المقالات

عندما يتوحد النهج بنهج محمد


ولد الهدى فالكائنات ضياء ...وفم الزمان تبسم وثناء.
وقفت عند مطلع لقصيدة الشاعر أحمد شوقي، عندما يصف فخر الكائنات في يوم ولادة العطرة، بأن جميع المخلوقات فرحة مستبشرة بالميلاد الميمون،لنبي الرحمة.
كانت لولادة (ص)،بداية للحرية والعدالة الاجتماعية التي ولد من أجلها،لنشر رسالة السماء الخالدة،التي تجلت مفاهيمها وأدركتها العقول النير، لتأخذ الحكمة والخلاص نحو الطريق المؤدي إلى الله .
حق لي كمسلم أن أفتخر بفخر العرب وأطيبها، وأن أفرح وأنشر البسمة والسرور،على جميع المسلمين بمولد العز والآباء مولد الفخر والسعادة.
محمد ذاك النبي الذي ختم الله به النبوة لتكون الخاتمة والبداية لطريق الآخرة، به هدانا الله وبنوره أستضاء العالم.
كانت ولادته مدعاة فخر وطمأنينة لقريش،لأنه ولد من اشرفهم امآ وابآ، سمي بالصادق الأمين لصدقة ونبل أخلاقه، تباهت به قريش أمام القبائل حيث أختير لرفع الحجر الأسود لبيت الله الحرام.
بشر بالنبوة وهو بعمر الأربعين،ليكون هاديا ومنقذا لبني البشر،وها قد عمت رسالته اليوم العالم بأسره ،لم يخلوا شبر من بقاع الأرض إلا ومحمدا يرفع من أعلى القمم .
كان عضيما بكل شي،وكانت له بصمات في حياته وبعد رحيله إلى بارئه،من الحكمة والموعظة والنصح والإرشاد، ولم يقف يوم ميلاده بيوم معين لعظمته وعلو شأنه، الكل يشير إلى ربيع الأول لكن الكل اختلف في تحديد اليوم،منهم من قال الثاني عشر من ربيع الأول، ومنهم من ذهب إلى السابع عشر منه،هنا أقتضت حكمة الله ليكون لمحمد(ص)،إسبوع بأكمله للولادة الغراء ليكون أسبوع المودة والمحبة.
ليكن محمداً منطلق لوحدتنا وليكن شعارا نقتدي به، اليوم ونحن نعيش هذه الأيام الخالدة لهذه الولادة المباركة،لنكن أخوة ننطلق من أبي حنيفة النعمان لنصافح ضريح الإمام موسى الكاظم عليه السلام،ولنكن جميعاً في النجف الأشرف،عند مرقد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب علية السلام،لنبارك له بيوم ميلاد أخيه ونبيه،لنبعث تلك الرسالة للجميع محمداً سر قوتنا و وحدتنا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1315.79
الجنيه المصري 73.8
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 3846.15
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.75
التعليقات
قحطان عبد سلمان : السلام عليكم اني خريج منذ 2003 بكلوريوس تعليم تكنلوجي/قسم الهندسه الميكانيكيه ورب اسره مكونه من 7 اشخاص ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
احمد : عدلو رواتب الموظفين وخاصتا موظفين الصناعة والمعادن ...
الموضوع :
تعرّف على ما سيتقاضاه النواب والرئاسات وفقا لقانون إلغاء الامتيازات
علي الجبوري : احسنت استاذ وضعت يدك على الجرح النازف استمر رجاءا ...
الموضوع :
تهديم الدولة بجيوش الكترونية - الحلقة الاولى
علي عبدالله عبدالامير : أنا ابن الشهيد عبدالله عبدالامير شهيد المقابر الجماعيه وأنا اقدم ع وظيفه وماكو وماخليت مكان ماقدمت بي ...
الموضوع :
دائرة شؤون المواطنين في الأمانة العامة لمجلس الوزراء تستقبل شكاوى المواطنين عبر موقعها الإلكتروني
almaliky1990 : عندي مجموعة من الاسئلة اريد طرحها على سماحة الشيخ الصغير اعزه الله تتعلق بالشأن المهدوي فهل هناك ...
الموضوع :
بالفيديو .... الاسرائليون يعتبرون الامام المفدى السيد علي السيستاني بالعدو الخفي او الشبح
محمد : أفضل حل اعلان حكومة طوارئ برئاسة السيد عادل عبد المهدي مده 6 سنوات تجمد الدستور وتكتب دستور ...
الموضوع :
رسالة الى السيد عادل عبد المهدي
فاطمة خالد جواد : يسقط محمد بن سلمان وأبوه الفاسق الفاجر اليهود ي عبيد نتنياهو الدجال ويسقط الطغاة وتحيا دماء الشهداء ...
الموضوع :
نصح بن سلمان فمات في سجون السعودية !
أبو علي القره غولي : أحسنتم وفقكم الله تعالى أرى أننا اليوم قد مررنا بمحطة واحدة من محطات الإبتلاء والغربلة والتمحيص، ولابد ...
الموضوع :
(هل تكون قناة الشرقية اليهودية ملهمة الحراك في العراق)
رعد الموسوي : اخواني رجاءا توضيح ،،من هم الحواسم ؟ وهل هؤلاء خطرين ؟ انا اعيش في الخارج واحد الاخوان ...
الموضوع :
‏عبد الكريم خلف يعاتب أبناء الوسط والجنوب لمشاركتهم في حملة ضده ويؤكد: لن نسمح للحواسم بالعودة!
علي الجبوري : اروحنا فداء للسيد السيستاني هبة الله لاهل العراق في زمن عز فيه الناصر والمعين وكثر فيه العدو ...
الموضوع :
المرجعية ومعركة سرقة الفوضى !
فيسبوك