المقالات

البخاتي حي يرهب الارهاب وميت يرعب اذنابه.


البخاتي حي يرهب الارهاب وميت يرعب اذنابه. سعد بطاح الزهيري جاء في محكم كتاب الله العزيز،(هَلْ جَزَاءُ الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ)،تكريماً إلى كل من يقوم بعمل فية رضا لله وإلى بني آدم،ويأتي الإحسان من الله سبحانه وتعالى،تكريما وتعظيما إليهم كيف ولا يكرم الله من ضحى بدمائة لأعلاء كلمة الله،هل جزاء الإحسان لمن بذل روحه ودمه وترك الدنيا ومافيها،أن نسيئ لهم أم نجازيهم خيرا؟.

لا اعتقد أن من يسير في درب الحسين، لا يصبح كابوس يؤلم الضمائر الفاسدة والنفوس المريضة،وهكذا لم يسلم الحسين فقد كان جسدا تدوسةالخيول وقبرا تحرث معالمه،وكذا انت على ذات الطريق يا شهيد الكلمة وطريق الحق،أيها الشهيد السيد صالح البخاتي فأنك لازلت ترعبهم،ولازلت صورتك كابوس يحرق قلوبهم،لذلك لم يتحملوا أن يروك شامخا.

ما إحراق صورتك إلا دليل على الخسة والنذالة والدنائة،وها هم اليوم يبتعدون عن النهج الحسيني ويعودون إلى أصولهم وجذورهم الخبيثة،كل همهم هو فرقتنا وشتات الشمل فهيهات هيهات نقولها لكم،فنحن من عبد طريقنا دماء الشهداء لن تثيننا أفعالكم الدنيئة.

أما علمتم أن في قلب كل غيورٍ صورة للشهيد وشاهد،لو حرقتم الدنيا لن تُمحى أبدا،ولن تفتن هذه القلوب العاشقة بخطواتكم الشيطانية مهما حاولتم،فقبلكم فعلها أجدادكم بحوافر خيولهم وهي تدوس على صدر سيد الشهداء الإمام الحسين عليه السلام،فما كانت النتيجة غير أن الحسين خالدا واجدادكم إلى الحضيض.

الأمة التي تخلد وتقدس شهدائها لم تمت،لذلك نحن اليوم نعيش في ذكرى الشهادة ونعيش في ضل الدماء الزكية من عبق الشهادة،فذاك الحسين خالدا وشامخا،وما شهدائنا إلا امتداد لثورة ودماء الطف الخالدة،فالتنكيل والطعن بالشهداء هو امتداد إلى الجذور الأموية،التي أسست ذلك المنهج الدموي.

علينا أن نبني في كل حي وفي كل دار صور تذكارية،إلى من أرخصوا دمائهم وأرواحهم من أجل الدين والوطن،وستبقى أيها الشهيد السيد صالح البخاتي،قائداً وشهيدا وستعلوا صورتك واسمك في نفوس الأحرار كما عاش جدك الحسين خالدا في نفوس أحرار العالم .

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 74.24
تومان ايراني 0.01
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.78
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
مهيمن سامي العيبي : السلام عليكم كنت سابقن في لواء علي اكبر تحت قيادة لواء عبد الكريم الحسناوي في بيجي معارك ...
الموضوع :
تشكيل لواء علي الأكبر والبطولات التي سطرها ضد كيان “داعش” التكفيري
جاسب علي : وهناك سفارات تحوي على عدد من ازلام السابقين واتباع صدام كانوا يخدمون في المخابرات مثل المخضرم علي ...
الموضوع :
طلب برلماني بغلق السفارات والبعثات للدول التي ليس لديها تمثيل دبلوماسي في العراق
قاسم محمد : المحافظات المسموح بها التظاهر والتخريب هي محافظات الوسط والجنوب اما غيرذلك فغير مسموح به ذلك قرار السفارة ...
الموضوع :
كيف أتفق متظاهرون على إقالة 9 محافظين من بغداد الى البصرة؟!  
قاسم محمد : الى السيد الكاتب المحترم مصطفى الكاظمي ليس من اهالي الكاظمية هو بالاصل من الناصرية مع احترامنا لكل ...
الموضوع :
إصبع على الجرح ـ ماذا يحصل ايها الكاظمي ..  
زيد مغير : استاذي الكريم مع اجمل تحياتي اليك وانا اقرأ مقالك الرائع مررت بالقائمة العراقية واتذكر موقف اياد علاوي ...
الموضوع :
عبيد صدام حقراء وأراذل القسمين الاول والثاني  
ضياء عبد الرضا طاهر : هذه المفاوضات هي لتثبيت العدوا الامريكي وحلفائه وهي نوع من انواع الخداع الذي يمارسه هذا العدوا المجرم ...
الموضوع :
المفاوضات الامريكية العراقية ملاحظات وحقائق  
عبدالله : خوش مقال👏 ...
الموضوع :
إغتيال الذاكرة الشيعية ..في العراق
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,,بارك الله فيك سيدنا المحترم ,,عن رسول الله صلوات الله عليه واله ...
الموضوع :
الشاهد الشهيد
مازن عبد الغني محمد مهدي : اللهم نسألك ونتوسل اليك بحق الرسول ابو القاسم محمد والله الاطهار المطهرين ان تصلي على محمد وال ...
الموضوع :
مكتب الامام المفدى السيد علي السيستاني يوجه رسالة الى العراقيين بعد تزايد اعداد المصابين بكورونا
مازن عبد الغني محمد مهدي : السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ,,اللهم صل وسلم على الرسول الاعظم ابو القاسم محمد واله الاطهار المطهرين ...
الموضوع :
فتح جديد لايران!!  هسه ينجلط المضغوطين  
فيسبوك