المقالات

ما سرّ التطوّل على الحشد الشعبي!؟

962 02:06:00 2015-07-14

.. من الأقارب ومن الأباعد.. من الدواخل ومن الخوارج.. من أصحاب الرايات البيضاء ورافعي الرايات السوداء.. 
بلا مصانعة أو مداهنة ، ولا مُدالسة أو مُوالسة.. الكثيرُ وعلى درجات نهشوا في لحم الحشد الشعبيّ المسموم.. بلى الكثيرُ وعلى درجات صدرت منهم مغالطات.. من فلتات وزلات هي اللمم إلى خطيئات لايجفّ لها حبر القلم..
فلمَ هذا التطاول على الحشد الشعبي؟
سؤال أوجّهه الى المتآمرين من:
... مختلّي العقل ومفصومي الهويّة، ومعهم مأزومي الضمير ومتدنيّ الجينات الوطنيّة
... المسبّحين بحمد الوهّابية من السلفية السفْلية في قنوات بثها ذات الأهداف التخريبية الإجرامية
... من يحاربون أشباح التأريخ بسيوف وراثية وعقد جاهلية 
... الذين جعلوا من العراق نُهْبة لكل منتهب ونُهْزة لكل منتهز .. فافترصوا مافي العراق من خيرات.. 
... الذين ارتضوا أن تذهب دماء العراقيين هَدْراً مَدْراً.. خُضْراً مُضْراً.. دَلْهاً بُطلاً..
... ثُفل الرجال وأشباههم المائعين في وحل الذلّ والرازحين تحت إرادة الخزي والعار
ولكي لاأُغمّس خارج الصحن.. وحيث لم يعد في القوس من منزع .. أسمحوا لي أن أُسمّي الأشياء بأسمائها..
... وإليهم جميعاً، أقول:
عجلة الزمن لن تعود الى الوراء .. وعليكم أن تعترفوا بالتغيير أمام القادم الجديد..
... في زمنٍ سادَ فيه الخُشْب القُشب من الرجال ، وفي مواضعاتٍ أضحت فيها القاعدة شواذاً والشواذُ قاعدة برزتْ ضرورة الحشد الشعبي..
... ولكي تثبتَ قدمُ الوطن.. فلاتنجرفُ على ما يحيط بنا من أرض زحاليف.. 
بلى، الحشد الشعبي هو المتغيّر الجديد في المعادلة العراقية الصعبة ذات المجاهيل المتعددة..
... وبه الحلّ 
فلاذقتم غُمْضاً أيّها الكارهون الحاقدون.. الويل لكم .. وأين المفر إذ لاوَزَر !!!
يامن اشتريتم الضلالةَ بالهدى والعذابَ بالمغفرة.. فما أصبركم على النار
لقد بلغ السيلُ الزبى.. وقُلِبت الطاولة
فلن يتَّبع الحشد الشعبي ملّتكم حتى ترضَوا عنه كما عهدتم .. وإنْ يفعل فما له من الشعب من وليّ ولا ذخير
... سيقطعُ الطريقَ على كلّ من هبّ ودبّ فسلبَ ونهبَ
بل سيجرّدكم من ملاذاتٍ آمنة لطالما اختبأتم فيها .. في سِدِّ سيادة المهادنات والتغاضيات وسياسة الترضيات والتسامحات
وسيكشف عوراتكم الموسومة بالعار.. ويفتضح سوءاتكم الملطّخة بعهر الإستهتار
وإنّه على كلّ ذلك لقدير...
... ففي الحشد رجال لايُسامون الخسف، ولاتأخذهم بالله لومة لائم
... قادة عُمداء وجندٌ أشدّاء ورجالٌ بلغاء وساسة أوفياء .. أضحى العراق بخُفْرتهم وذمّتهم 
... يحبّون الموت بقدر مايحبّ الآخرون الحياة
... صدقوا ماعاهدوا الله عليه .. في البأساءِ والضرّاء ، وإنّهم لفي اللين والرخاء أصدق
... فلرجال الحشد الشعبيّ منّا كلّ التحية ، ولا تحيّةَ لمن عاداهم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي حسين
2015-07-14
مقاله من اروع ما قرأت باارك الله بك
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك