العراق هي فترة البعث المجرم وافتتح صفحاته الدموية والمقابر الجماعية عند مجيئهم ...
الموضوع :
اطلالة على كتاب (كنت بعثياً)
Ali : بعد احتجاز ابني في مركز شرطة الجعيفر في الكرخ .بسبب مشاجرة طلب مدير المركز رشوة لغلق القضية.وحينما ...
الموضوع :
وزارة الداخلية تخصص خط ساخن وعناوين بريد الكترونية للابلاغ عن مخالفات منتسبي وضباط الشرطة
يوسف الغانم : اقدم شكوى على شركة كورك حيث ارسلت لي الشركة رسالة بأنه تم تحويل خطي إلى خط بزنز ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
ابو حسنين : الى جهنم وبئس المصير وهذا المجرم هو من اباح دماء المسلمين في العراق وسوريه وليبيا وتونس واليمن ...
الموضوع :
الاعلان عن وفاة يوسف القرضاوي
يونس سالم : إن الخطوات العملية التي أسس لها الرسول الأعظم صلى الله عليه وآله وسلمو في بناءالدولة وتأسيس الدواوين ...
الموضوع :
الاخطاء الشائعة
ابو سجاد : موضوع راقي ومفيد خالي من الحشو..ومفيد تحية للكاتب ...
الموضوع :
كيف بدات فكرة اقامة المقتل الحسيني ؟!
فيسبوك