المقالات

السعودية.. بداية السقوط


شهاب آل جنيح

تمتلك الأنظمة الحاكمة قوتها وشرعيتها، من شعبها ومن التزامها بقوانين الدولة ودستورها، هذا إذا كانت تلك الأنظمة ديمقراطية، أما الأنظمة القمعية والمستبدة، فإن قيامها ما يكون إلا بالترهيب والقمع، هذا النوع من الأنظمة مهما استمر أمده، فإنه مهدد بالزوال في أي لحظة. 

النظام السعودي الذي تسلط على شعبه، باتفاق مع شيوخ الوهابية التكفيرية، فتسنم زمام السلطة والحكومة، وترك لهم سلطة الدين والفتاوى التكفيرية، هذا النظام يقتل ويذبح كل من يعارضه، أو يطالب بحقوقه، كما حدث مع المعارض السياسي، الشيخ باقر النمر، الذي ذبح أمام أنظار الإعلام العالمي والمنظمات الدولية، ليس لذنب؛ سوى مطالبته بحقوقه كمواطن؛ يريد العيش بحرية وكرامة.

في الوقت الذي تعدم السعودية كل معارض سياسي، أو ناشط مدني يطالب بحقوقه، وتضطهد الشيعة وتمنعهم من أقامة طقوسهم، وتحظر المرأة من قيادة السيارة، وإضافة إلى أن المملكة ليس لديها نظام انتخابات، ولا دستور منتخب، ولاتعترف بشيء اسمه ديمقراطية، فإنها وبكل عهر، تدعم المجموعات المسلحة والتكفيرية في سورية، بحجة الحرية والديمقراطية!

تدعم السعودية، المجموعات الإرهابية والتكفيرية في سورية، التي تحارب النظام السوري، ومن جانب آخر تدعم  حاكم البحرين، الذي يقتل ويضطهد شعبه، المطالب بحقوقه المشروعة في حكم نفسه، واختيار ممثليه، فترسل السعودية، الآف الجنود والمرتزقة، لترهب المتظاهرين العزل، في تحد واضح منها، لكل المبادئ والقيم  وحقوق الإنسان والحرية.

المؤسسة الدينية السعودية، التي يسيطر عليها الوهابية التكفيرية، ملأت العالم الإسلامي بعشرات الفتاوى الفوضوية التكفيرية، الخالية من روح الإسلام، بل هي انتهاك لحرمة الإسلام والمسلمين، كفتاوى جهاد النكاح، والفتاوى التي تكفر الشيعة والسنة، وكل من يخالفهم، حتى باتت اغلب البلدان العربية، ميدان رحب لتنفيذ فتاواهم، في كل من سورية والعراق، وليبيا ومصر ولبنان وغيرهم.

السعودية تحتل اليمن، وتبيد شعبه بأحدث ومختلف الصواريخ الأمريكية والبريطانية، وأمام مرأى ومسمع من كل المنظمات العالمية، الحقوقية والإنسانية، لكننا لانجد ذلك الرد على هذه الوحشية، من القتل والإرهاب الحكومي السعودي، على شعب فقير ليس لديه، ما يدافع عنه سوى كرامته، إذ تعمل أموال السعودية، على صم أفواه تلك المنظمات، ويناغمها في ذلك إعلامها، المدجج بأحدث المعدات والوسائل، ليغطي على جرائمها في اليمن.

الفشل السعودي بدأت ملامحة تتجلى للعالم، من خلال لعبهم على وتر الطائفية، فدولة تصدر عشرة ملايين برميل نفط يومياً، صارت عاجزة عن صد صواريخ الحوثيين، فلجأت لاستعطاف المسلمين، بأكذوبة استهداف مكة المكرمة، وكذلك الفشل المتوالي في سورية، وهزيمة فصائلها التي دعمتها لسنوات، وانتصارات العراق المتتالية على "داعش"، التي طبل لها الإعلام السعودي، كلها تؤشر لبداية سقوط هذه المملكة، الفاسدة المستبدة لشعبها، وبداية عصر جديد للمنطقة.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1351.35
الجنيه المصري 71.43
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1694.92
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 327.87
ريال سعودي 318.47
ليرة سورية 2.32
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
رائد عبدالله : طبعا يستقيل غير ضمن المالات يوصلنه بعدما كان عراب التصويت على قانون استحقاق النائب للراتب حتى مداوم ...
الموضوع :
النائب العاقولي يعلن استقالته من عضوية مجلس النواب
عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون الفرطوسي : الى من يهمه الامر اني المواطن عبد الرضا مظلوم عفصان سعدون من المتضررين جراء الامطار في عام ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
اسامة اياد علي : القبائل التي سكنت بجوار تل ماروكسي او مارو اي قبل تاسيس المدينه هي الاتي:- الهجرة العربية الأولى ...
الموضوع :
(( بحث في نشأة مدينة سوق الشيوخ )) حميد الشاكر
موظف : الموظف الشريف يحاربونه بشراسة كل الفاسدين ...
الموضوع :
شركة نفط الجنوب بالبصرة فيها فساد اداري كبير
عادل القريشي : والدي سجين سياسي ضهر اسمه في الوجبه 111ذهبت الئ التقاعد قال لي بس الموظف يستحق الراتب اننا ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
د.جلال ابراهيم : الاستاذة باسمة انسانة رائعة اتمنى لها كل توفيق والاستمرار بكتابة المقالات الجميلة لقد استمعت بقراءة تلك الاحرف ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
Sahib Alhussaini : مع الاسف ان الاخوان الصدريون في الحكومة وفي البرلمان متصلبيين وغير مرينين مع كتلة البناء لحلحلة الاوضاع ...
الموضوع :
الصدر يدعو لتفويض عبد المهدي باتمام الكابينة الوزارية خلال 10 أيام
المعتقل المحامي سعد خزعل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اخواني الاعزاء بوركتم ورعاكم الله لما قدمتموه وتقدمونه ...
الموضوع :
شمول وجبات جديدة من السجناء السياسيين بالامتيازات خلال الاشهر المقبلة
ابو جواد : حرام عليكم ترحلوها ربما زوجها يقتلها ...
الموضوع :
الامن اللبناني يصدر بيانا حول عراقية "هربت من زوجها"
ali aziz : لماذا تم تصنيف معتقلي محتجزي رفحاء إلى قسمين قسم خاص بتاريخ 31/5/199فما دون وقسم خاص 1/6/1991وبعده ....قسم ...
الموضوع :
مجلسُ النواب يِؤكُدُ شمولَ مهجري رفحاء بقانونِ السجناءِ السياسيين
فيسبوك