المقالات

التربية تدبير وادارة وليس شكوى وتبرير ...

1042 2016-11-02

جمال الاسدي

الحجج والمبررات اساس كل تخبط وفشل ... 

في لقاء تلفازي وعدة توضيحات وبيانات لوزارة التربية ولوزيرها الشاب المؤدب والمحترم والمحبوب ، والذي وضح وبين الازمة الحاصلة في مسألة الكتب والمناهج وطباعتها وتكرار هذه الازمة من موسمين دراسيين سابقين وهذا الموسم والموسم القادم ومن الممكن ان يستمر ، وبين ايضاً اعتراضه الواضح والصريح على الموازنة السابقة والحالية ، وعدم تصويته شخصاً عليها ، وايضاً بين ان حصل استجواب عليه فسيكون الاستجواب بدون اسباب مبررة وحقيقية باعتبار ان هناك كتل سياسية تستهدفه كوزير للضغط لاسباب سياسية ولاسباب تخص الانتخابات .

الذي اثق فيه ان الوزير لم يكن السبب الرئيسي في التقصير في مسألة الطباعة والمناهج ، لان مسألة ازمات الطباعة مستمرة ومنذ سنين وبالتأكيد ان هناك مصالح مافيوية وراء ذلك .

وشخصياً لاعتقد ان هناك هجمه سياسية منظمة على وزير التربية ، ولا اقتنع  بأن تضع اي وزارة تقصيرها في شماعة توفير الاموال  ، لان لايوجد احد من الوزراء او خارجهم لايعرف الازمة المالية التي تضرب العراق بسبب ازمة اسعار النفط ، ولا احد ينكر ان هذه الازمة ضربت الكثير من الدعم الحكومي للدولة ، وايضاً لاحد يعتبر نفس ذكي او جدير بمكانه اذا انتظر ان تأتيه الاموال المريحة والسهله حتى يطبع الكتب ، لان هذا الموضوع يستطيع ترتيبه اي شخص لانها مجرد تعاقدات وايضاً تعاقدات من نوع التجهيز السهل بل الاسهل  .

مجلس النواب وبمقترح من الحكومة صوت على ميزانية ٢٠١٦ وكان فيها فقرة تسمح للوزارت الاستثمار وتوفير الاموال من خلال اجور الخدمات ، وكان من الاجدر على وزارة التربية ان تجد الطرق لوضع الحلول لازمة الطباعة  ولاتكون منتظرة للمعجزات لحل هذه الازمة .

وهناك أسئلة اتمنى ان تستطيع الوزارة ان تجيب نفسها عليها قبل ان تجيب اي شخص يسألها وهي ، لماذا غيرت الوزارة المناهج وهي تعلم علم اليقين و انها لاتستطيع توفير الاموال الكافية لها ، ولماذا لم تطرح شيء جديد يكون بديل للنقص الذي يحصل لديها في توزيع الكتب ، ولماذا لم تتجه الوزارة لطبع الكتب باللون الابيض والسود ولو بنسبة  ٢٥٪‏ لتقليل الكلف وزيادة المطبوعات ، ولماذا لم تغير الوزارة نوعية الورق المستخدم الى نوع اقل سعراً من الذي تعاقدت عليه لتقليل الكلف ، ولماذا الوزارة لم تتعاقد ابتداء على الطبع بالاجل ، ولماذا الوزارة لم تتولى هي طبع كتب وبيعها بالسعر الذي تقدره للطلبة وكنوع من الاستثمار وزيادة الموارد بدلاً من وضعهم في ازمة الملازم ، ولماذا لاتفكر الوزارة بالخروج من ازمة الطبع في تقنين المناهج والدروس للمناهج التربوية الاتحادية وترك باقي المناهج للمحافظات ، واخيراً متى تفكر الوزارة بالاتقال الى اسلوب اخر غير الاسلوب الورقي الكلاسكي في التعليم حتى لو جزئياً وفي مراحل التعليم العليا .

ازمة الكتب تحتاج الى حلول واقعية وجذرية وليس الى تبريرات لا تغير من الواقع شيئاً .

 

 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1408.45
الجنيه المصري 74.63
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.77
التعليقات
زيد مغير : نفهم من هذا الموضوع أن هناك نية لتبرية المجرم الذي باع الموصل اثيل النجيفي . العيساوي امس ...
الموضوع :
الداخلية: إطلاق سراح مهدي الغراوي بكفالة والقضية ستتابع من قبل المحاكم المدنية
عبد الله : مع الاسف يا شيخ حينما قرأت بداية المقال لفت نظري جراتك على قول كلمة الحق بوجه المرأة ...
الموضوع :
دور المراة في تزييف الحجاب الشرعي
المهدي : المقال جميل سلم يراعي أيها الفاضل حتى الحيوان يعلمنا الحكمة نأخذ منه العبرة ...
الموضوع :
البقرة العطشى  
Nacem : الموضوع وعن علاقة الثورة الاسلامية في ايران مما اثار المجرم فأمر جلاوزته بتعذيب السيد الشهيد تعذيباً قاسياً ...
الموضوع :
من هي  الشهيدة آمنة الصدر بنت الهدى؟!
أمير الخياط : الحمد لله الذي اكحل عيوننا بالنظر إلى إعدام الطاغية اللعين صدام وأعوانه ...
الموضوع :
حقيقة رسالة آية الله الشهيد السيد محمد باقر الصدر إلی صدام!
هادي محمد حسبن : يبدو من المقطع والتوضيح الرسمي عدة أمور.. منها. من يسمح له بدخول السيارات إلى المدرج وقرب الطائرة.. ...
الموضوع :
توضيح رسمي لتأخر إقلاع طائرة عراقية ساعتين "بسبب عائلة مسؤول"
مازن : معالي لوزير التعليم العالي والبحث العلمي المحترم ملحوظة جنابك الكريم يعلم بان القوانين والانظمة الادارية الخاصة بالجان ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
زيد مغير : سألوا المرحوم المقدم ق خ وفي العميدي الذي اعدمه المجرم عدنان خير الله بأمر من الجبان صدام ...
الموضوع :
لمن لا يعرف سلطان هاشم.. وبط.. ولاته  
أبو علي : االشهيدان قاسم سليماني وابو مهدي المهندس قتلا بواسطة طائرة مسيرة إنطلقت من القاعدة الأمريكية في قطر وبعد ...
الموضوع :
ايران: الانتقام المؤلم للشهيد قاسم سليماني ورفاقه لم ينته بعد
عدي محسن الجبوري : ان حالات الاصابة كبيرة الا انه لا توجد مصداقية تامة وشامله في هذا الوباء فسابقا كانت حالات ...
الموضوع :
الصحة: تسجيل 1927 حالة شفاء ووفاة 96 مصاباً واصابة 2553 خلال الـ24 ساعة الماضية
فيسبوك