المقالات

كربلاءنا خدر وعفاف


عبد الكاظم حسن الجابري

لا تضاها في قدسيتها، مدينة تعد مثالا للسلم والتعامل الانساني، فكربلاء التي تحتضن ملايين الزائرين، كانت وما زالت منهلا معطاء للخلق الرفيع.

لم نرَ على طول زياراتنا إلى كربلاء الطهر، إي شيء مما يخدش الحياء، ولا منغص يقض مضاجع الزائرين أو يؤرق تواجدهم في هذه البقعة، وإن الرائي المنصف، حينما يحتك بالجموع المليونية، يجد بوضوح، إن المجتمع المتواجد في تلك البقعاع كأنه مجتمع ملائكي، فلاخصومات ولا صدامات، بل كله تعاون وضيافة وكرم.

العفة، الإلتزام، الأخلاق وحسن الحجاب، إمور لا تحتاج إلى توضيح، وكما يقال -توضيح الواضحات من أشكل المشكلات- فالأمر واضح وبيِّن، والزائرات المؤمنات تجدهن شديدات الحرص على هذا الأمر، والشباب المؤمن يجوب كربلاء بخلق رفيع وعفة.

كربلاء لديها مشكلة مع أعداء الحق، ومع المنحرفين والمجرمين، فكربلاء تمثل حجر الزاوية في الصمود والجهاد ورفض الظلم، وهي -كربلاء- من وقفت بالضد من الظالمين، وكانت مشعلا يهدي الثائرين، فكانت مشكلتهم معها، إنهم يريدون أن يخنقوا صوتها الهادر بمحاربة الظالمين والمفسدين والمنحرفين.

عمد الظلاميون للتشويش على صورة كربلاء الناصعة، فبعد أن يئسوا من خنق صوت كربلاء، وفشل محاولاتهم لتخريبها بالتفجيرات، وارباك استقرارها، عمدوا إلى تحريك أصابعهم الأعلامية القذرة، لتشويه جمال وحسن كربلاء، من خلال تلفيقات لا تمت للواقع بصلة، وتخرصات لا تنطلي إلا على السذج والجهلة.

ومن هذه التخرصات؛ هو ماعمدت إليه جريدة الشرق الأوسط السعودية التي لفقت خبرا مفبركا مضحكا للغاية، ولا واقع له أبدا، إبتداءا من عنوان الخبر الكاذب إلى مقدمته ومتنه، ومحاولة تقليل عدد الزائرين، وكذلك نسبت تصريحا لمنظمة الصحة العالمية، لا أساس له، وهو ما أكدته المنظمة العالمية بنفيها أي تصريح صادر عنها بهذا الخصوص.

ستبقى كربلاء شعلة الحق، وقِبلة الأحرار، وستبقى ملهما يمد الثائرين بالعزيمة والأصرار، وستبقى تُخَرج رجالا ونساءا لا يعرفون الخنوع، رغم أنف الحاقدين.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3225.81
يورو 1388.89
الجنيه المصري 75.99
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 328.95
ريال سعودي 319.49
ليرة سورية 2.34
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.78
التعليقات
زيد مغير : شجاع انت اخي نبيل ونبيلة من أسمتك نبيل رحمها الله بجاه موسى الكاظم عليه الصلاة والسلام ...
الموضوع :
" شنو لازم اصلك ايراني ؟ "
زيد مغير : لا أعرف كيف أصبح مصطفى الغريباوي. (الكاظمي) في يوم وليلة ولماذا أنكر اصله . واللي ينكر اصله ...
الموضوع :
الزيارة بيد الكاظمي .. من هوان الدنيا .
عراقي : الف شكر وتقدير على نشركم هذه الحقائق اتمنى من جميع الشباب قراءة هذه الاخبار لكي يكون عندهم ...
الموضوع :
هكذا يحتالون بإعلامهم .. لنكن أكثر حذراً
مها وليد : ياالله، بسم الله، كنت مع المشاركات تجربة جميلة 🕊️ اول مشاركة سلمت ورقه كتابة الخطبة ودرجتي 94 ...
الموضوع :
إعلان أسماء الفائزات في المسابقة الدولية الخاصة بحفظ خطبة السيدة زينب(ع)
سعد حامد : كيف ممكن ان نتواصل مع هذه المختبرات اريد عنوان بريدي لو سمحتم ...
الموضوع :
أمانة بغداد تفتتح اربعة مختبرات جديدة لفحص مياه الشرب
حسنين علي حسين : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته م/ تظلم ارجوا التفضل بالنظر الى حالتي ، في يوم السبت المصادف ...
الموضوع :
شكوى إلى مديرية مرور بغداد
فاطمة علي محمد : الابتزاز واحد اخذ صوري الخاصة يهدد بي ايريد مني فلوس 300 اني اريد ايمحسن صوري ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
حذيفة عباس فرحان : الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان الله يرحمك يا ابوي من ...
الموضوع :
اغتيال مرشح عن كتلة الإصلاح والتنمية في ديالى
علي : مقال رائع . ان الوهابيه والدواعش ينتهزون الفرص لابعاد الناس عن التشيع .بل ويعمدون ولو بالكذب الى ...
الموضوع :
عاشوراء: موسم لاختطاف التشيع
مازن عبد الغني محمد مهدي : بارك الله فيك على الموضوع ولكن هل هناك حاجة فعلية للصورة اخوك فى العقيدة والدين والخلق ...
الموضوع :
اكتشاف سر جديد من أسرار كربلاء..!  
فيسبوك