المقالات

مسيرة الأربعين مدرسة الإنضباط


عبد الكاظم حسن الجابري

تعد مسيرة الأربعين من أكبر الفعاليات الشعبية, التي يمارسها شعب من شعوب الأرض, فهي مسيرة مليونيةتعدت العشرين مليونا, وهي متواصلة على مدة تجاوزت العشرين يوما. تمتاز هذه المسيرة بالبعد الروحي, والتعلق بالقدسية التامة للإمام المعصوم عليه السلام, وتحظى بأهمية بالغة في نفوس المؤمنين, فهي -زيارة الاربعين- تعد علامة من علامات المؤمن, كما عدّها الإمام العسكري عليه السلام.

دفع الشيعة وعلى مدى قرون, ضرائب باهظة, في سبيل الحفاظ على هذه المسيرة,وإستمرار ديمومتها, فأعطوا أموالهم, وأجسادهم, وأرواحهم في سبيل الوصول إلى قبر الحسين عليه السلام في يوم الأربعين, مواساة لآل البيت عليهم السلام, ورجوع سباياهم من الشام إلى كربلاء في هذا اليوم.

هذه المسيرة المليونية, رسمت لوحة جميلة من العطاء, ومن التنظيم الذاتي أو الإدارة الذاتية, فالتجمعات غالبا ترعاها دول وحكومات, ورغم وصول بعضها إلى مئات الآلاف, إلا إننا نرى إن تلك الحكومات تصرف الكثير من الجهد والأموال والحمايات الأمنية, ومع ذلك تحدثت بعض الخروقات, أو الإحتكاكات بين المتظاهرين أنفسهم.

في مسيرة الأربعين الكربلائية, لا نجد جهة معينة تشرف أو تنظم الزيارة, والأعداد المشتركة من الزائرين تفوق قدرة الدولة على أدارتها, ومع ذلك نجد إن المسيرة وعلى مدار أكثر من عشرين يوما, نجدها مسيرة منضبطة,يتخادم فيها الجميع, فلا صدام ولا صراع, ولا تخاصم ولا نزاع, بل هي مسيرة للسكون والهدوء والطمأنينة, يشعر بها السائر. مسيرة الأربعين مسيرة عظمى, يجب أن تُخًلًد وتُدَرَس, وعلى من يريد أن يعرف التنظيم وحسن الإدارة, فلينظر لهذه الجموع الزاحفة صوب كربلاء, والتي أعطت صورة ناصعة للسلم والتضامن وحسن الإدارة والإنفاق. 

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك