المقالات

عام رحل وآخر قادم


  خالد القيسي ينقضي عام ونستقبل قادم جديد في مساحة ضيقة حصرت آمالنا وتطلعاتنا في فرح وعيش رغيد ترمم ما مضى من تراجع مستمر طبعت فيه من الخيبات والفشل الحمل الكثير ..ومرارة مشاكل لم تحل أوننجزما مطلوب على المستوى الشخصي حتى في بساطة احتفال آمن .. ولا نذهب بعيدا ونرى المصالح العليا للبلد قد تحققت..وفي الطرف ألآخر من العالم تضاء الشوارع بمصابيح الزينة ويحتفل الناس بالعام الجديد كمناسبة دينية وتاريخية واجتماعية ترفيهية تقرب البعيد وتلم الشمل ..ولدينا من يحرم الاحتفال بأعياد الميلاد ورأس السنةالجديدة ويعتبره بدعة [وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار ] تكبير !! رغم ما سعى اليه السيد المسيح في رسالته التي تجمع المحبة واالتسامح والسلام لكل الانسانية والتي نحتفل بذكراها بجميل المشاعر وصفاء النية.
 في كل جديد نحلم كعراقيين بعالم بعيد عن الواقع ..لما حشرنا به الزمن في زاوية صعبة جعله وهم .. وبعيد عن الفهم والادراك ..خاصة ما تشهده الساحة من منعطفات يمارس فيها البعض اعمال تلحق بالبلد وأهله افدح الخسائر .
في مواجهة أعوام مرت صفعتنا بقسوة بلغت خطورتها تدمير الانسان والاموال والممتلكات ووصلت بالعنف الى الدرجة القصوى حكمها وتصدى لها رجال مؤمنون بالله والوطن أبعدت لغة المفخخات والاحزمة الناسفة والرايات السود عن وجه بغداد وضواحيها في عام يمكن أن نطلق عليه عام ألأزمة..لنتنفس نشاط الحياة وتطوير حركة تحرير المدن والمحافظات وبناء تاريخ جديد مستقبلي يكتب للبلد ألخلاص من المعانات الطويلة وعدم الاستقرار.
مركز اهتمامنا الآن بعد أن تخلصنا من الدواعش وفكرهم الشاذ من أغلب قلاعهم في الفلوجة وألرمادي في عام مضى ..  الصراع في الموصل وأدواته الفاعلة في مؤسسات الدولة ..الذين فشلوا في خلق رؤيا مشتركة لعيش مشترك لانهيار تطبيقاتهم مع  داعش ورهانهم عليه والتعمية على أفعاله الشريرة في علاقة تضامنية ما دامت تعبر عن مصالحهم هدفا وغاية.. تربط قضية الحكم الواضحة على حساب الآخرين والوطن ..نفس الشخوص والاسماء تظهر في كل عام في تناقض واضح لأولويات البلد لها من الدوافع الباطلة بفرض غايات تستهداف العملية السياسية ..تجدد سلاحها عام بعد عام في انماط سلوكية سادت وتمسكت بها نقطة انطلاق منذ التغيير واستمر حتى الآن.
اقترن ظهور هؤلاء كمراكز قوى منذ نيسان   2003 هيمنة على المال والنفوذ والمناصب وخداع الناس في خدمة مشاريع ألآخرين ضد استقرار البلد وتقدمه ولذا كانت أعوام العراق وأهله منذ خمسةعشر عام ثانوية بالنسبة اليهم .
نجدد ألآمال بعصرنا عصر ظهور الحشد بقبر قوى الظلام والخلاص من الافكار المتوارثة.. ونسعد بالتعامل مع نوع آخر من البشر كقوة واعية لا نصنعها وانما بنجاحها في التحول والخلاص من انماط الامتيازات المتوارثة ..ترتبط ارتباط اوثيقا مع مكونات المجتمع العراقي .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك