المقالات

عندما يتوحد النهج بنهج محمد


ولد الهدى فالكائنات ضياء ...وفم الزمان تبسم وثناء.
وقفت عند مطلع لقصيدة الشاعر أحمد شوقي، عندما يصف فخر الكائنات في يوم ولادة العطرة، بأن جميع المخلوقات فرحة مستبشرة بالميلاد الميمون،لنبي الرحمة.
كانت لولادة (ص)،بداية للحرية والعدالة الاجتماعية التي ولد من أجلها،لنشر رسالة السماء الخالدة،التي تجلت مفاهيمها وأدركتها العقول النير، لتأخذ الحكمة والخلاص نحو الطريق المؤدي إلى الله .
حق لي كمسلم أن أفتخر بفخر العرب وأطيبها، وأن أفرح وأنشر البسمة والسرور،على جميع المسلمين بمولد العز والآباء مولد الفخر والسعادة.
محمد ذاك النبي الذي ختم الله به النبوة لتكون الخاتمة والبداية لطريق الآخرة، به هدانا الله وبنوره أستضاء العالم.
كانت ولادته مدعاة فخر وطمأنينة لقريش،لأنه ولد من اشرفهم امآ وابآ، سمي بالصادق الأمين لصدقة ونبل أخلاقه، تباهت به قريش أمام القبائل حيث أختير لرفع الحجر الأسود لبيت الله الحرام.
بشر بالنبوة وهو بعمر الأربعين،ليكون هاديا ومنقذا لبني البشر،وها قد عمت رسالته اليوم العالم بأسره ،لم يخلوا شبر من بقاع الأرض إلا ومحمدا يرفع من أعلى القمم .
كان عضيما بكل شي،وكانت له بصمات في حياته وبعد رحيله إلى بارئه،من الحكمة والموعظة والنصح والإرشاد، ولم يقف يوم ميلاده بيوم معين لعظمته وعلو شأنه، الكل يشير إلى ربيع الأول لكن الكل اختلف في تحديد اليوم،منهم من قال الثاني عشر من ربيع الأول، ومنهم من ذهب إلى السابع عشر منه،هنا أقتضت حكمة الله ليكون لمحمد(ص)،إسبوع بأكمله للولادة الغراء ليكون أسبوع المودة والمحبة.
ليكن محمداً منطلق لوحدتنا وليكن شعارا نقتدي به، اليوم ونحن نعيش هذه الأيام الخالدة لهذه الولادة المباركة،لنكن أخوة ننطلق من أبي حنيفة النعمان لنصافح ضريح الإمام موسى الكاظم عليه السلام،ولنكن جميعاً في النجف الأشرف،عند مرقد أمير المؤمنين علي بن أبي طالب علية السلام،لنبارك له بيوم ميلاد أخيه ونبيه،لنبعث تلك الرسالة للجميع محمداً سر قوتنا و وحدتنا.

اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3125
يورو 1333.33
الجنيه المصري 73.53
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 1666.67
دينار كويتي 4000
ليرة لبنانية 0.79
ريال عماني 3125
ريال قطري 326.8
ريال سعودي 317.46
ليرة سورية 2.31
دولار امريكي 1190.48
ريال يمني 4.76
التعليقات
مصطفى : ازالة بيوت الفقراء ليس فقط في كربلاء حتى تصور للناس الوضع الامني الخطير كما تزعم اتقوا الله ...
الموضوع :
الى المدافعين عن التجاوزات في كربلاء والبصرة..الوضع خطير جدا
محمد سعيد : عزيزي كاتب المقال ماتفضلت به صحيح ولكنك اهمل جانب جدا مهم وهو المستوى العلمي فكيف يكون مستوى ...
الموضوع :
دعوة لكسر قيود الدراسات العليا
ابرهيم : سعد الزيدي اسم لم نسمع عنه في الحكومات العراقية ولا في اروقة السياسة والصخب والنهب لذا اتسائل: ...
الموضوع :
طريق الحرير
رسل باقر : امكانية دراسة المجموعه الطبيه للمعدلات اقل من 80 على النفقه الخاصه ...
الموضوع :
العتبة الحسينية تدعو الطلبة الراغبين بدراسة الطب في جامعة عالمية إلى تقديم ملفاتهم للتسجيل
Aqeel : شركه زين العراق شركه كاذبه ولصوص في نفس الوقت تتشترك في الانتر نت الاسبوعي او الشهري او ...
الموضوع :
هيئة الاتصالات تخصص رقماً للمشتركين للشكوى على شركات الهواتف
سيد محمد : موفق ان شاء الله ...
الموضوع :
القانون المنفرد...
Abbas alkhalidi : ماهيه صحة المعلومات وهل للكمارك علم ب هذه الأدوية أم هناك جهات تقوم بالتهريب متنفذه ولها سلطة ...
الموضوع :
إحباط عملية تهريب أدوية فاسدة عبر مطار النجف
سيد عباس الزاملي : سلام الله عليك ياأبا الفضل العباس ع ياقمر بني هاشم الشفاعه ياسيدي و مولاي ...
الموضوع :
ملف مصور مرفق بفيديو: تحت ضريح إبي الفضل العباس عليه السلام..!
أمجد جمال رؤوف : السلام عليكم كيف يمكنني أن أتواصل مع الدكتور طالب خيرالله مجول أرجوكم ساعدوني وجزاكم الله خير الجزاء ...
الموضوع :
اختيار الجراح العراقي طالب خير الله مجول لاجراءعمليتين في القلب في مؤتمر دولي بباريس
صباح عبدالكاظم عبد : شكرا لمديرية المرور على هذة الخدمة انا مليت الاستمارة وحصلت على التسلسل كيف اعرف موعد المراجعة ...
الموضوع :
المرور تدعو الى ادخال بيانات الراغبين بالحصول على اجازة السوق من خلال موقعها الالكتروني
فيسبوك