المقالات

المعادلة الصعبة


خالد القيسي أسرني أحدهم نريد كشعب ..أن يكون لنا وجود متميز بين شعوب العالم .. واليك المعادلة الصعبة التحقق ..بما يتمتع به الغرب من حرية ومسؤولية تمنعك من قذف اعقاب السكائرعلى الرصيف وانت ماشي ...وحريتنا اليوم أباحت لنا ضم الرصيف الى البيت مطبخا حار أو كراج أواتخاذه محل اسواق ..أو شبكات من البسطيات وألأكشاك الغير نظامية في الطرق الرئيسية تضايق المحلات التي تدفع الايجارات العالية وتشوه منظر الشوارع وتضايق الناس في السير ألآمن .
مستوى معاشي ورفاهية يتمتع بها الجميع هناك ..رفاهية فقط معدة للرئاسات الثلاث ومن تغطى بدثارهم ..والمواطن يعاني أزمة الكهرباء وقلة الراتب وسوء الخدمات ..مريض لا يجد الدواء ولا يقوى على دفع فاتورة الاطباء.. والنائب يتعافى في مستشفيات الخارج وعلى حساب البرلمان وان كانت لمؤخرته !! احترام القانون وصلت ان تقف طابور في الشارع ليصعد في الباص من هو قبلك ..التجاوز[ للسايبا ] في حركة المركبات والحالة الرديئة لسيارات الاجرة {الكيا} مرغم أن تستقلها.. التجاوز على الاراضي والبناء غير المرخص وغيرها من الامراض التي تصيبك في مقتل نرقبها وفي القلب شجى وفي العين قذى !!
أمان وشمس مشرقة وبلاجات نهاية الاسبوع ..وأماننا  القى خطوبه علينا ومشى ألمه حبيسا في صدورنا انغام حزن تتلاقفه اجيال بعد أجيال نرسم حكاياتنا المعجونة بالدماء ..
نهرب من وطننا بهجرات متتالية ونعبر عنه بالنجاح لشعراء وكتاب وفنانون وسياسيون أبدعوا ونالوا فرصة فقدوها تحققت واتسمت بشهادات الابداع وشهرة ومكانة بآثار شاخصة ..
هم الباحثون عن آثارنا التي لا نعرف عنها شيء والشمس الدافئة ..ونحن القصف متلازم الخليج الأولى والثانية والثالثة قوامها الصواريخ المتراصة والمتراصفة لاهداف متعاقبة ..تمثلت شدة وطئتها بأعماق زمن ضائع لاربعة عقود ..حاول جهدنا الاتساني اعطاء منجز للتحولات السياسية.. رغم الاضطهاد الذي تعرضت له الشريحة الكبرى من المجتمع وما تولد من أزمات ذابت لها قامات بزاكيات الدم في قلب كل عراقي .
الامن يبدو لي لا يتحقق بهذه السهولة ..التجأ البعض الى عصبيته وقبيلته ..والثاني الى طائفيته وتطرفه ..والآخر الى غروره وتدبيره في التحليل وغاب عنه المنطق والمعرفة ..واجتمعت روافدهم وحال تفكيرهم ان لايكون أمن واستقرار مالم تكون الغلبة لهم !!
بعد نفاذ أكثر الاسأليب ايثارا واستخدام النفس الطويل والصبرعلى القتل والخراب وما يشوه العملية السياسية ..يأتيك التكفير والهجوم والبغي والفتنة بأقدام همجية وأسنة ورماح على دينهم سائرة وفي غيهم سادرة ..فحضنوهم وتفوقوا بالنصرة والايواء.. يواجه بالشجب والتصريحات وهيهات منة الذلة
لذا تعاضدوا مع قوم يعملون بالمعاصي ..ورحبوا بأشقى الخلق ومدوا حبل القطيعة اتكالا على ما رسموه وسنوه فتردوا مع الردي ..فما الذي بلغوه من اجل قد مضى ..وحاضرغاب ..الا من التهجير والمكروه لاقوه ونفق هووا فيه..وجهاد نكاح ارتضوه .
نفوس ميولها وعواطفها مع الفكر الكهوفي وورثة العقيدة الوهابية الناصبية يجعلها تقف موقفا متثاقلا من أن يطير الوطن بجناحيه بعد ان تحررمن الالستبداد..لا تنصف الواقع .. ولا تصدق الا على ما يجري على هواها .
كيف يا سائلي نرفع من شأن بلدنا ؟ وكثرت الخرق متغلغله فيه ومجتمع هذا حاله.. بعضه لا يريد أن يتحرر من قيوده ..ولا يزيل غبار التعصب ..ومن عهد قريب أسجل عليه اختراقه للقانون ..أما اسرار وحكايات الفساد صعوبة أخرى نقتحمها وسجلها مفتوح أمام الناس .
اشترك في قناة وكالة انباء براثا على التلجرام
https://telegram.me/buratha
المقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع
اضف تعليقك
الاسم والنص والتحقق من الروبوت ضروري
الاسعار الرسمية للعملات مقابل الدينار
دينار بحريني 3846.15
يورو 1515.15
الجنيه المصري 77.58
تومان ايراني 0.03
دينار اردني 2040.82
دينار كويتي 4761.9
ليرة لبنانية 0.97
ريال عماني 3846.15
ريال قطري 400
ريال سعودي 389.11
ليرة سورية 0.58
دولار امريكي 1449.28
ريال يمني 5.83
التعليقات
د. قيس مهدي حسن البياتي : أحسنتم ست باسمة فعلاً ماتفضلتم به.. وانا اقترح ان يخصص وقت للاطفال في مرحلة الابتدائية للعب والاطلاع ...
الموضوع :
فلذاتُ أكبادنا الى أين!؟
ابو حسنين : المعلوم والمعروف عن هذا الطبال من اخس ازلام وجلاوزة البعثيين الانجاس ومن الذين ركبوا بقطار الحمله الايمانيه ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
العراقي : اولا فتاح الشيخ معروف تاريخه ومعروفه اخلاقه وميوله ثانيا- تسمية جمهور الامام علي تسميه خاطئه وهي ذر ...
الموضوع :
بالفيديو .... فتاح الشيخ : جمهور الصدر اكثر طاعة من جمهور الامام علي (ع)
ابو تراب الشمري : عراق الجراح منذوا ولادته كان جريحا ومازال جرحه يدمينا عراق الشهادة وذكرى شهدائه تحيينا السلام على العراق ...
الموضوع :
أضـغاثَ أَفـعال ..!
حميد مجيد : الحمدلله الذي أنعم وأكرم هذه النفوس الطيبه والأنفس الصادحه لتغرد في سماء الولايه عنوانا للولاء والتضحية والفداء، ...
الموضوع :
بالفيديو ... نشيد سلام يا مهدي يا سيدي عجل انا على العهد
عباس حسن : سلام عليكم ورحمته الله وبركاته ........اناشد الجهات المسؤولة لمنع الفساد في سرقة المعلومات الى شركة (كار ) ...
الموضوع :
هيئة النزاهة تضع الخط الساخن للكشف عن حالات الفساد الاداري والمالي وشكاوى المواطنين
ali alsadoon : احسنت يا زينب. بارك الله فيك. استمري في الكتابة الوعظية فهي مفيدة جدا. شكرا لك . ...
الموضوع :
لحظة ادراك..!
عامر الكاتب : نبقى بحاجة ماسة لهكذا اعمال فنية تحاكي مستوى ثقافة الاطفال وتقوي اواصر المحبة والولاء للامام الغائب روحي ...
الموضوع :
على خطى سلام فرمانده، نشيد إسلامي تحيتي وحدة عن الامام المنتظر عجل الله فرجه برعاية وكلاء المرجعية الدينية في كربلاء المقدسة
زهره احمد العرادي : شكرا على هذا العمل الجبار الأكثر من رائع ونأمل بأعمال بنفس المستوى بل وأقوي ...
الموضوع :
لا تستنسخوا سلام فرمانده..!
ابو تراب الشمري : السلام على الحسين منارة الثائرين السلام على من قال كلا للكفر والكافرين السلام على من سار في ...
الموضوع :
ِعشـقٌ وَعاصِفَـةٌ وَنـار..!
فيسبوك