المقالات

اللصوص والشبق السلطوي..! | قاسم العجرش

763 2016-07-18

قاسم العجرش   qasim_200@yahoo.com

لم تكن أزمتنا السياسية وليدة زمن قريب، ولم تحدث على حين غرة، إذ ومن وقت يمتد إلى ما قبل الانتخابات النيابية، التي تشكل بموجبها مشهدنا السياسي الراهن، كانت الصورة تبدو؛ وكأن البلاد تتجه نحو فرز من نوع جديد، من البناء السياسي  يحمل في طياته كل معالم الازمة الحالية.

بُعيد الأنتخابات النيابية الأخيرة وبتخطيط مسبق من المصمم الأمريكي للعملية السياسية، وبتنفيذ حاذق من قبل مفوضية الأنتخابات، التي شرعت القانون الأنتخابي الساري، ونظام توزيع المقاعد النيابية العجيب،  أتضح بجلاء أن البلاد وقعت، في فخ لم يمكننا تجنبه مع الأسف.

نتيجة الأنتخابات سمحت لمن يمتلك 100 صوت أن يكون نائبا، وأستبعدت من كان لديه أكثر من ستة آلاف صوت، من قبة البرلمان، وحيث كوتا النساء؛ التي بوأت نسوة لا يعرفن "الجك من البك"، منزلة لم يكن ليحلمن بها، هذا الواقع الانتخابي؛ طغى على مفاوضات تكليف رئيس الوزراء السيد العبادي، كما أنه كان بوصلة تشكيل الحكومة، التي تحولت منذ لحظة تشكيلها، الى حكومة ولّادة للأزمات!

كان يفترض ومنذ أن تولد هذا الشعور، أن تدفع الازمات بكل القوى السياسية، لمراجعة جوهر مواقفها، ‏سيما أن الواقع المتوتر، الذي يخيم على الساحة السياسية، لا يشي ‏بحلول قريبة للمآزق التي نمر بها، على الصعد النيابية والرئاسية والحكومية.‏

كان الساسة وخصوصا "القادة" منهم؛ يعلمون علم اليقين أنهم أوقعوا البلاد في أزمة، وأن هذه الأزمة ستتطور وتتفاقم، الى أزمات ثم الى فتنة، إذا ما بقيت متفاعلة، ولكنهم أنكفأوا على أنفسهم، ظنا منهم أن الزمن كفيل بحل المشكلات، ولذلك لم يتعاملوا بواقعية مع الأحداث، تلك الواقعية التي تفترض، وبالاستناد إلى قراءة الماضي، ومحددات الحاضر، ومتطلبات المستقبل، الذهاب لإجراء تسوية داخلية شاملة، بهدف السماح بانطلاق البلاد نحو العصر الجديد.

 لكن والى لحظتنا الراهنة، فإن كل ‏فريق ما زال متمسكا بقناعاته، التي يعتقد أن التراجع عنها، يشكل تحولاً في مصيره السياسي، ‏وربما انكفاءا نحو المجهول.

المسألة اضحت بهذا التعقيد الواضح على الأرض، حيث استبدلت هموم السيادة والحرية والاستقرار، بالشبق السلطوي؛ لذلك فان الحل لم يعد قائما في الكواليس السياسية، بل في حماية الديمقراطية الوليدة، من حرب الإلغاء والعودة الى الأستبداد، وهذا ما يدركه كل الساسة تقريبا، ويخشونه لأنه سيفقدهم والى الأبد، مقاماتهم الرفيعة زورا!

كلام قبل السلام: منذ أن نال العراق وثيقة خلاصه من العبودية الصدامية، عام 2003 وحتى اليوم، وكل الساسة يبشروننا بالاصلاحات، وتتشكل حكومة إثر حكومة، ولغاية اليوم تبدلت علينا خمسة أطقم حكومية، وكل منها يبشرنا بأنه سيحاسب عن المرحلة الماضية، ولكن من ذلك الحين وحتى الساعة، لم تجر محاسبة لأي احد، لأنه لا يمكن للص أن يحاسب لص؟!

 

سلام.....

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 76.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك