المقالات

زينب واللبنة الأولى بسقوط الدولة الأموية ...


رحيم الخالدي 

واهم من يتصور أن الشعارات التي رفعتها دولة بني العباس، بثورتهم ضد بني أمية صادقة! بل هي الكذب المحض والتورية، التي رفعت شعار بشكل، وطبقت الشكل الآخر، صاحب الوجه القبيح، الذي سار بمنهج معد من قبل أولائك، الذين إستغلوا جمهورهم، الذي ضاق ذرعا بسياسة بني أمية، وكان أقبحها قتل سبط النبي الأكرم، "صلوات ربي وسلامه عليه" فكان إستدراج الناس في ذلك الحين سهل جداً، بإستغلال عواطفهم التي تكّن الحب للآل البيت، صلوات ربي عليهم أجمعين .

بعد معركة الطف الخالدة، إذ كانت إختصاصية بالقضاء على الحسين، "عليه السلام" وأبنائه وأصحابه بامر شارب الخمر، وقاتل النفسة المحرمة، تصور يزيد عليه ما يستحق من رب العزة والجلالة، أنه ربح المعركة، وإستتبَ لهُ الأمر، لكنه كان واهماً والآتي أعظم، وما أن أمر بجلب السبايا، كما كان يصوره للمجتمع آنذاك، ودخولهم مجلسه، والتشفي بالشهداء! إنبرت له عقيلة الهاشميين "زينب " عليها السلام، والقمته الحجر، وفي عقر داره، وهو المنتشي بذلك النصر المزعوم، فكان أول إنقلاب لدولتهِ .

بني العباس لو كانوا صادقين النوايا، كما صوروا للناس، ورفعهم شعار يا لثارات الحسين، أين كانوا عندما حاصر جيش بن زياد الحسين وأصحابه؟ وسوقهم الى كربلاء! لتكون واقعة الطف الخالدة، اليس الأجدر مناصرة سبط الرسول، والانقلاب على تلك الدولة، التي بنيت على قتل النفس المحرمة، ونفي كل من يتصدى لهم، وأبي ذر الغفاري رضوان ربي عليه، كان ضحية أحد الخلفاء، عندما أسر به للشام، وبعدها تم نفيه للربذه! بعد فضحه أمير الخمر يزيد وأعوانه بالشام .

 كلمات أطلقتها بلسان عربي مبين، ومنظوم كأنه كُتِبَ على يد أمهر ناظمي الشعر أو الخطابة، بل كان أفصح من شعراء الجاهلية، الذين يُضْرَبْ بهم المثل، لثقل الكلمات ومعانيها، وفي عقر دار الخلافة آنذاك، " أضننت يا يزيد أظننت يا يزيد ـ حيث أخذت علينا أقطار الأرض وآفاق السماء، فاصبحنا نساق كما تساق الأسارى ـ أن بنا هواناً على الله وبك عليه كرامة، لتختمها بكلمة والله لا تمحوا ذكرنا ولا تميت وحيينا" وهنا خرست الالسن وصُمّتْ الآذان!.

من هنا بدأ سقوط دولة بني أمية، بكلمات زينب عقيلة الطالبيين عليها السلام، فكانت أول لبنة في سقوط دولة الخمر والفجور والقتل، وانتصار الدم على السيف إستغله العباسيين! لان الطريق كانت ممهدة، لهم فاستغلوها وسقطت بذلك دولة آل ابي سفيان، الذي ما تجيش جيش ضد النبي محمد، إلا وعلى رأسه أبا سفيان، وبعد ما تمكن منهم رسول الإنسانية محمد صلوات ربي وسلامه عليه، أطلقهم! والكلمات دليل "ملكنا فكان العفو منا سجية ولما ملكتم سال بالدم أبطح" .

زينب لها الفضل على بني العباس، لانها أسست سقوط أول لبنة لدولة بني أمية، وغضب المسلمين بعدما عرفوا الحيلة والغدر، الذي سار بركبه يزيد ومن معه من أصحاب الكأس، الذي يتعاطاه مع ندمائه، وقتل الحسين وأصحابة بكذبة الخوارج، فكان غضب الشارع عليه مرتين، الأولى القتل، والثانية نعت المسلمين بالخوارج، والسير ببنات الرسول صلوات ربي عليهم، بالشوارع! وعرضهم على الناس، والتحريض على شتمهم، ونعتهم بابشع النعوت !.    

 

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1333.33
الجنيه المصري 74.46
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.33
دولار امريكي 1204.82
ريال يمني 4.79
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك