المقالات

في قصصهم عبرة..

1113 02:54:05 2015-07-02

كلّما أنظر في ما يرد للوهابية من تعليقات لمنشور طائفي عبروسائل الإتصال أجدها موغلة في بث الحقد والكراهية على الشيعة ومذهبهم، وكأن دور الدين في الحياة الدعوة الى الفرقة والتناحر.. الأمر الذي دعاني الكتابة الموجزة بهذا الخصوص .. قال تعالى (لقد كان في قصصهم عبرة لأولي الألباب)..

إنّ من يقرأ قصص المتحوّلين من المذهب السنّي الى المذهب الشيعي يكتشف وكما تحدثوا هم عن رحلة تحولهم كم كانوا على ضلال مبين! ومنهم العلماء في الدين.. كانوا غارقين في بحر تصوراتهم الباطلة عن الشيعة ومفاهيمهم العمياء المتوارثة عن آبائهم وأجدادهم والى أن طرأ عليهم نور الهداية فجأة وبفعل مصادفات وأحداث مرّت عليهم عرضاً وليس بتخطيط مسبق أو بحث ممنهج قاموا به للوصول الى الحقيقة.. لذلك أيّها الأخوة والخطاب للآخر- في الوقت الذي لاأدعو فيه إلا لإجلاء الصورة الحقة عن الشيعة وليس الى التحول- فهذا شأن لايعنيني البتة.. بل أن يحترم كلٌّ منهما الآخر في ديانته وهذا ما لا يكون بغير الفهم أقول من أجل اكتشاف حقيقة الشيعة.. حمّلوا أنفسكم بمقدار مامتيسر مشقة الإطلاع على المذهب الشيعي عن قرب.. من خلال قراءة مايُعنى لكم من كتبهم أو لمن شاء عبر قنواتهم متابعة مايُعرَض من خطب لشيوخهم من على منابرهم، وأمّا لمن كان بالقرب منه مساجد للشيعة الإحتكاك بهم واكتشاف تعبداتهم.. ولتروا مثلا كيف يتوضؤون؟...

هل يقولون عقب كل صلاة: خان الأمين؟ كما هو معتقدكم فيهم على نطاق واسع.. أم هل لهم قرآن آخر؟!، إذ تتهمونهم بمصحف فاطمة! .. إنّ ما أقوله دعوة حقّة وليست باطلة كما سيتفوه البعض.. فدين الإسلام دين العلم والمعرفة.. ولقد أُمِرنا بطلب العلم ولو كان في الصين.. فكيف والعلم بين ظهرانينا، وقصص شد الرحال في تدوين الأحاديث النبوية وطلب العلم في تأرخينا الإسلامي حافلة وأكثر من أن تعد.. ثم قبل كل ذلك وبعده: لماذا لاتفعلون ما يفعل الشيعة تجاه مذهبكم.. فليس من مكتبة لأحدهم إلا وتراهاعامرة بكتب أساطين السنّة بل ولايجدون غضاضة بمشاهدة قنواتكم والإستماع الى خطبائكم ..

إنّي على المستوى الشخصي ومذ كان عمري ستة عشر عاما كنت أستمع الى الشيخ الشعراوي رحمه الله حينما كان يلقي خطبه في دولة الكويت آنذاك.. ومن خلال وصول بث قناة الكويت الى مدينة البصرة.. وأذكر سألت شيخنا في المسجد وقتها عنه فأثنى عليه كل الثناء مازاد في تعلقي به والى اليوم إذ أعدّه قمة وثروة اسلامية لم يملأ فراغها أحد.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك