المقالات

العراق؛ الجراح والبلسم..! | قاسم العجرش

804 2016-07-30

قاسم العجرشqasim_200@yahoo.com 

يرى بعضهم؛ وهم كثرة كاثرة تطرح آرائها، بلا كثير من تمحيص أو تدقيق، يتناسب مع كثرتها، أن الحقل السياسي يتجه أكثر نحو الانغلاق، وأنه يسير نحو المجهول المعلوم، وهو إنتهاء العراق كوجود، وذلك بتقسيمه الى عدة دويلات، كل دويلة يختص بها مكون بعينه..

هذه الآراء التي تجتاح وسائل الإعلام، وتتفشى بشكل لافت في مواقع التواصل الإجتماعي، لا تتوفر على القدر الكافي من الموضوعية، ولا تنتمي الى الى المعايير العلمية بالطرح، وذلك لأسباب واضحة، في مقدمتها أن مطلقيها لا يتوفرون على القدر الكافي، لفهم مجريات الأحداث، وإرتباطها بحركة التأريخ، وبالوقائع الجيوسياسية.

هؤلاء الذين يتحدثون برعب عن تقسيم العراق وفناءه، لا ينظرون أبعد من أرانب انوفهم، ولو بسطوا نظرهم أبعد قليلا، لشاهدوا حقائق الميدان، التي تجتث تفكيرهم السقيم؛ فالعراق يتعافى من كبوته يوما بعد يوم، وهو ينتصر بإضطراد متسارع، على الحلف الوهابي البعثي، الذي أخذ أسم تنظيم الدولة الإسلامية.

في ملمح آخر من ملامح فشل هذا التفكير السلبي، فإن أهم سمة سياسية للمرحلة الراهنة، هي استمرار القوى المجاهدة، بالعمل على رسم صورة جديدة إيجابية، واستمرار لعب دور الفاعل الرئيسي، في المحافظة على وجود العراق، ككائن حي عمره بعمر التاريخ، برغم أزمة سياسية عامة، رافقتها أزمة إقتصادية، صنعتها السياسات الخاطئة، التي مارستها الحكومات المتعاقبة منذ 2003، وفي ظل تفشي الفساد المالي والإداري والسياسي، وإحجام النخب عن القيام بدورها، بموقف حينا وبدونه أحيانا أخرى.

صحيح أن ذلك أفضى الى أهتزاز ثقة العراقيين، بالحياة السياسية ككل، وهو ما يترجم بتوجس وضعف التفاعلات الشعبية، مع حكومة العبادي، وليس في الأمر غرابة؛ أذا ما جرى تكرار التساؤل، حول ما إذا كانت عملية بناء الدولة تعيش أزمة.

إن الحديث عن أزمة الدولة، أو حتى ضعفها، هو تحليل غير دقيق، لأنه يقيم وضع الدولة من موقع وبآليات وبمنطق حزبي، وليس من موقعها ووفق أولوياتها هي، وهذا ما يجعل القوى السياسية كلما تعيش أزمة، تعتقد أن الدولة تعيش نفس الأزمة!

الحال أن الأمر ليس دائما صحيحا، لكن في حالتنا؛ ينبغي التأكيد على أن قوة الدولة، التي تحدثنا عنها ما هي إلا الوجه الأخر لضعف القوى السياسية، فكون الدولة تهيمن على الحياة السياسية وترسم ملامحها، فذلك دليل قوتها ونجاحها، بالإمساك بكل خيوط و تفاصيل الحياة العامة، على الأخص أقتصاديا وأداريا، مما يضمن استمراريتها، علما بان الاستمرارية هي الهدف الجوهري في الأنظمة، وليس تحقيق الأتفاقات السياسية، ذات الطبيعة التعاقدية؛ والتي ترتبط بها مصائر الحكومات والرؤساء...

إن الدولة العراقية قائمة بمؤسساتها، على الرغم من كل تداعيات المشهد المثيرة، والتاريخ القريب يعطينا نماذج لدول، أوشكت أن تموت، لكن نهضة شعوبها كانت البلسم الذي أعاد لها الحياة، فأنطلقت في عملية بناء وإعادة إحياء ما قيل أنه مات..

إن القوى المجاهدة، المتمثلة بفصائل المقاومة الإسلامية، والمتطوعين والحشود الشعبية، هي العناصر التي يتعين  قراءة دورها جيدا، في كل مرة يطلب منا فيها تعيين اتجاه هذا الحقل، آخذين بنظر الأعتبار؛ تغيرات الحقل السياسي ، الذي تتداخل فيه عناصر كثيرة.

كلام قبل السلام: الجاهل يؤكد، والعالم يشك، والعاقل يتروى..!

سلام...

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1282.05
الجنيه المصري 76.45
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
sajjad : لم يذكر خضر السلمان بان ال حسيني من عشائر بني اسد انما هي عشيرة مستقلة ولها فروعها ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
عيسى العمارات : احسنتم على الطرح الجرئ في الانساب وهو خير معين لمن يريد اتباع الحقائق بالتاكيد ان خيكان تحالف ...
الموضوع :
عشائر قضاء سوق الشيوخ عبر التاريخ.
دعاء العامري : نداء عاجل وصرخة مظلومين الى السيد وزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم لدينا شكوى بخصوص دائرة البعثات ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
عباس المالكي : يجب أن تتولى جهة ما عملية فضح البعث حتى لا يضلل النشأ الجديد ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ام السادة : ويلهم من عذاب الله .. احتقرت نفسي كثيراً عندما كنت اقرأ عن معاناتكم شيخنا الفاضل لاننا كنا ...
الموضوع :
الشيخ الصغير يكتب..حينما كنت في الزنزانة وانتصرت ثورة الامام الخميني قدس سره الشريف بين دماء الجسد ودموع الفرح
ابو علي : مع الاسف من المعيب على حكومة ومنذ اشهر بما فيها من اجهزة ومخابرات وامن وطني وجيش ان ...
الموضوع :
بيان صادر عن اللجان التنسيقيه للجامعات ذي قار الحكوميه والاهليه بعد الأحداث الأخيرة .
المهندسة بغداد : اضم صوتي الى صوتهم ..سيبقى السيدعادل عبد المهدي سطورا ً واضحة لاصحاب الاذهان السليمة ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : السيد عادل عبد المهدي الظاهر منه شخصية نزيهة ومحترمة ونظيفة وتصرف بما يتمكن لمواجهة ازمات معقدة جدا ...
الموضوع :
خلية حكومية تودع السيد عادل عبدالمهدي بلافتة جميلة مكنوب فيها : شكراً لك بحجم الوطن
ابو علي : للعلم فقط انه في اللغة الانكليزية ايضا عندما تذكر مجموعة كلمات في اخر كلمة منها تكتب الواو. ...
الموضوع :
ماذا تعرِف عن واو الثمانية؟!
ابو علي : الموضوع ليس بهذه البساطة انت امام وضع اجتماعي ناشئ وجديد يحتاج الى جهد كبير. تصور عندما يقوم ...
الموضوع :
نظرية القوات الامنية
فيسبوك