المقالات

العراقيون.. النهران والنفط؟


 

خالد القيسي الحديث عن العراقيين يجب ان يعانق الحقيقة سواء في المعتقدات والسلوك والتصرفات كشعب بسيط ومعقد في لغة واحدة ..تأخذه اهواء الكلمات يمنة ويسرة..ويضخم الاحداث دون وعي ودراية..بعضه نصف متمدن والآخر يعيش البدواة والعشائرية بماضيها متغلفة فيه وتأخذ مداها في جلبابه  حين يتسع الزمن لمجتمع غير متجانس.                                                             الذين يصبغون العراق ببلاد النهرين والنفط بوصف ضبابي مزاجي فاقد للمصداقية ليعطي قدرا من الوهم للغنى حجة على مدار التأريخ لتبرير الفقر والمستوى المعاشي المتردي للمجتمع ويلقي اللوم محمل ألآخرين تبعات ذلك.                                                                                      ثلاثة مراحل عصيبة مر بها البلد في تاريخه المعاصر التعيس..  الملكية...الجمهورية بكل فتراتها الصادمة  المتقلبة ومفاصلها الدامية..وصولا الى وقت الاحزاب الاسلامية ..اي فترة ياترى أسعف النهران والنفط هذا الشعب وأسبغ نعمائه ورزقه الكفاية ؟..لا زال  يراوح في مكانه وعانق الصبر منذ أكثر من قرن من الزمن بحساب المعاناة والاضطهاد بل لم يواصل الاحتفاظ في بدائية العصرنة والتقدم.   هل هذا البلد مجتمع  طبقة عاملة.. أم فلاحية.. أم صناعي انتاجي.. وماهو توجهه السياسي ..راسمالي ..اشتراكي.. ليبرالي  أم مجتمع استغلال واضطهاد متخلف.. صراع أبناءه على السلطة والتبعية منذ عام 1958 خطواته الى الوراء ولا يعرف اي نوع من التطور!! أفراده أرباب متفرقة شيوعي..قومي ..اشتراكي ..اسلامي..ومن حمل روحه في وطنية عاشت سجن امنياته حملها معه  الى القبر..ليس لدينا روح المنافسة الشريفة لاستقرار سياسي واقتصادي وليست لدينا رؤوس أموال وطنية تساهم  في بناء البلد ولذا نتقرب الى ابناء الدول  الاخرى للاستثمار في بلدنا.                                   تطور البلاد في النهايات البائسة في قاعدة النهب والفساد وارغمنا على الانفتاح لتموت الصناعة والزراعة.. والكوابح ظهرت لتعيق النجاح في عبورالظلمات السابقة  بعد 2003نيسان في قيام نظام قابل للحياة ..ولم تتعايش مع الوضع  الجديد وانما بفرض الارادات  بالقوة والقتل للعودة الى الوراء ورسم خارطة الالهاء الكبيرة المتعددة المقاييس باحتضان   داعش  وشل حرك    البناء والتقدم.                                            ولدت فرصة وأصبحت الظروف الاجتماعية والسياسية مواتية وملائمة بعد التغيير.. للنهوض وسلك طريق الديمقراطية والحداثة.. ومن اراد ذلك وبقدر كبير احتضان الآخرين يفاجأ بمن ظل يتفيأ بظل نظام الحروب والمقابر الجماعية والانفال والحزب الواحد.. ولم ينجح فالحكم ليس ماطلبوه .. وانما ما أجبروا عليه لايخرج من بين ايدي من ظلمهم ومن تعهد بذلك الذي يضره انتصار هذا الشعب!!                                                                                                   

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1492.54
الجنيه المصري 76.75
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2083.33
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 403.23
ريال سعودي 390.63
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1470.59
ريال يمني 5.86
التعليقات
Mustafa : الى رحمة الله ربي يعوضه الجنة ويصبر اهله وينتقم من القتلة المجرمين ...
الموضوع :
تشييع المستشار في الداخلية اللواء سحبان الوائلي
حوبة : ونسمي نفسنا دولة !! ومن نذكركم انراعي الدبلوماسية ونختار عباراتنا بدقة لان ندري همجيتهم وين اتوصل !!!!! ...
الموضوع :
هكذا اصبح البرلمان العراقي بعد دخول اتباع التيار الصدري ( تقرير مصور )
مواطن : هو هذا مربط الفرس مشتت بي مكر البكر وشر صدام ...
الموضوع :
حركة حقوق: الكاظمي يخطط لتغييرات سياسية وأمنية بالتواطؤ مع الامريكان
eetbgfdf : الكاظمي شخص منافق وهو احد وكلاء ال سعود الارهابيين في العراق يهدف لتحقيق مآرب ال سعود في ...
الموضوع :
النائب عن صادقون علي الجمالي : الكاظمي مرفوض جملةَ وتفصيلاً ولن يتم التجديد له
ليا ديب : هذه القصيدة روووووعة عنجد كتيرر حلوة ...
الموضوع :
قصيدة من وحي كربلاء
رأي : قلم رصين ... يدعو للاصلاح والتنقيح وان علا موج الجهلة ...
الموضوع :
الدين الاجتماعي
ابو اية : إبداع مستمر العزيزة موفقة يااصيلة ياانيقه استمري رعاك الله ...
الموضوع :
شَـراراتُ الفِتَــنْ ..!
bwdtyhgg76 : ان اراد ساسة السنة والاكراد البرزانيين ابتزاز قادة الشيعة في تشكيل الحكومة وعرقلتها من اجل الحصول على ...
الموضوع :
الإطار التنسيقي يطالب حكومة تصريف الاعمال بإلغاء الاوامر الادارية والتعيينات الجديدة
حمزه المحمداوي : الكلاديو ...
الموضوع :
منظمة (الغلاديو) السرية تم تفعيلها في العراق..!
ابو حيدر العراقي - هولندا : بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على محمد وال بيت محمد علي وفاطمة والحسن والحسين . ربما ...
الموضوع :
بالفيديو ... في حديث شيق الاستاذ في الحوزة العلمية بالنجف الاشرف الشيخ احمد الجعفري لا تنساقوا وراء القائد الجاهل
فيسبوك