المقالات

كلمةٌ بحقّ الحشد الشعبيّ

111657 22:53:59 2015-07-23

الحشد الشعبي إسم لِمُسمّاه.. نَسَبٌ لمن يعنيه من العراقيين.. مِلاكه الأمّة العراقية جمعاء، وليس حِكراً لطائفة دون أخرى، أو وَقْفاً لعرق عدا عرق آخر.... وبعيداً عن الكلام المشفّر والموقف المحفّر، ولكي لاتفقد بوصلة الحديث وجهتها، نقول:

ــ هناك تأريخٌ قادمٌ يلوح في الأفق لايمكن منع حدوثه.. ألا وهو زعامة الحشد الشعبي للمشهد السياسي، ففي ظل ميوعة الوضع القائم بات الحشد الشعبي معقد الآمال، فهو يمثل رأس قاطرة التغيير على سكة الإنعتاق والحرية، هو من سيصفي الأجواء الغائمة وبه ستنتشل السفينة غير العائمة، وبما ران على بنيان الوطن لعقد من السنين من قذارات للمفسدين .. بمِقشطة النزاهة بيده.. هو من سيفرك الصدأ ويزيل الدرن.
فإلى الذين يبحثون عن الأجوبة ولايثيرون سوى الأسئلة:

ــ تلك هي الحقيقة الناصعة التي لايحجبها غربال، ومن لم يرَها بأمّ عينيه فعليه تغيير بؤبؤهما، فلم يكن ظهور الحشد الشعبي مصادفة عمياء.. بل كان هزّة ارتدادية للوضع الفاسد، في زمن استشراء الشرّ واستخذاء الحق، وحينما احتاج البلد الى الفرسان وليس المهرجين.
وأمّا الذين سُرِقَت عقولُهم فراحوا يطعنون الحشد بكلّ كلمة مُدبَّبة:

ــ فأولئك يبحثون عن عزاء، كلابٌ تنبح في وجه السماء، وما عسانا نفعل لهم إذا كان ثمة خللٌ كبيرٌ في ميزان إحساسهم الداخلي، وإلى أن يستقيمَ ميزانُهم يبقى الحشد الشعبي كابوساً يؤرّق مناماتهم. والى الذين يعيشون بضمير متّصل.. الذين يسجّلون أسماءهم في سفر الخلود، نوجّه خطابنا دائما، فنقول:

ــ لايضرّكم ما يحيط بكم من ظلام طالما النهار في دواخلكم، فميزانُ قوة أعدائكم مرجوح، وذبّاحهم مذبوح ، وصوتُهم مبحوح، وهم أمام الرمال المتحركة للشعب مُبتلَعون. 

ويبقى القول:
ليس هناك من قملة تسلّلت الى رأس الحشد الشعبي كيما نقول: البستانُ الجميل لايخلو من الثعابين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
التعليقات
علي محمد
2017-05-12
شكرآ لكل من عمل على هذا أنه راااىع بكل معنى الكلمه
صوفي
2017-05-04
والله لو ماالحشد جان داعش وصل النجف بس ماعرفو فتوت سيد علي السستاني اجتهم بالمرصاد ويخيمت تاجنه مولاي وانتم ياحشد الله طيبت كلوبكم من جدكم الحسين ع قيطان اصير بصطالكم
صوفي
2017-05-04
تاج ع راس الحشد ويبقه تاج راس شكو واحد ناقص غيره واروح فدوه البصطال الحشد
صوفي
2017-05-04
تاج ع راس الحشد ويبقه تاج راس شكو واحد ناقص غيره واروح فدوه البصطال الحشد
BAP
2017-03-19
وواااوو حلووو شكراا
علي ابراهيم
2017-02-28
الحشد الشعبي وهو اسم لمسماة الحشد الشعبي الذي يقاتل لجل حمايت بلدنا وداعش الذي طب العديدة من المحافظات ومنها الموصل والانبار وغيرها. قام قواتنا الباسلة الحشد الشعبي بالقتال على العدو وصيطر على جميع المحافظات هم الذي حافظو على بلدنا هم (الحشد الشعبي، ورد السريع، والجيش العراقي وغيرها ) وقالو الهوسة عندما انتصرو على داعش. ها خوتي ها شلون انعوف الساتر والسيستاني موضي علية
سيد محمد
2017-02-24
احسنتم فانه الحشد فخرانا
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.41
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك